القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 104

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 104

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الحلقة 104
رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الفصل 104
رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي الجزء 104

رواية يا أحلى نوبات جنوني يا شهرزاد النساء انتي البارت 104 - مدونة يوتوبيا

وقف سيارته وهو يناظر الساعة وهو ناسيها تماماً
طلع من السيارة ودخل وهو يناظر حوالينه ويشوف الحرس بكل مكان
اخذ نفس عميق وكمل طريقة الى ماوقف من شافه يناديه
التفت له : هلا
ناظره وبأستفسار : اخت عمر وينها ؟
اخذ نفس عميق وبهدوء : انا قايل من قبل انا بأخذها معاي
عقد حاجبة وماتكلم وهو يناظر فيه : بس ماتفقنا على كذا
ابتسم بسخرية : انا اشتغل بمزاجي وعمر كل المشاكل الي سواها انا كنت المتضرر فيها ولاتنسى اني طلعته من السجن
رمقه بنظره وكمل طريقه ، طلع مفاتيحه وفتح الباب
وطلع عندها ، عقد حاجبه من شافها نايمة
رفع جواله واتصل على الحرس الي معاه وقالهم يجون
قفل المكالمة وجلس على ركبه وهو منزل ايده على كتفها : نجد بنت قومي
من حركها من كتفها طاحت على الأرض ، رفع حاجبه بريبة
وضربها على خدها ؛ تسمعيني
توتر من ان ممكن صارلها شي ، نزل ايده على رقبتها وهو يسمع نبضات قلبها وكانت منتظمة
حك دقنه بأستغراب وفتح علبة المويه الي معاه
وغسل فيها وجهها بس ماتحرك فيها شعره
هز.راسه بعدم استيعاب انها للحين باقي نايمة
طلع جواله من سمعه يرن ورد عليه : اوكي تمام دقايق وانا عندك
قفل الجوال و اتجهه للباب الثاني وطلع المفتاح وفتحة على درج الطوارئ
رجع عند نجد وهو يحاول فيها تقوم بس بدون اي فايده
اخذ نفس عميق وشالها وناظر ملامح وجهها وكيف غارقة بنومها
نزل فيها درج الطوارئ وهو يمشي بهدوء
دقايق ويوصل فتحو له الباب دخلها وركب معاها وقفل الباب
تحركت السيارة وعيونه عليها ينتظرها تقوم من نومها
.
.
.
غيث
قال لـ نرمين بموضوع سحاب كامل وكانت تناظر فيه بصدمة
نرمين بعدم استيعاب للكلام الي يقوله : غيث انت صادق
غيث هز راسه ورفع ايده لرأسه : حاس راسي بينفجر
نرمين شدت على ايده وناظرته : انت لاتعب راسك بتفكير الي علينا ندعم سحاب بأي شي تبيه
بالنهاية حاتم عندها وهو مبين عليه من كلامك ان قلبه طيب ومتفهم الي صار
غيث : بس أهله !
نرمين : اهله لاتخليهم هم بالنهاية هي تزوجت حاتم ماتزوجت اهله
ودامه يبيها وهو عارف بكل شي ماحد بيتدخل
غيث ناظرها : ان شاء الله حرام الي عاشته كل هذي السنين
نرمين : عمر ليش ماحد قاله شي ! ليش مانقتل على فعلته ، ليش باقي يجي ورأسه مرفوع ولا كأنه مسوي شي
غيث ابتسم بقهر : والله لو انهم ماتدخلو قبل سنوات كان ميت اللحين بس جدي وقف بوجهي
علشان كذا خبو علينا حملها حتى امي ماتعرف وماتقولي لانهم عارفين وش بسوي وقتها
نرمين. : عمر يعرف ؟
غيث : مو متأكد
تنهد ووقف : خلينا نرجع البيت ماودي اشوف احد واقلب الدنيا عليهم
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟