القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليالي سبتمبر البارت 109

رواية ليالي سبتمبر البارت 109

رواية ليالي سبتمبر الحلقة 109
رواية ليالي سبتمبر الفصل 109
رواية ليالي سبتمبر الجزء 109

رواية ليالي سبتمبر البارت 109 - مدونة يوتوبيا

عقدت حاجبيها من انظاره التي افترستها اختالها شعور غير مريح اللمعه التي كست عينيه ما سرها كانه يعرفها من قبل او ربما كان يعرف فتاة تشبهها
هي حقًا لا تعلم لكن الذي تعلمه ان عليها الخروج من هنا بسرعه وباي ثمن يبدوا انها خدعت فمظهره لا يدل على انه شخص محب لمساعدة الناس ابدًا
سعود~
اقتربت منها لتمتد يده الخشنه وتداعب وجنتها
لمعت عيناه بحب وهو يتخيلها معشوقته
تسللت لشفتيه ابتسامه وهو يسترجع ذكرياته القديمه النقطه البيضاء الوحيده بماضيه وحاضره كم تمنى لو انها هي سيكون مستعد لفعل اي شيء لتسامحه اي شيء
واخيرًا بعد مدة ابتعد عنها بضع خطوات
لكن عينيه كانت مستمره بتفحص ملامحها
عقد حاجبيه بتفكير وحيره
لماذا الان وبهذا الوقت ظهرت امامه لم ينتهي من آمر سلطان لتظهر هذه ايضًا
يبدوا ان الماضي اشتاق له لياتي دفعة واحده
اغمض عينيه من الصداع الذي داهمه لم ينم منذ ايام كل ما يفكر به كيف ينتقم من سلطان يقسم انه سيبكيه دمًا ولكن الان يبدوا ان عليه التفكير بهذه الصغيره وعائلتها سيضيف اسماءً جديده لقائمة انتقامه
واخيرًا تكلم بعد مدة طويله من التفكير : سياخذك رجالي لفندق وعندما اجد عائلتك ساجعلك ترينهم
ارتجفت من حديثه نبرته كان يختالها بعض الخبث ملامحه هادئه لكن في عينيه ظلام حالك كان جهنم بها
ابتلعت ريقها عدت مرات من التوتر اردفت بتاتاه وخوف استطاع التماسه بصوتها : انا لا اريد شكرًا لك
ارتجفت عندما بدأ بضحك بهستيريه والان ستزيد على صفاته انه مريض نفسي ياالهي كم هي حمقاء دائمًا ما تذهب بقدميها للمصائب
سعود بتهديد جعل القابعه امامه ترتجف : تعلمين ماذا الناس الذين ياتون لهذا المكان قسمين
قسم احرقهم والقسم الاخر يتبعون اوامري ويصبحون عبيدًا لدي ، ربما تعتقدين انني مجنون صحيح توقف قليلًا عند هذه الجمله وهو يركز بردة فعلها
رفع اصبعه مشيرًا اليها ليضحك بقوة : صحيح كما قلت وصحيح ايضًا كما توقعتي انا مجنون ومختل عقلي ما رايك حتى انني اتلذذ الان بخوفك مني
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟