القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الاسياد الفصل الخامس عشر 15 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الفصل الخامس عشر 15 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الحلقة الخامسة عشر
رواية عشق الاسياد الجزء الخامس عشر
البارت الخامس عشر

رواية عشق الاسياد الفصل الخامس عشر 15 بقلم رنا سليمان - مدونة يوتوبيا

قدر حاطط ايده في جيبه وماشي وتالا ماشيه جمبه

تالا:خير يا قدر عايز مني ايه

افتكر اني قولتلك كل ال عندي في التلفون

معتقدش ان في كلام تاني يتقأل بعد ال انا قولته

قدر:انتي الصبح اتكلمتي ومدتنيش فرصه اتكلم ولا ارد عليكي

دلوقتي جاه دوري اني انا ال اتكلم و انت ال تسمعيني

انا يمكن ما حبتكيش زي ما انتي حبيتيني يا تالا

لكن أنا اتعودت عليكي يا تالا وبقيتي جزء من حياتي

انا وانتي مخطوبين بقالنا اكتر من سنتين وانا كل يوم بقيت بتعلق بيكي اكتر



يمكن انا في الاول لما خطبتك مكنتش عايز الخطوبه دي ومغصوب عليها بسبب الشغل ال بيني وبين اهلك بس بعد كده ابتديت احس بحاجه تجاهك غريبه



بقيت بستني مكلماتك ليا ورسايلك

بقيت بفرح لما بشوفك

يمكن انا بدات احبك يا تالا

كلامك ال قولتهولي الصبح دا خلاني ابقي مصدوم طول اليوم مش مستوعب ال انتي قولتهولي



ازاي بعد ما حبيتك واتعلقت بيكي عايزه تسبيني وتمشي

انا مش هقدر اعيش من غيرك يا تالا

تالا كانت بتسمع كلامه وهي ساكته ومش بتتكلم خالص ولا باين علي وشها اي ملامح فرح أو حزن

تالا حطيت ايديها في جيب الجاكيت بتاعها:بس ال انت حاسس بيها تجاهي دا مش حب دا تعود



انت اتعودت على وجودي في حياتك وبس لكن محبتنيش

انا ال حبيتك يا قدر انا ال اتعذبت بسبب حبي ليك وتجهالك ليا

تعبت من علاقتنا دي

انا جيت على نفسي كتير اوي علشان علاقتنا تستمر يا قدر ومخسركش



لكن انت كنت بتبذل كل جهدك علشان تخسرني

وانا تعبت يا قدر ومش هقدر اكمل معاك

انا عارفه أن القرار دا هيتعبني اوي بس هيكون احسن ليا وليك

قدر وقف ومسكها من ايديها تالا بصيتله وعينيها كلها دموع قدر لافها ليه ومسك ايديها الاتنين

قدر:انا اسف يا تالا لو كنت زعلاتك في يوم او عاملتك وحش في يوم



اوعدك اني هعمل ال اقدر عليه علشان اسعدك ومخلكيش تزعلي مني بس انتي متسبنيش يا تالا

انا مش هسامح نفسي ابدا لو خليتك تبعدي عني واكون خسرتك بسبب غبائي

انا بجد بحبك يا تالا

تالا سحبت ايديها من ايده وبصيت في عينيه:مش هقدر يا قدر

مش هقدر انسي معاملتك ليه

قدر: والله يا تالا انا هعمل ال هقدر عليه علشان انسيكي اي غلط انا ارتكبته في حقك



انا حبيتك بجد يا تالا ومش هقدر ابعد عنك  صدقيني والله انا هتغير لاني اكتشفت اني بحبك ومش هقدر اعيش من غيرك

تالا بصاتله وعينيها كلها دموع وفضلت ساكته وبعدين لفيت وشها الناحية التانية

قدر مسك وشها ورفع لفوق :وافقي لو كنتي بتحبيني فعلا يا تالا

ال بيحب بيسامح

تالا: ماشي يا قدر

انا موافقة بس بشرط

مع أي غلطه منك في حقي همشي وهسيبك ومش هرجع  تاني

قدر ابتسم وحضنها تالا رفعت ايديها هي كمان وحضنته

حياه كانت قاعده عماله تبص حواليها

مياده ابتسمت:هتفضلي تبصي حواليكي كده كتير

حياه بصاتلها:انا اسفه بس

مياده: مستغربه اني قاعده قدامك مش كده

حياه:انا مش بس مستغربه

انا مصدومه

انا دول الوقت الفات دا وكنت فاكراكي ميته مش انا لوحدي كلنا كنا فاكرينك موتي

ودلوقتي انا قاعده قدامك وبكلمك

مياده اتنهدت وابتسمت ابتسامه كلها حزن وبصيت الناحيه التانيه: صدقيني يا حياه انا مليش ذنب في اختفائي دا

داليا وكريم هما السبب

كريم طردني من البيت واخد مني البنات بعد ما داليا فهمته اني خونته مع واحد تاني

كريم ساعتها مرضاش يسمعني وطردني علطول حاولت افهمه كتير وهو في كل مرة مكانش بيرضي يسمعني وطلقني

اخد البنات وعزل من البيت ال كان ساكن فيه

ساعتها انا كنت هتجنن علشان بناتي وحاولت اوصله لكن في كل مرة كنت بوصله كنت بفشل ومش بلاقيه

مكنتش عارفه هو راح فين هو والبنات

كان نفسي الاقيهم وارجعهم ليا

فضلت سنتين بدور عليهم لكن معرفتش اوصلهم

تعبت ويأست من التدوير عليهم من غير فايده

عرفت انه اخد البنات وسافر على كندا هما وداليا وولادها

ساعتها مكنتش قادره اروحلهم ولا اشوفهم

بس انا عمري ما نسيت ولادي وفي كل يوم وكل لحظه كنت فاكراهم

بعدها بسنتين عرفت انهم رجعوا مصر تاني وحاولت اوصل ل كريم تاني لحد ما قدرت اوصله وطلبت منه اني اشوفهم بس هو ساعتها قالي ابعد عنهم لانهم خلاص نسيوني ومش فاكراني وان رجوعي ليهم في الوقت دا بعد ما نساوني هيسببلهم صدمه

وبالذات نور لانها افتكرت اني موت

حياه:فعلا نور اعتبرتك موتي من يوم ما سبتيها ومشيتي وزينب كمان على فكره بس زينب نفسها تكوني عايشه لانها نفسها تشوفك

لكن نور لا

نور فعلا بتكرهك وفاكره انك سبتيها بمزاجك

مياده بعياط:غصب عني يا حياه والله العظيم غصب عني

داليا هي السبب في كل دا

داليا دا حيه وقدرت تبخ سمها في حياه كريم وخلته يصدق اني خنته

قدرت تخليه ينسي حبي ليه واني سيبت اهلي كلهم علشانه واني وقفت جمبه في عز ضعفه

قدرت تخليه يكرهني ويبعد عني

بس انا كريم مبقاش يهمني دلوقتي

انا كل ال يهمني اني اشوف ولادي واقدر ارجعهم لحضني تاني

ومفيش غيرك انتي تساعديني يا حياه

حياه:وانا ب ايدي ايه اعمله ل حضرتك

مياده:خليني اشوف ولادي يا حياه

نفسي اقعد معاهم مرة واحده وانا هفهمهم كل حاجه

ارجوكي يا حياه

حياه:انا ممكن اخليكي تشوفي زينب

بس مش هقدر اخليكي تشوفي نور

لان نور لو عرفت انك عايشه رد فعلها انا مش عارفاه ولا عارفه هي ممكن تعمل ايه

وانا خايفة عليها

مياده سكتت وبصاتلها بحزن

حياه ابتسمت:بس متخافيش هحاول معاها

وهخليكي تشوفي زينب في اقرب وقت

مياده:بجد يا حياه

حياه ابتسمت وهزيت راسها ب ااه:بجد

مياده:انا مش عارفه اشكرك ازاي يا حياه

حياه:متشكرنيش انا معملتش حاجه علشان تشكريني

حياه بصيت في ساعتها

حياه قامت:انا اسفه جدا بس انا لازم امشي دلوقتي حالا

هبقي اكلم حضرتك بعدين

مياده:طيب استني اوصلك

حياه:لا لا شكرا انا هاخد تاكسي

عن اذنك

حياه سلمت على مياده وخرجت من الكافية

حياه دورت على تاكسي بس ملاقتش مشيت خطوتين ولاقيت حد بيمسكها من ايديها وبيشدها

حياه خافت وكانت هتصوت بس الشخص دا حط ايده على بوقها

عربيه عديت بسرعه من جمبهم

حياه بصيت على ال شدها وكان محمود

حياه:انت!!

انت بتعمل ايه هنا

محمود سابها وبعدها عنه

داليا اول ما الباب اتفتح البرواز وقع من ايديها واتكسر

كريم جرا عليها

كريم:ايه دا

ايه ال جاب البرواز دا في ايدك

انتي ازاي تمدي ايدك علي حاجتي انا مش قولت مليون مرة محدش يجي جمب حاجتي

كريم اخد البرواز وطلع منه الرسمه

داليا:انا اسفه يا كريم بس انا ل

كريم:اعمل بيها ايه اسفه دي

انتي عارفه انا تعبت في الرسمه دي قد ايه

افرضي كان جرالها حاجه

دليا: اسفه والله مكانش قصدي

كريم شاف الجواب في ايديها شده من ايديها بسرعه واتكلم بخوف

كريم:انتي قريتي الجواب دا

داليا هزيت راسها ب لا

كريم اتنهد وغمض عينه

داليا بشك:هو في ايه الجواب دا يا كريم وبعدين مين الست ال انت راسمها دي

كريم بصالها بعصبيه وخرج من الاوضه بسرعه وقفل الباب جامد

داليا فضلت باصه عليه وهي مش فاهمه حاجه ومتأكده أن في سر ورا اللوحه والجواب دول

كريم راجع للاوضه المقفوله تاني وفتحها و دخل وقفل وراه الباب

كريم لف اللوحه ال في ايده وحطها جمب اللوح المرميه على الارض ومسك الجواب وحطه على السرير وفضل باصص للاوضه وعينه كلها دموع وخرج منها علطول

واقف قدام البحر باصص عليه حاطط ايده الاتنين ورا ضهره

ضحك ب استهزاء وبدا يكلم نفسه

قدر:وانا ال كنت فاكره ان مش كل البنات زي ساره وان فعلا في بنات كويسه زي حياه

طلعت غلطان

البنات كلها واحد

مفيش بنت بتحب بجد

حتي حياه ال كنت فاكرها ملاك

كانت واقفه مع مصطفى اخويا بعد ما رفضتني

كانت عايزه تلعب علينا احنا الاتنين وتاخد فلوسنا

وانا ال كنت هغلط غلطه كبيره بسببها وهسيب تالا و اضيع فرصه عمري في المشروع ال مع اهلها

الحمد لله اني قدرت اصلح كل حاجه بيني وبينها قبل ما تروح من ايدي

قدر تلفونه رن

طلعه من جيبه وكان خالد

قدر ابتسم ورد عليه
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟