القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 170

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 170

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الحلقة 170
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الفصل 170
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الجزء 170

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 170 - مدونة يوتوبيا

دفها جابر بكل قوته على الأرض ورفسها على بطنها ثم مسك البندري وهو يسحبها
ركضت غدي بكل سرعتها ل فريدة وهي تحاول تساعدها تقوم : يمه فريدة انتي بخيييرر؟
طالعت بجابر غدي : يا ملعون وربي لتندم على اللي سويته
البندري ب ألم: فك ايدي يا مختل!!
دخل عبدالرحمن بذي اللحظات وضرب جابر بوكس على وجهه
قامت فريدة وهي تتألم وطرحتها طايحة على الأرض
طالع عبدالرحمن بالبندري: سوا لك شي ذا الغبي!!
رفعت حواجبها وهي تحرك يدها: ما سوا لي شي
تذكرت فريدة وراحت لها مسرعة وهي تساعدها تنعدل: اوف مره اسفه فريدة ، تعورك ايديك؟ او في شي يعورك!
طالع عبدالرحمن ب فريدة لثواني ب انبهار، ثم تنحنح ولف وجهه بالجهة الثانية: فريدة اعتذر منك على اللي سواه جابر وراح يندم على فعلته ذي
ثم طالع عبدالرحمن ب جابر وسحبه بقوة : وانت قدامي البيت راح يتصرف معك ابوي !
دخلوا البنات لداخل وكان الوضع صامت بدون اي تعليق
جلست فريدة على السرير وهي تاخذ نفس عميق وكسرت حاجز الصمت:بندورة حبي لا تتضايقين على اللي صار
تنهدت البندري بضيق: كيف ما اتضايق واللي صار لك بسبي!
ضربت غدي فريدة ع كتفها: كاهي ما فيها غير العافية ولعيونك بترقص لك مصري صح فوفو؟
ضحكت البندري ضحكة خفيفة: يا فاهمتني
فريدة: اجل استعدوا للرقاصة فريدة بروح ابدل واجي القاكم بغرفة غدي
__
في منزل ام سطام
كانت سلطانة متحسنة كثير عن قبل ، بدأت تحرك اطراف اصابع قدمها واحيانًا تحاول ترفعها بشكل بسيط وتنجح
مسحت على شعرها سلطانة وهي مبتسمة: ايوه شهودة حكيني وش سوا رائد
شهد وهي ترفع حواجبها وتضحك على رائد اللي يهددها عشان ما تتكلم
رجعت شعرها على ورا ثم طالعت ب امها: شفت رائدد
سلطانة بصوت ضاحك: اي وش شفتي
شهد وهي تحط يدها على فمها وتضحك: يصور تيك توك
وسعت عيونها سلطانة وهي تمثل وكاتمة ضحكتها: رائدد! ، كيف رقص شهد وريني؟
نزلت شهد من حضن امها وهي تقلد رقصه
سحبها رائد مع اذنها: انا مو قلت لك يكون سرنا
شهد بزعل : ماما قالت ما اخبي عنها شي وشيل ايدك عن اذني صفقها على راسها بخفه ، انفجرت شهد بكي ونداء لجدتها: جدة يا جدة تعالي شوفي رائد ضربني
اما سلطانة فدخلت بنوبة ضحك
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟