القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 108

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 108

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الحلقة 108
رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الفصل 108
رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الجزء 108

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 108 - مدونة يوتوبيا

بيوم جديد
نجد
كانت جالسة وأعصابها مشدودة وبنفس الوقت بتموت من الجوع
وقفت ودخلت للمطبخ وهي تناظر مافيه شي
طلعت بقهر وعضت على شفتها من تذكرت الفطائر الي دخلها بغرفته
اخذت نفس عميق وتقدمت للغرفة فتحت الباب على خفيف
ودخلت وهي تناظره وهو نايم بلعت ريقها وهي تمشي بهدوء
باللحظة ماشافت المفتاح ، ابتسمت وهي تاخذه من الكوميدينه
مسك ايدها وهي صرخت بأعلى صوتها
رفع حاجبه ونزل من السرير : مانمتي
نجد وهي تحاول تسحب ايدها منه : اتركني
هز راسه برفض وهي رفعت ايدها الثانيه وضربته على وجهه
وقف ورماها على السرير ومسكها من كتوفها
وهي انقبض قلبها بهاللحظة من شافته فوقها
عبدالعزيز : كم مرة اقولك لاتختبرين صبري
نجد صدت عنه ودمعتها نزلت على خدها بخوف
عبدالعزيز نزل من السرير ومسح على وجهه
ومن سمع صوت الجرس ، طلع من عندها وهي
طلعت من خلفه وهي تشوفه يفتح الباب
ورفعت حاجبها بريبة من شافت الشرطة !
تمت واقفه عند الباب وتسمع كلامهم وزادت صدمتها ؟
.
.
.

حاتم
ابتسم من شاف سحاب طلعت عنده
جلست عنده وناظرته : ابيك توصلني عند جدتي
حاتم : قرارتي وش بتسوين
سحاب هزت راسها : اي بتكلم معاهم
حاتم : وبتجلسين عندهم ولاترجعين معاي
سحاب حكت رقبتها بتوتر : بروح عند نرمين حتى يوم زواجنا
حاتم رفع حاجبة : تقصدين زوجة غيث
هزت راسها وهي تناظره : اي توها مرسلة لي وانا شفت احسن من جلستي عندك
حاتم اخذ نفس عميق : تمام الي يريحك بنفس الوقت انا كل يوم جاي اشوفك
ابتسمت له ، حاتم : بتاخذين وعد ؟
سحاب رفعت كتوفها : موعارفة بحاول اخذها وأحاول اقولها بس خايفة من ردت فعلها
حاتم ابتسم وربت على كتفها : بتتقبل ان شاء الله اللحين روحي جهزي نفسك علشان أوصلك
.
.
.
نجد
كانت تهز رجلها بتوتر ومن شافت عبد العزيز دخل عندها
وقفت : مافهمت انت مع مين بضبط
عبدالعزيز ناظرها بطرف عينه : خلينا نطلع واوصلك البيت
نجد رفعت حاجبها : مارح تقول
عبدالعزيز ابتسم وقرب لها : ليش حارقه روحك بموضوع مايخصك
نجد : راضي اني اقول لاهلي بالي اعرفه
عبدالعزيز رفع كتوفه بعدم اهتمام : قولي لهم اني
ابتسم بخباثه وقرب ايده لشعرها القصير وهو يحرك إصبعه فيه
وهي دفت ايده عنها : انجنيت
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟