القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 123

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 123

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الحلقة 123
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الفصل 123
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الجزء 123

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 123 - مدونة يوتوبيا

غـّسـَق: ايوا ، شوف هذا الفستان حلو؟.
غـّيـْث: حلو بس لقيت واحد احلى.
لانـا جات و هي تقول: الله ورينا خلينا نشوف ذوقك.
غـّيـْث راح و اخذ الفستان و قال: هذا هو.
لانـا: ذوقك حلو طلع والله.
غـّيـْث: اص انتي خليها هي تتكلم.
غـّسـَق ابتسمت و قالت: ذوقي من ذوق لانـا.
لانـا: ها شفت.
غـّسـَق اخذت كم فستان و قالت: بجربهم واحد واحد و اوريكم.
و دخلت غرفة التبديل و ما هي الا دقايق و هي طالعه و هي تقول: ها كيف؟.
لانـا هزت راسها بالنفسي و هي تقول: لا لونه مو حلو.
غـّسـَق دخلت و طلعت و هي لابسه فستان غيره: و ذا كيفه؟.
لانـا: وع احسه فيه اشياء كثير و زحمه.
غـّيـْث: ا.....
ما امداه ينكلم الا قاطعته لانـا و هي تقول: هشش الراي هنا للبنات بس انت اطلع منها.
غـّسـَق ضحكت و دخلت و شوي و طلعت بفستان ثاني.
لانـا: لا قصير بزياده.
و كانو على هالحال حتى طلعت غـّسـَق و هي لابسه فستان رمادي لامع و ناعم و بنفس الوقت جذاب و كان الفستان نفسه اللي من اختيار غـّيـْث.
لانـا: اللهه ذاا ذا اكيدد هذا خلاص لا تجربي غيرهم ذاا يجنن.
غـّسـَق قالت بتعب: و اخيراً.
غـّيـْث كان يطالعها بانبهار و هو ملتزم الصمت.
لانـا: تحركي تحركي خليني اشوفه زين.
غـّسـَق صارت تتحرك عشان تشوفه لانـا.
لانـا قامت و هي تقول: مو كذا طالعي فيني كيف اسوي.
لانـا صارت تمشي زي عارضات الازياء و بعدها وقفت و هي تقول: زي كذا.
غـّيـْث قام و تجاهل لانـا و قرب لغـّسـَق و انظاره ما ابتعدت عنها و لو لثانيه و قال: طالعه حلوه.
غـّسـَق ابتسمت و اكتفت بالصمت.
غـّيـْث: لو مامعنا احد كان عرفت وش اسوي.
غـّسـَق نزلت راسها باحراج و هي تقول: غـّيـْث!! لانـا هنا ترا.
لانـا: لا لا معليك كملو ، لو تبوني اغمض غمضت.
غـّيـْث: هش انتي.
لانـا: ماصارت هذي اشوف موقف رومنسي قدامي.
غـّيـْث: والله لالعنك يا لانـا لو ما تسكتي!.
لانـا: خلاص خلاص سكتت.
غـّسـَق: انا بروح اغير.
بعد دقايق طلعت من غرفه التبديل و بيدها الفستان و هي تقول: بروح احاسب و اجيكم.
غـّيـْث: هاتي انا احاسبه.
غـّسـَق: لا ما يصير.
غـّيـْث اخذه منها و هو يقول: اعتبريه مراضاه مني عشاني عصبت عليك.
غـّسـَق: بس....
غـّيـْث: بدون اعتراض!.
غـّسـَق سكتت و هزت راسها بالايجاب.
غـّيـْث توجه للمحاسبه و لانـا قالت: هذا لحد يعانده و لا يعصبه.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات