القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 112

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر البارت 112

رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الحلقة 112
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الفصل 112
رواية شفتاها أسكرتني كشارب الخمر الجزء 112



غـّسـَق ماقدرت تقول شي قدام لانـا و اكتفت بانها ماتعطيه وجه و قالت: يلا لانـا تعالي بعرفك على اصحابي.
إيڤـان جا بيطلع و اول ما خطى خطوه برا غرفة غـّسـَق حس بيد تمسكه من معصمه و تشد عليه بقوه.
إيڤـان تأوه بألم و التفت و لما شاف انه غـّيـْث ضحك و قال بسُخريه: اوه غـّيـْث! شفت البوسه و غرت شكلك؟.
غـّيـْث شد على معصمه اكثر و قال بحده و واضح على ملامحه الغضب: لا تقرب منها!.
إيڤـان: واذا قربت؟.
غـّيـْث ترك يده و قال: ان لمستها مره ثانيه ما بتركك كذا! ، بكسر لك اليد اللي تلمسها فيها!!!.
إيڤـان مسك معصمه و هو يقول: اعرف انها لي مو لك!.
غـّيـْث قال بحده: تخسي والله!.
إيڤـان ضحك و قال: اوهه ياثقتك يا غـّيـْث.
غـّسـَق لمحت شخص عاطيها ظهره لكن رغم انه كان عاطيها ظهره عرفته من طريقة وقفته و قالت: غـّيـْث؟.
غـّيـْث التفت لها و هو يبتسم و يحاول ما يوضح لها شي: عيونه؟.
غـّسـَق: ادخل وش تنتظر؟.
غـّيـْث: لا بس كنت بتطمن ان لانـا جاتك و بروح.
غـّسـَق قوست فمها و قالت: طيب.
.
.
.
عند ابو غـّيـْث؛
كان جالس يفكر حتى ما تحمل و قام و هو يقول: والله لو انتظر غـّيـْث ما برجع السعودية.
و طلع للشارع و وقف تاكسي من برا.
بعد دقايق قاطعه اتصال من غـّيـْث.
ابو غـّيـْث: الو.
غـّيـْث: يبه وينك؟ جيت البيت مالقيتك؟.
ابو غـّيـْث: بالسياره انا لخذت لي تاكسي.
غـّيـْث: وين رايح؟.
ابو غـّيـْث: انت عارف وين.
غـّيـْث: لااا يبه لا تروح بتزيددهاا بس بتكبر المشكله كذا ، اسمعني يا يبه و اصبر شوي.
ابو غـّيـْث: لو اخليه عليك ماخلصنا ، انا بحله و اقنعها تجي معي للسعودية.
غـّيـْث: اسمعني يبه...
غـّيـْث قبل ما يكمل كلامه استوعب ان ابوه قفل المكالمه بوجهه.
غـّيـْث زفر بعدم صبر و طلع لبرا و ضرب الباب بقوه و هو يقول: ايوا ناقص بس هذا و كملت!!.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات