القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 126

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 126

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الحلقة 126
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الفصل 126
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الجزء 126

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 126 - مدونة يوتوبيا

عند إيـاد و الباقي و تحديداً بالسيارة؛
إيـاد وقف عند البيت و قال: وصلنا.
آيـدن نزل و دِلمـَّار جات بتنزل لكن كانت رجلها عالقه بشي.
آيـدن وقف و قال: يلا؟.
دِلمـَّار ميلت راسها عشان تشوف بوش عالقه رجلها الا تنتبه لخيوط جزمتها كان واحد منهم عالق بالباب حق السيارة.
دِلمـَّار و هي تحاول تفكه قالت: افف صبرر.
إيـاد انتبه و نزل و توجه لعندها و انحنى و هو يحاول يفكه.
دِلمـَّار: وخرر اعرف افكه بنفسي.
إيـاد: انا بفكه بس اثبتي شوي ولا تتحركي.
دِلمـَّار: مو انت ما بتساعدني اجل لا تفكه بعد انا بحل كل شي بنفسي.
إيـاد قام و قال: اذا قصدك على موضوع ابوك لا تشيلي هم بكلمه.
دِلمـَّار ابتسمت بانتصار و قالت: جد؟.
إيـاد: اي ، الحين اقدر افكه؟.
دِلمـَّار هزت راسها بالايجاب و بنفس الوقت جا آيـدن و هو يبعد إيـاد بيده و قال: ابعد انا بفكه.
دِلمـَّار طالعت بآيـدن و قالت: خليه.
إيـاد ابعده بحركة مماثلة لحركته و قال: انا بفكه.
آيـدن انقهر و دخل لداخل و هو متنرفزز لابعد حد.
ماهي الا ثواني و إيـاد فاك الخيط اللي عالق بالباب.
دِلمـَّار جات بتمشي و الا تدوس على خيط الجزمه نفسه اللي كان مفكوك و تتعثر فيه ، لكن بآخر الثواني إيـد حط يده عند خصرها و هو ياخذها باتجاهه قبل لا تطيح على الارض ، بحيث صار وجهها صار قبال وجهه و بقو على هالوضع لثواني حتى دِلمـَّار فتحت عينها اللي كانت مغمضتها و هي تضرب إيـاد على صدره و تبعده عنها و هي تقول: لاا تلمسنييي.
و جات بتمشي لكن وقفها صوت إيـاد اللي يقول: لو مخليك تطيحي احسن!.
و ركب سيارته و انطلق بسرعه و هو معصب من حركاتها الغريبه اللي مو قادره تدخل عقله.
.
.
.
عند ليـو و لـِندا؛
لـِندا: انا خلصت ، انت وش بتاخذ لك؟.
ليـو: ببالي اخذ بدله رسميه بتطلع حلوه مع اني ما احب الرسمي بس معك وانتي لابسه الفستان الاحمر بنطلع حلوين ، شرايك؟.
لـِندا: تعال تعال في هنا محل عنده بدلات تجنن.
"بعد دقايق"
دخلو المحل و ليـو توجه للبدلات السوداء تحديداً و هو يقول: شرايك في هذي؟.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات