القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 158

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 158

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الحلقة 158
رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الفصل 158
رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الجزء 158



|بـيـت ابـو تــركـي - الـصـالـه|
نـزلـو وضـحــكـتـهـم تـسـبـقـهـم ويـطـقــطقــو عـلـى بــعـض.
جـلـسـو عـنـد ام تـركــي الـي قـالــت: هـلا بـالـحـلـويـن!!.
تــرف ابـتـسمــت: اهـلين خـالـتـي.
لــيان مــتـحــمسه : يـمـه شـفـيـهـم تـأخــرو .
الـعــنود تــنقـزهـا : وانـتِ شـفـيك مـسـتـعـجـله؟؟.
ام تــركـي نـاظـرتــهـم بـأسـتـغــراب .
لـيــان ارتـبـكـت ونـاظـرت الـعـنـود بـوعــيـد : يـمـه اشـان نـشوف لـجـيـن مـا شــفنـاهــا بـعــد الـعـمـلـيـه.
انـدق الـجـرس وراحـت لـيـان تـفـتـح الـبـاب .
(وكـان ولــيد فـي سـيـرتــه ويـنـتـظـرهـم يـدخـلـو شـاف لـيـان بــكـامـل زيـنــتها وجـمـالــها).
رفـعـت نـظـرها لـيان وشـافـت ولـيد يـنـاظرهـا ثـم غـمـز لـها .
نـزلـت عـيونـها بـخـجل : تـفـضـلو .
ودخـلـو وسـكـرت الـبـاب وداخـلـه الــف شـعـور .
ام تــركـي ابـتـسـمـت: حـيا الله مــن جـانـا اجـلــسو .
(وقـامو سـلــمو عـلــيهم وبـعدها جــلـسو وتـرف تــقـهـويـهم ولــيـان تـقـدم الــحـلا).
وطـبــعا ام ولــيد تـناظـر لـيـان بـإعـجـاب وقــالــت: شـلــونـك لـيـون؟؟.
لــيان ابـتـسمـت: حـمـدلله خـالـتي.
الـعـنـود بـحـمـاس: شـرايـكــم نـطـلع فـوق؟!.
تــرف ابـتـسمــت: اي احـســن .
(لـجـين ارتــاحــت ان تـصـلحـت عــلاقـتهــا مـع بـنــات عـمها وفـرحـانـه ان تـرف سـامحـتــها). لـجــيـن : وانـا مـاعـنـدي مــشكـلــه .
ام لـجـيـن بـحـرص: انـتـبـهي لـجـرحـك .
لـجـين : ان شاء الله يـمــه!.
لـيـان ابـتــسمـت: لا تـخـافـين خـالـتــي بـنـنـتـبه لها!!.
وطـلعـو الــبنـات لـغـرفـه لـيــان .
ام تـركـي بــتـسـأول: وشـلون ولـــيد؟.
ام ولــيد : حـمــدلله بـخـير ، مـن زمـان نـبـي نـجـيكم بـس تـعـرفــين الـي صـار مـع لــجيـن،،
ام تــركــي : مـا تـقـــصرون يـقلــبي.
ام ولــيد تــلمـح: مـا شـاء الله لـيـان كــبـرت وحـلـوت!!!.
ام تــركـي ابـد مـافـهـمـت: اي كــلهـم كـبـرو الايــام تـمــشـي بـسـرعـه!.
ام ولــيـد تـحـاول ثـانـي: اي بـاقـو يـعــرســو نـفـرح فـيـهم!!.
ام تـركـي ابـتـسمــت : ان شـاء الله.
(ام ولـيـد يـأسـت مــن ام تـركـي الــي مــو فـاهــمتـها وغـيرت الــموضــوع وصــارو يــسولــفو ويـتـقـهوه).
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات