القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 107

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 107

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الحلقة 107
رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الفصل 107
رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الجزء 107

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 107 - مدونة يوتوبيا

باللحظة مالباب انفتح وهي التفتت بخوف وقلبها نبض بقوة من شافتهم يدخلون !!
مغصها بطنها وهي تمسك ايده بخوف من شافت عددهم!!!
سحبت المسدس ، وعبدالعزيز مسكها من ايدها
: لاتخافين هذولا معانا
رفعت حاجبها بريبة وهي تنزل المسدس وترفع نظرها لهم بصمت
تقدمو لـ عبدالعزيز : كيف صرت
عبدالعزيز : الحمدلله احسن عمر وينه
ناظر نجد بعدين رجع نظره لـ عبدالعزيز : بعدين نتكلم بموضوعه انت اللحين متأكد انك بخير
عبدالعزيز : اي جرح بسيط
هز راسه : تمام الحرس بيكونون بره اذا احتجت اي شي اتصل
عبدالعزيز : تمام
طلعو من عنده ونجد التفتت لـ عبدالعزيز الي استعدل بجلسته
وهي ناظرته : برجع البيت
وقف التفت لها وهز راسه برفض ، وهي زمت شفتها بغيض
: والله راح افضحك عند ابوك وخوالي
عبدالعزيز : وش بتقولين لهم ؟
نجد بقهر : عبالك اني غبية ؟ تشتغل مع عمر معناتها انك تبيع مخدرات
عبدالعزيز تقدم لها وهي ناظرته بحده : خايف
عبدالعزيز ضحك : تعرفين انا وش اشتغل فيه
نجد : اي اعرف خسارت تربيت خالي فيك
صدت عنه وهي تناظر حوالينها بقهر وتتذكر شنطتها ما اخذتها
التفتت له من شافته دخل لدورة المياه تنهدت بقهر وجلست وهي منزله راسها بين يدينها
دقايق ويطلع عندها وهو يلبس تيشرت
: ارسلت لاهلك وقلت لهم انك بتجلسين عند صاحبتك
رفعت راسها له بحقد : وانت ليش تكذب
رفع كتوفه بعدم مبالاه : خمس ساعات وانا احاول فيك تقومين علشان تردين على أختك بس مامنك فايده
كتبت لها رسالة علشان يطمنون
نجد وقفت وسفهته وتقدمت للباب رفعت ايدها للمقبض
وهو مسك ايدها ، عضت على شفتها بقهر :بعدد
عبدالعزيز : اذا بايعة روحك اطلعي
سحبت ايدها منه بقرف : اشتبي مني ؟؟.
عبدالعزيز ابتسم وحك دقنه : سؤال صعب بس الصدق ابي سلامتك
ضحكت بقهر : سلامتي ؟؟. بعد كل الي صار ؟ لو كنت صادق اتصلت على احمد يجي يأخذني ماتوصلني لبيتك
عبدالعزيز : حاب اذكرك انك اطلقتي النار علي وعلى الرجال الي بالبيت
نجد رفعت حاجبها بغيض : والله لو كنت ذبحتك كان حلال
عبدالعزيز : لاتتندمين لانه خلاص فاتك
نجد : برجع للبيت ممكن
عبدالعزيز : بتجلسين حتى بكره
سحب المفتاح من الباب بعد ماتأكد انه مقفل
ودخل : تبين اكل
رفعت عيونها له بحقد وسفهته دخلت من خلفه
وعبدالعزيز باللحظة ماتذكر المسدس
التفت لها وركض بسرعة وسحبة وهي ناظرته بقهر
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟