القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 122

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 122

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الحلقة 122
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الفصل 122
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الجزء 122

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 122 - مدزنة يوتوبيا


عند دِلمـَّار؛
وقفت عند الحمامات و هي تطالع ايهم حق البنات و لما جات بتدخل حست باليد اللي سحبتها.
دِلمـَّار جات بتصارخ و لما شافت انه إيـاد قالت: وعع كريه ابعد يدك عني!.
إيـاد تجاهلها و ثبتها بالجدار.
دِلمـَّار حاولت تبعده لكن عجزت و قالت بحده: وشش تبي!!.
إيـاد: ليه تسوين كذا؟.
دِلمـَّار: وش اسوي وش تقولل انتت ابعد.
إيـاد: انتي ماتحبيهه ليه تسوينن كذا.
دِلمـَّار: انتت شكو؟ ياخي شدخلك!!!.
إيـاد: ماتحبيه ماتحبيهه و كلنا عارفينن ماله داععي تسوين هالشيي ياخي بس ابي افهم ليه تسوين كذا؟.
دِلمـَّار رفعت يدينها و حطت يدها الأولى عند عُنق إيـاد و اليد الثانيه صارت تحركها عند فكه بحركات مُغريه.
إيـاد عض طرف شفته السُفلى و هو يبلع ريقه.
دِلمـَّار قالت و هي تبعد خصلات شعره المتساقطه عند وجهه: يمكن عشان استمتع.
إيـاد: يعني عشان متعه!.
دِلمـَّار: و يمكن عشاني جد احبه.
إيـاد: هو غبي عشانه مو فاهم انك ماتحبيه بس انا عارف.
دِلمـَّار نزلت يدها باتجاه رقبته و هي تحرك اصابعها بشكل لطيف حتى قربت عند عُنقه بحيث انفاسها صارت تلفح على رقبته و قالت و هي تهمس باذنه: و يمكن عشان أخليك تغار.
إيـاد ابتسم و هو يميل راسه عند عُنقها بشكل مبادل لحركتها حتى صار يستنشق رائحة عطرها الجذاب و هو مغمض عينه.
و فجأه ابعد عنها و مشى و هو يستغفر و مستغرب من تصرفاتها.
.
.
.
عند غـّيـْث و غـّسـَق؛
غـّيـْث: لانـا ارمي هذي الزباله.
لانـا راحت و غـّيـْث قال: اسف.
غـّسـَق: ليه؟.
غـّيـْث: عشاني عصبت عليك قبل شوي.
غـّسـَق: لا عادي بعدين تراني نسيت.
غـّيـْث: متأكده؟.
غـّسـَق: ايوا ، شوف هذا الفستان حلو؟.
غـّيـْث: حلو بس لقيت واحد احلى.
لانـا جات و هي تقول: الله ورينا خلينا نشوف ذوقك.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟