القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا عازف عمري على دقة العود هذي حياتي غنها لي قصايد البارت 137

رواية يا عازف عمري على دقة العود هذي حياتي غنها لي قصايد البارت 137

رواية يا عازف عمري على دقة العود هذي حياتي غنها لي قصايد الحلقة 137
رواية يا عازف عمري على دقة العود هذي حياتي غنها لي قصايد الفصل 137
رواية يا عازف عمري على دقة العود هذي حياتي غنها لي قصايد الجزء 137



اجتمعو كلهم مع بعض واخذتهم سوالفهم وتناسو جزء من همومهم
قاطعتهم الجده وعيونها تتوجه لام كنان ؛ بطلبك طلب واتمنى تطيعيني فيه
ام كنان استعجبت امرها لتنطق لها بحسن نيه ؛ لك عيوني يا خاله لو قدرت عليه
الجده ؛ تسلم لي عيونك
ام كنان ؛ اسمعك وش هو طلبك ؟
الجده ربتت عليها ؛ زوجك مات وصحيح عيالك يكفون ويوفون بس كل واحد فيهم ملتهي بحياته وانتي وهالبنات تبقون لوحدكم ف ليه ما تعيشون عندنا ؟
قاطعتها ام كنان وكانت بتعترض على طلبها
لو ما الجده تمسكت فيها وعيونها ترتجيها
ما قدرت ام كنان ترفضها وقتها ؛ ما يصير خاطرك الا طيب
ابتسمت الجده ؛ الله يريحك نفس ما ريحتيني
ووجهت انظارها لام عزام بعدها ؛ وانتي اطلبك نفس الطلب بتوافقين عليه وتفرحيني ولا بتعترضين وتخيبين ظني
تنهدت ام عزام وهو يصعب عليها بسبب ظروفها مع حمل بنتها
ام عزام ؛ العذر وسموحه منك مرتاحه ف بيتي
نزلت راسها هيام وطلعت للخارج وهي فاهمه سبب رفض امها
سكتت الجده وما نطقت لما لمحت هيام تخرج مسرعه ولامست عليها ضيقتها
طلعت الجده وراها واقتربت منها
رفعت عيونها هيام لجدتها
لتنطق لها الجده ؛ من زعل حلوتنا ؟
هيام ابتسمت لها رغم الآلام المتوسده احشاها بس اكتفت انها ترفع اكتافها لها
الجده احتوتها عندها بس لامست حزنها المرسوم عليها ولو ما نطقت فيه ؛ رفض امك انتي السبب فيه؟
هيام احتلها غصتها وقتها
ربتت عليها الجده بحنيه ؛ يا عيوني قولي بس من مزعلك واجيب لك حقك منه
هيام ؛ مو زعلانه ماعليك مني
الجده رفعت حاجبها لها ؛ كنان ؟
هيام نطقت مسرعه ؛ ما عدت مهتمه لامره
تطمنو
بس العيشه معاه صعبه علي اتمنى تلتمسين لي العذر ولو امي ما رفضت انا كنت برفض
في هالاثناء تقدم كنان منهم والغرض من جيته لعندهم جدته
كنان هتف لها ؛ ليه يا جده ملزمه على عيشتنا عندك
الجده طالعته ؛ عندك اعتراض عليها ؟
كنان ؛ لا ما قصدت كذا بس
قاطعته جدته ؛ لا تستصعبها وهي سهله عليك
جدتك طلبتك وعيب تردها
تنهد كنان ؛ ما عاش من ردك
ابتسمت له جده وربتت على هيام بعدها ؛ وانتي تعالي عندي كل يوم مو تقطعين
نطق كنان بسخريه ؛ ما وافقت صح اكيد تطمح للعيش مع حبيب القلب
استغربت الجده طريقة كلامه
اما هيام انقهرت منه ووقفت بعدها ووضعها ما يسمح لها تتغاضى او تسكت عن كلامه
لانها كل ما سكتت عنه تمادى
لتنطق بعدها وعيونها ما تناظره غيره ؛ انا ما كنت بوافق عليه لكن عناد فيك وغصبا عليك بوافق
ومشت بعدها بعيداً عنه..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟