القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي البارت 169

رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي البارت 169

رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي الحلقة 169
رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي الفصل 169
رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي الجزء 169



بهالوقت تكون شذا بزيارة سمرا،
كانوا الثنتين جالسين على كنبه منفرده مقابل بعض ويتبادلون الأحاديث.

اقترب من بعيد لغرفة سمرا ولأول مره يلاحظ وجود انسانه غير الممرضه او الدكتوره او الدكتور او اخوها الي كانت دائماً تطرده،هالمره معها بنت وجالسه بهدوء معها.

•بسبب انو ظهر شذا مقابل الباب والزجاج م كانت واضحه بالنسبه لعمار ولا كان يقدر يعرف مين هي لكنه اصر ينتظر عند الباب الي ان تخرج هالبنت ويعرف مين هي.

بعد مرور نص ساعه مرت من جانبه الممرضه الي كان دائماً يوصيها وقفت مقابله واردفت:
عمار جيت تشوفها.

عمار:ايوا بس مين هالبنت الي معها؟.

الممرضه نسرين ابتسمت بهدوء:
امم بشكل عام م اعرفها بس هي تجي كثير لسمرا تقريباً اعلب ايام الأسبوع تجي رغم انو واضح انها باقي صغيره بس تجي الصباح وتقعد فتره طويله مع سمرا.

عقد حاجبه باستغراب واردف:طيب وسمرا م اعطت ردة فعل قويه اول م شافتها.

نسرين:ابداً كل الي اعرفه انو بالبدايه م كانت متقبلتها بس م صرخت او عصبت تصرفت بهدوء وبكل صراحه من ابتدت هالبنت تزورها وعصبيتها المُفرطه خفت بشكل ملحوظ.

عمار:طيب م تعرفين اي شيء عنها.

نسرين بتفكير رجعت اردفت:الا قالت انها تقرب لها وانو سمرا م تعرف فعشان كذا ادعت انها متطوعه وكم مره شفتها مع صقر.

بدهشه اردف:صقر؟.

نسرين:ايوا.

عمار:تمام يعطيك العافيه.

•الوقت بالنسبه لعمار صار يمشي ببطيء وكل الي يبغاه هالبنت تطلع ويعرف مين هي.

•وبعد مرور ساعه ونص سريعه بالنسبه لشذا وسمرا وبطيئه بالنسبه لعمار واخيراً طلعت هالبنت اول م لمحها تعقد لسانه واتجهه ناحيتها.

شذا:عمار شتسوي هنا؟.

عمار:انتِ الي شتسوين هنا؟.

تلفتت حولها واردفت:مو هذا المكان المُناسب نتكلم فيه.

عمار:مشينا نروح البيت.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات