القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لأنني عمياء البارت 111

رواية لأنني عمياء البارت 111

رواية لأنني عمياء الحلقة 111
رواية لأنني عمياء الفصل 111
رواية لأنني عمياء الجزء 111


سرع الاحداث :
بعد ١٦ ساعه من التعب و الارهاق
و التفكير و صلو البحرين .
و كانت الساعه ٣ فجراً بتوقيت
البحرين 🇧🇭.
و بعد ما خذو الشنط .
خذو تكسي و اتجهو الى بيتهم .
شوق : تركي ؟
تركي : هلا .
شوق : وش راح يصير دحين ؟؟
تركي : وش راح يصير مثلاً ،
ما نقدر نكذب عليهم لانه
خلاص الشي راح ينكشف
نفس ما انا عرفت اهما راح يعرفو .
و طول الطريج شوق كانت تدعي ربها
انه بصرها يرجع نفس قبل بس عشان
اهلها ما يدرون ، بس للاسف ، حان الوقت
الي اهل شوق يدرون بلي فيها .
و بعد ربع ساعه وصلو للبيت .
و تركي دفع لراعي التكسي و شال
الشنط و دخلهم البيت .
تركي بصوت خفيف : شوق اششش
لا تطلعين صوت
ما نبغى بعد يقومو في وقت متاخر
و يتخرعون .
شوق بصوت خفيف : طيببب .
تركي : انتي روحي لغرفتك و بكرا
ان شاء الله نشيل الشنط .
شوق : طيب بس ابغا الشنطه
الصغيره احتاجها .
تركي : طيب انا راح اجيبها لك
انتي روحي دحين .
شوق : طيب .
و اهيا تركب الدرج و بدون ما تحس
بنفسها تحنقلت ( طاحت )
شوق بصوت عالي : اااااخ
تركي بصوت خفيف : اششششش
اششششش ياااااا رببببييي عدي
هل يوم على خيييييير ، لا تصرخي
والله راح يجون .
شوق بصوت خفيف : رجلييي رجليييي
تركي حاول يقومها
و لاكن سمعو صوت باب انفتح
......... : مييين ؟؟؟
تركي بهمس : لا تتكلمي
بعدها سمعو صوت في احد نازل من الدرج
تركي : .......
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟