القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليالي سبتمبر البارت 110

رواية ليالي سبتمبر البارت 110

رواية ليالي سبتمبر الحلقة 110
رواية ليالي سبتمبر الفصل 110
رواية ليالي سبتمبر الجزء 110

رواية ليالي سبتمبر البارت 110 - مدونة يوتوبيا

ابتلعت ريقها عدت مرات من التوتر
اردفت بتاتاه وخوف استطاع التماسه بصوتها : انا لا اريد شكرًا لك
ارتجفت عندما بدأ بضحك بهستيريه
والان ستزيد على صفاته انه مريض نفسي
ياالهي كم هي حمقاء دائمًا ما تذهب بقدميها للمصائب
اردف سعود بتهديد جعل القابعه امامه ترتجف : تعلمين ماذا الناس الذين ياتون لهذا المكان قسمين
قسم احرقهم والقسم الاخر يتبعون اوامري ويصبحون عبيدًا لدي ، ربما تعتقدين انني مجنون صحيح ؟
توقف قليلًا عند هذه الجمله وهو يركز بردة فعلها
رفع اصبعه مشيرًا اليها ليضحك بقوة : صحيح كما قلت وصحيح ايضًا كما توقعتي انا مجنون ومختل عقلي ما رايك ؟
حتى انني اتلذذ الان بخوفك مني ، احب رجفتك هذه وعينيك التي تحدق بي بخوف كانني وحش وسانقض عليك بايت لحظه
شعرت بان تنفسها يضيق العالم اصبح شبه مظلم امامها تتحامل على نفسها لتبقى واقفه
الاكسجين نفذ من رئتها ، وكيف تستطيع التنفس وهي تتشارك الاكسجين مع قاتل ومريض نفسي !
اغمضت عينيها محاوله جمع شتات نفسها لا تصدق كيف رمت نفسها للهاويه بفعلتها هذه تبًا لها
نطقت بصعوبه وهي تجاهد نفسها كي لا تخور قواها امامه لا تظمن ماذا سيفعلون بها هائولاء المسوخ : انا موافقه ، وما لها الا ان توافق مازالت صغيره لا تريد ان تموم حرقًا
اومئ لها سعود بهدوء مناقض الطريقة الهستيريه التي كان يتعامل معها بها لتو
اشار لاحد الحراس ان ياخذها وفهم الحارس مباشره ليومئ له بسرعه واحترام نابعه من خوفه منه
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟