القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الثمينه والشيطان الحلقة الثانية عشر 12 بقلم سمسمة سيد

رواية الثمينه والشيطان الحلقة الثانية عشر 12 بقلم سمسمة سيد

رواية الثمينه والشيطان الفصل الثاني عشر
رواية الثمينه والشيطان الجزء الثاني عشر
البارت الثاني عشر

رواية الثمينه والشيطان الحلقة الثانية عشر 12 بقلم سمسمة سيد - مدونة يوتوبيا

اتجه نحو سيارته ليصعد بها متجهاً نحو منزل رفيقه  عله يجد الجواب لتلك التساؤلات التي بداخله 

بعد مرور بعض الوقت في منزل جميله 

دخلت من باب المنزل لتدفع شقيقتها امامها ومن ثم اغلقت الباب 

نظرت اليها حلا بغضب وهمت لتتحدث لتشير جميله بااصبعها في وجهها مردده :

_قسماً بالله ياحميده ان مااتعدلتي وبطلتي سخافه لهكون قاطعه عنك المصروف ، انا لحد اللحظه دي بعاملك بالحسنه بلاش تشوفي الوش التاني بتاعي وزي مابيقولوا اتقي شر الحليم اذا غضب 

خرجت سمر علي تلك الكلمات لتنظر لجميله مردده بعصبيه :

_ انتي بتكلميها كده ليه يابت انتي مش كفايه اخدتي الواد منها ده ايه البجاحه دي ياربي 

عقدت جميله ذراعيها امام صدرها وهي تنظر الي سمر ببرود لتردف بااستفزاز :

_ ايوه اخدته منها وخطافه رجاله واقولك علي الكبيره بقي لو مبطلتيش ال بتعمليه انتي وبنتك هتبقي انتي وهي بره البيت ده ماشي ؟ عشان انا جبت اخري منكم وافتكري اني حذرتك يامرات ابويا

اردفت كلمتها الاخيره بتحذير لتتركها وتتجه نحو غرفتها تاركه خلفها سمر وحميده المندهشين من تغيرها المفاجئ




في منزل فارس كان فارس يجلس امام ادهم يكاد يجذب خصلات شعره من صديقه الذي يشعر انه يعاني من انفصام في شخصيته

صرخ فارس بااستنكار مردداً :

_انت مجنون ياادهم ولا عندك شيزوفرينيا يعني ايه مبتحبهاش وخوفت عليها وضربت اختها عشان ال قالتهولها وعشان زقتها قدام العربيه؟

زفر ادهم بخنق ليردف قائلا :

_معرفش يافارس اهو زي مابقولك ده ال حصل اعمل ايه انا معرفش ومش فاهم نفسي ومش فاهمها

نظر فارس اليه بتساؤل ليردف قائلا :

_طب مش فاهم نفسك وطبيعي مش فاهمه ليه بقي 

ادهم :

_يعني مره تبقي كويسه ومره لا مره تبقي حنينه مع الناس وفجاه تقلب مره تهز ومره تتكلم جد انا مش فاهم وقربت اتجنن ومش عارف اعمل ايه من يوم ماقابلتها وكل حاجه مبقتش زي ماكانت 

صمت ليتذكر غضب والده منه بسببها ليردد باانفعال :

_بس والله ماهسيبها غير لما اندمها علي ظهورها في حياتي 

نظر فارس إليه بااستنكار ليضرب كفه بكفه الاخر ليردف بذهول :

_انت الموضوع اتطور معاك ياادهم ونصيحه من اخوك انت لازم تشوف دكتور 

نظر ادهم اليه بغضب ليردف قائلا وهو يغلق قبضته بقوه :

_وماله نشوف دكتورين واحد ليا وواحد ليك 

نظر فارس اليه بخوف ليفر هارباً من امامه



_____________________

بعد مرور يومين في منزل جميله 

كانت تجلس علي المقعد المقابل لباب المنزل تحتسي القهوه الخاصه بها وتنظر لباب المنزل بهدوء متجاهله تلك الغاضبه 

سمر بعصبيه :

_انتي هتفضلي قاعده كده وانا معرفش حاجه عن بنتي ومعرفش اتاخرت ليه ولا حصلها ايه 

نظرت جميله إليها ببرود لتردف قائله :

_مش فاهمه يعني مطلوب مني اعمل ايه 

نظرت سمر اليها بااستنكار لتصيح مردده :

_عملك اسود ومهبب تقومي تشوفيلي بنتي فين 

رفعت جميله كتفيها بلامبالاه لتردف قائله :

_وانا مالي كنت الواصيه عليها ولا كنت انا ال مخلفاها ، وبعدين يامرات ابويا بلاش نضحك علي بعض انا وانتي عارفين كويس بنتك بتروح فين وبتعمل ايه يبقي مترجعيش تلومي غير تربيتك وبس

نظرت سمر اليها بغضب :

_قصدك ايه يازفته انتي انا بنتي ضافرها برقبة عشره زيك 

نظرت جميله اليها واردفت بالامبالاه :

_ايوه ايوه صح عندك حق بااماره انها لحد دلوقتي مجتش مع انها لابتشتغل ولا بتهبب حاجه عدله في حياتها 

همت سمر لتتحدث ليقاطعهم صوت طرقات عنيفه علي باب المنزل

وقفت واتجهت نحو الباب وقامت بفتحه لتتفاجئ بشرطي وعسكريان 

نظرت جميله اليه بتفحص لتردف قائله بهدوء :

_في حاجه حضرتك

اشار الشرطي اليها ليردف قائلا :

_انتي جميله المحمدي؟

هزت جميله رأسها بالايجاب لتردف قائله :

_ايوه انا خير 

الشرطي بحده :

_مطلوب القبض عليكي بتهمة  قتل حميده المحمدي ووووو
يتبع..

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟