القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لأنني عمياء البارت 109

رواية لأنني عمياء البارت 109

رواية لأنني عمياء الحلقة 109
رواية لأنني عمياء الفصل 109
رواية لأنني عمياء الجزء 109



نرجع لورا شوي :
شوق كانت قاعده في الحديقه الي
جنب شقتها .
و اتصلت فيها
الين : فينك ؟؟؟؟
شوق : انا في الحلقه الي جنب الشقه
الين : طيب تعالي ، خلاص اخوك راح
شوق : طيب عطيني ساعه و راح اجي
الين : طيب .
و اهيا تتمشى شوق
سمعت صوت تركي يصرخ من
بعيد خافت و
وقفت في مكانها .
و بعد ما تركي قرب منها
شوق : تء
قاطعها تركي : شوق شوفي انا
ما راح اغصبك على شي ، بس
قاطعته : انا خلاص قررت اني ارجك
معك .
تركي بصدمه : من جدك ؟؟؟.
شوق : ايوا
تركي : اجل ليه هربتي ؟؟؟؟
شوق : كنت بس محتاجه افكر في
الموضوع شوي و بعدها اقتنعت
انه يكون افضل اذا رجعت .
تركي : شوفي شوق اذا تبغي تضلي
، ظلي على راحتك ما راح اغصبك
على شي بس على طاري انك ما تشوفي
انا اسف بس لازم اخبر امي و ابوي .
شوق : لا خلاص راح ارجع معك .
تركي : متاكده ؟؟؟؟
شوق : اي متاكده .
~ و هذا الي صار ~
نرجع لوراااا اكثر شوي :
قبلها بيوم :
في الجامعه
كانت الين و شوق قاعدين يقدمون
امتحانهم و بعد ما خلصوو
الدكتوره : شوق ممكن دقيقه .
الين : بستناك برا
شوق : طيب
شوق : هلا دكتوره .
الدكتوره : انا كلمت عميد الكليه
و قلت له عن سالفتك و عطاني اسم
جامعه
قاطعتها شوق : شكرًا دكتوره ،
خلاص وصلت الرساله الي انتي
تبين تقوليها .
الدكتوره : انا مو قصدي شي لا تفهميني
غلط بس قلنه تبغي نساعدك
قاطعتها شوق : اي فاهمه عليك ، شكرًا
و على طول طلعت من الكلاس .
الين : هااا وش تبغى ؟
شوق : لااا بس قالت لي انه راح
تساعدني و كذا
الين : ااهاااا اوكي .
___
نرجع للواقع :
يتبع..
لقراءة حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟