القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت املي البارت 161

رواية انت املي البارت 161

رواية انت املي الحلقة 161
رواية انت املي الفصل 161
رواية انت املي الجزء 161

رواية انت املي البارت 161 - مدونة يوتوبيا

اما في حفلة زفاف الطبية خلود كان الجميع مستمتع وكانتا الطبيبتان هند وعفاف برفقة العروس ويساعدانها في تحضيراتها وفي ليلة احلامها الجميلة الى ان اقتربت زفة العروس فذهبت الطبيبة عفاف لتحضر هاتفها حتى تلتقط لهم جميعاً صورة تذكارية ولكن ما ان فتحت هاتفها حتى وجدت ما يقارب السبعين مكالمة متنوعة ما بين رقم اخيها ورقم مجهول لا تعرفه فشعرت بالقلق واتصلت بسرعة على اخيها ثم اجابها وهو خائف وكان يتمتم بكلمات بسيطة وصوته يرجف وكانت الطبيبة عفاف ستنفجر من شدة قلقها ورعبها فأجبرته على التحدث بشكل صحيح ثم اخبرها بأنه دخل في شجار مع بعض الفتية وانه قام بأذية احدهم بآلة حادة وقد دخل الفتى المستشفى بسبب ذلك اما هو والبقية الذين شاركوا في هذا القتال فأخذتهم الشرطة للحجز فوضعت الطبيبة عفاف يدها على رأسها من شدة الصدمة وهي تعلم انه لا يستطيع احدٌ منهما التحدث مع والديهما كي لا يسببان لهما الرعب ويدخلان في نوبة عصبية بسبب ما حدث واعتادت الطبيبة عفاف ان تحل مشاكل اخوتها الصغار بهدوء وصمت دون ان تلجأ الى والديها فقد ربتها جدتها المرحومة على تحمل المسؤولية منذ الصغر وهي التي قامت بشؤون عائلتها جميعهم وكانت تخاف على كبيرهم قبل صغيرهم فما كان منها إلّا ان تعتذر من صديقتها الطبيبة خلود حتى تغادر وتساعد اخيها في ايجاد حل لهذه المشكلة ثم استأذنت منها سريعاً وذهبت الى غرفة المخزن الخاصة بالعروس وصديقاتها والتي يضعون فيها مستلزماتهم الخاصة وطلبت من العاملة المسؤولة المفتاح حتى تأخذ معطفها الطويل لأن فستانها كان مكشوف الكتفين ولكنّ العاملة فقدت المفتاح والطبيبة عفاف كانت على عجلة من امرها فعادت الى صديقتيها الطبيبتين هند وخلود حتى تستعير منها اي شيء لتغطي به نفسها ولكن كلتاهما وضعتا اشيائهما في ذلك المخزن ايضاً ثم اتت ام العروس وسمعت القصة بسرعة فأعطتها وشاح صغير للشعر وقالت لها : خذي هذا الوشاح مع انني على علم بأنه صغير جداً عليك ولكن حاولي ان تنتفعي به فأخذته الطبيبة عفاف وشكرتها ثم غادرت الحفلة بسرعة واتجهت لقسم الشرطة الذي يُحتجز به اخاها
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات