القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرامي بين عينيك البارت 151

رواية غرامي بين عينيك البارت 151

رواية غرامي بين عينيك الحلقة 151
رواية غرامي بين عينيك الفصل 151
رواية غرامي بين عينيك الجزء 151



ببيت اهل مشاري...

رنيم: ممكن تفهمني انت وش سويت؟
مشاري: على نفس اتفقنا ولا عاد تسوين
هالحركات لانها مكشوفه وراح للصاله
رنيم: غبي وماتفهم شيء اكرهك
مسحت دموعها فصخت عبايتها
وعلقتها وراحت للصاله
قعدت جنب اميره
نايف: مبروك فرحت لكم كثير
الله يتتم على خير
مشاري: ان شاء الله يالغالي
رنيم وهي تاكل السلطه وتبتسم
نايف: اقول يابنتي شرايك بعد
الزواج تسكنون عندنا مثل
ماتعرفين البيت كبير ونبي نفرح
بشوفتكم وقعدتكم معنا
رنيم: كان ودي بس انا ابي
نسكن عند امي مثل ماتعرف
هي عايشه لحالها ومايطاوعني
قلبي اتركها وهي مريضه لازم
اكون معها
مشاري: انا مو موافق ولايمكن
يصير هالشيء شتبين الناس
يقولون عني ترك بيت ابوه
وراح لبيت اهل زوجته
رنيم: ماعلي من الناس انا تهمني
امي حرام عليك هي مالها غيري
صحتها مو مثل قبل كل يوم
اشوفها تتعب زياده ومو قادره
اسوي شيء مااقدر اخليها حس
فيني هي اللي ربتني مو مره
سالتني عن اهلي هم انفصلوا
من وانا صغيره وكل واحد شاف
حياته انا تميت عند جدتي ام
امي وهم ماعاد شفتهم مادري
اذا هم عايشين ولا ميتين عندهم
عيال ولا ماتزوجوا كل اللي اعرفه
انهم ولا مره فكروا فيني ولا مره
زاروني ولا مره جابوا لي هديه
ولا مره شافوا شهادتي ولا يعرفون
انا كم عمري تعرف شعور انك تحس
نفسك يتيم واهلك عايشين ماحسيت
بحبهم ولا حنانهم ولا عرفتهم
صار عمري ٢١ سنه ماعمرهم فكروا
فيني ولا كسرت خاطرهم ولا
قالوا شلون بنتنا ربتني جدتي
تعبت علي وسهرت تبي اجازيها
بالترك تبي اكون نسخه طبق
الاصل عنهم تبي اعيشها الوجع
اللي اعيشه كل يوم
مشاري: انا اسف رنيم ماكنت ادري
رنيم: تعرف اذا احد سالني عنهم
وش اقول؟
مشاري: وش تقولين
رنيم نزلت دموعها: اهلي ماتوا
وأتمنى من كل قلبي اسمع خبر
وفاتهم..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات