القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت أنثى كاملة للكاتبة دودا حودا

رواية جبروت أنثى كاملة بقلم دودا حودا 
ددودا حودا هي واحدة من امتع الكاتبات اللواتي ظهرن في الفترة الأخيرة
واليوم نقرأ واحدة من روايتها الجديدة وهي رواية جبروت انثى
التي ننقلها لكم اليوم كاملة بشكل حصري على مدونة يوتوبيا
اقرأ ايضًا:

رواية جبروت أنثى كاملة بقلم دودا حودا 

رواية جبروت انثى الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا




مياده:اااااه تعبانه اوي يا كوثر

كوثر :خلاص الدكتور قرب يجي اهو قولنا ليكي بلاش حمل انتي عندك القلب مسمعتيش الكلام


مياده :مش وقته شوفي الدكتور بسرعه
كوثرخرجت لابراهيم جوزها واخو ومياده
ابراهيم :ها عامله اي
كوثر :مش عارفه ماسكه باديها في الدنيا ليه
ابراهيم :انا غلطان أن وفقت اعمل كده في اختي
كوثر :بقولك اي مش وقته حنيه خلاص الفيلا دي هتكون بتعتنا لو اختك ماتت
ابراهيم :لا لا انا عارف ان اختي ممكن تروح فيها منك لله يا شيطان انتي
كوثر :اوعي كده من وشي الدكتور جه
الدكتور :ابراهيم انا قولت ليك الحمل خطر علي اختك
ابراهيم :هي اللي كان نفسها تبقي ام اعمل اي يا دكتور
الدكتور :هي فين
كوثر :جوه اتفضل ودخل الدكتور وودلدت مياده
مياده :ها جبت اي
كوثر :بنت زي القمر ياحبيبتي
الدكتور:كان لازم تيجي المستشفي تولدي هناك
كوثر :مهي بقت كويسه اهو يا دكتور
الدكتور :هي ولدت بس حالتها لسه خطر انا هبعت ليكم عربيه إسعاف تخدها لازم تروح المستشفي
كوثر :ومالو اعمل اللي في مصلحتها وصل الدكتور يا ابراهيم
ابراهيم :تمام تمام
مياده :هاتي البنت اشوفها
كوثر:عيني وراحت جابت مخده حطتها علي راس مياده موتي بقي انتي ماسكه في الدنيا ليه كده مش عارفين نعيش منك وفجاه قطعت مياده النفس وبدأت كوثر تصوت ميااااااااده لاااااااااااا
ابراهيم :فيه اي اختي اي اللي حصل
مياده :طلبت تشوف البت روحت اجبها رجعت لقتها ماتت
ابراهيم :منك لله انتي السبب انتي اللي فضلتي تزني عليها انها تحمل
فلاش باك
كوثر :انتي هتفضلي سيباه جوزك كده لمراته التانيه
مياده :هو مش بيروح ياكوثر علشان مراته بيروح علشان عياله
كوثر :والله انا ليا وحده جارتي كانت عندها القلب وعندها عيال
مياده :بس حالتها مش زي حالتي اكيد
كوثر :دي كل حاجه بتاعت ربنا ومحسن اكيد عايز يشوف عسل منك
مياده : والله قولت ليه بس هو خايف عليا
كوثر :وانتي بتصدقي الكلام ده هو بيعمل كده علشان يفضل عند مراته التانيه وبدأت مياده تفكر في الكلام وبطلت تاخد موانع الحمل وحصل حمل
مياده :محسن عايزه اقولك خبر مش عارفه هيعجبك ولا لا
محسن :قولي يا قلبي
مياده :انا حامل
محسن :اي انتي اتجننتي ازاي تحملي مش عارفه أنه خطر عليكي
مياده :والله وانت خايف علي صحتي بقي
محسن :اكيد طبعا
مياده :وانا عايز اكون ام
محسن :مياده يا حبيبتي الدكتور قال إن الحمل خطر عليكي يا ماما أنا خايف عليكي
مياده :خالص اللي حصل حصل
محسن:الحمل ده هينزل
مياده :, بتحلم يا حبيبي
محسن :مياده انا خايف عليكي
مياده :لا انت خايف اقولك طلق مراتك
محسن :عارف انك مش هتقولي كده
مياده :لا هقول
محسن :انتي خالص اتجننتي اوعي كده ونزل ودخلت كوثر
كوثر :شوفتي يا حبيبتي أنه مش عايزك تحملي اصلا
مياده :انا مش مصدقه والله وفضل محسن بعيد عن مياده
كوثر :انا عايزه اقولك حاجه بس خايفه تفهمي غلط
مياده :قولي يا كوثر
كوثر :هي الاعمار بيد الله بس جوزك ملوش امان
مياده :,اتكلمي علي طول
كوثر :دلوقتي انتي حامل وهتخلفي ولو جرالك حاجه جوزك هياخد كل العز ده ويدي لمراته التانيه
مياده :معقول يعمل كده
كوثر :اه طبعا هو سال فيكي من بعد ما عرفت انك حامل
مياده :اعمل اي طيب
كوثر :اكتبي كل حاجه لابراهيم اخوكي ويكون واصي علي اللي في بطنك وانتي عارفه احنا بنحبك قد اي وعمرنا ما هنطمع فيكي ولاةفي فلوسك
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة الثانية 2 بقلم دودا حودا





مياده :تصدقي عندك حق
كوثر اكيد طبعا مصلحه اللي في بطنك تهمني ولازم تخدي العلاج بانتظام علشان تبقي كويسه
مياده :بجد يا كوثر انا لو ليا اخت مكنتش هتحبني كده
كوثر :اخس عليكي ماما اختك فعلا
مياده :اكيد والله فعلا وكوثر مع صاحبتها مريم
كوثر :عدا ٥ شهور من الحمل وزي القرده مش راضيه تموت
مريم : هههههههههههه اديكي بدل ما كنتي عايزه تخلصي منها هي بس هتفكري ازاي تخلصي منها ومن البيبي
كوثر :بس متفكرنيش الله يخليكي
مريم :وهتعملي اي دلوقتي
كوثر :مش عارفه بس لازم تموت قبل ما تولد
مريم :انتي متاكده ان كتبت كل حاجه لابراهيم
كوثر :ايوه طبعا متاكده كنت معاهم
مريم :طيب خلاص ليه تموت بقي ماتخدوا كل حاجه وخلاص
كوثر :لا كتابه في حاله أن يحصل ليها حاجه الثروه كلها اروح لابراهيم علشان يكون واصي علي اللي في بطنها
مريم :اه الله يكون في عونك وطبعا انتي اللي بتخدميها
كوثر :اكيد طبعا هو في حد غيري انا مش حباه حد يبقي في الفيلا وتمت شهور الحمل لحد ما ولدت مياده وماتت وفي عزاء مياده
مريم :البقاء لله يا كوثر
كوثر :شوفتي اختي حبيبتي ماتت يا مريم 😭😭
مريم :بصوت واطي ماتت ازاي يا كوثر
كوثر :هو اي اللي ازاي مانتي عارفه انها تعبانه
مريم :يعني مش انتي السبب
كوثر :اه كنتي عامله تخليني اتكلم علشان لما يحصل كده تفكري تخديلك قرشين صح
مريم :لا بس اخر فتره كانت مياده كويسه
كوثر :عندك الدكتور روحي ليه يا حبيبتي وهو هيقولك انها كانت حالتها خطر اااه حياتك الباقيه مع السلامه
مريم :همشي بس راجعه ليكي تاني
وبعد ما العزاء خلص
كوثر :انت هتنام
ابراهيم :عايزه اي يا كوثر
كوثر :هنعمل اي في البت دي
ابراهيم : هنرييها
كوثر :اه هو انا قادره عن اللي عندي علشان اربي تاني
ابراهيم :, عايزه اي مش فاهم
كوثر :تقوم تحطها علي باب جامع في اي مكان
ابراهيم :اي ده انتي لسه متفرجه علي فيلم عربي قديم ولا اي
كوثر :لااااا بقولك اي اصحي كده وفوق انا مصدقت اختك ماتت عالشان اقدر اعيش مش عربي عيال حد
ابراهيم :انتي شكلك اتجننتي ناسيه أن البت ليها اي واكيد هيجي يسأل عليها
كوثر ؛ ومعقول حاجه زي دي تروح عن بالي انا عارفه أن قلبك ضعيف ومش هترضي البت تموت كلمت وحده مغسله اموات وقالت أن فيه طفله ملهاش أهل برضه تمرف يومين قد البت دي ماتت هنخدها ندفنها
ابراهيم :صدفه الحوار ده
كوثر :امال يعني هتقتل طفله علشان مصلحه ليا
ابراهيم :مش مرتاح ليكي يا كوثر
كوثر :امشي ورايا ومش هتندم المهم قوم يلا ودي البت دي في اي حته عقبال ما اكلمها تجيب البت التانيه
ابراهيم :لا مش هعمل كده بنت اختي مش هتبعد عن حضني كفايه سمعت كلامك وخليت اختي تحمل وتموت
كوثر :يادي النيله عجبك لما كنت شغال عندها دلوقتي انت اللي هتبقي صاحب الأملاك دي تخيل نفسك وانت قاعد علي الكرسي بتعها في الشركه وبدل ما بتاخد اومر لا انت اللي بتدي اومر
ابراهيم :انتي اي ابليس
كوثر :انا غلطانه اني عايزك تكبر وتبقي اهم واحد في الدنيا
ابراهيم خد البت الصغيره وراح قدام بيت قديم وسابها وساب ظرف في ٥٠٠٠جنيه
سميره :محمود قوم اصحي
محمود :في اي يا سميره
سميره :اي مش سامع في صوت عيل بيعيط
محمود :نامي انتي بتحلمي
سميره :قوم يا محمود والله في صوت وصحي محمود وخرج ولقاه الطفله الصغيره والظرف وكان واقف من بعيد ابراهيم
سميره :لا اله الا الله اي ده
محمود :اي ده ده حد عارف أننا مش بنخلف ولا اي
سميره ،:سبحان الله دي هديه من ربنا.والله
محمود :عندك حق والله يعني نبقي لسه بنتكلم في الموضوع قبل ما تنام نصحي علي الطفل ده
سميره : عندك حق والله هات كده وريني اي ده في ظرف
محمود :وريني كده ده فيه فلوس
سميره :فلوس اي بس ازاي يجيلهم قلب يرموا عيله زي ده
محمود :طيب هنعمل اي دي مسواليه
سميره : ابدا احنا هنروح ونسمي باسمنا بكره
محمود :احنا كده هنروح في داهيه لو حد عرف
سميره :حد مين اهلنا هيموتوا ويشوفوا لينا عيل
محمود :ده حد عارف أننا مش بنخلف وجابه لينا لو اتعرف بعد كده هنروح في داهيه
سميره :مش هيكون ليه عين ييجي يسأل عليه يا حبيبي ده شكله جعان روح بسرعه هات اكل
محمود :اجيب اكل اي معرفش
سميره :روح الصيدليه وقولوا لبن لطفل عمره ايام
محمود : حاضر
وفي فيلا مياده
كوثر :ها عملت اي
ابراهيم :خلاص رميتها
كوثر :كويس اتصل بابوها وقول ليه بقي أن البت ماتت
ابراهيم :والله انا عارف اني هروح في داهيه علي ايدك
كوثر :اخلص بقي انت عالطول جبان كده انت عارف أنه مسافر بس يبعت حد من اخواته يشوف البت وهي ميته
ابراهيم :أكلمه الصبح اقوله مراتك ماتت ودلوقتي بنتك
كوثر :اخلص يا ابراهيم وتاني يوم كان محمود في الشغل
وسميره اتصلت عليه
محمود :ايوه يا سميره في حد جه سأل علي الطفل
سميره : دعاء اسمها دعاء
محمود :هي بنت
سميره :اه واعمل إذن يالله علشان نروح نكتبها باسمنا
محمود :إذن اي بقولك صاحبه الشركع ماتت وأخوها مش راضي يدي اجازه هيوافق اني امشي
سميره :,. امال هنعمل اي وجه ابراهيم جمب محمود
ابراهيم :فيه حاجه يا استاذ محمود
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة الثالثة 3 بقلم دودا حودا





محمود :لا والله ابدا بس كان عندي ظرف ولازم اعمل إذن بعد اذن حضرتك
ابراهيم ؛اه طبعا اتفضل
محمود :ده اكيد
ابراهيم :اكيد طبعا اكيد اتفضل
محمود :شكرا اوي لحضرتك يافندم ودخل ابراهيم مكتبه وطلب السكرتيره
ابراهيم:اطلبي ليا شئون العاملين خلي يجي ليا حلا
السكرتيره :تحت امرك يافندم وجه شريف شئون العاملين اللي اصلا بيكره محمود اوي
شريف :تحت امرك يا استاذ ابراهيم
ابراهيم :, كنت عايز اعمل تعديل مرتبات لبعض الناس هنا
شريف :تمام حضرتك تومر بايه
ابراهيم :عايز كشف باسم الناس كلها بمرتباتهم يكون علي مكتبي دلوقتي
شريف :تحت امرك وفعلا جاب ليه باين العمال
ابراهيم :هو محمود اللي شغال معانا في الحسابات اسمه محمود اي
شريف :محمود نصر يا فندم اشمعنا
ابراهيم :اي ده بيقبض٣٠٠٠جنيه
شريف :وياريت بيشتغل بيهم يا فندم
ابراهيم :, تمام هشوف باقي الكشف بس عدل للناس اللي أنا عدلت ليهم بالكشف دول
شريف :تمام يا فندم اي ده محمود بقي مرتبه ٦٠٠٠الف جنيه الضعف بس كده يافندم
ابراهيم :, وانت مالك انت نفذ اللي قولت عليه
شريف :اكيد يا فندم تحت امرك حاضر وخرج من مكتبه وهو متنرفز وتاني يوم راح محمود الشغل
شريف :هو حضرتك مشيت بدري ليه امبارح
محمود :نعم حضرتك بتسالني بصفتك اي
شريف :ابدا عايز اعرف كنت ماموريه ولا مشوار تعبك
محمود :لا مشوار تابعي وبخصم
شريف :, هو انت تعرف استاذ ابراهيم
محمود :اه اعرف انه اخو مدام مياده الله يرحمها
شريف :بس
محمود ؛هو فيه اي مش فاهم
شريف :انت عارف ان مرتبك زات
محمود :بجد لو معرفش
شريف :مرتبك بقي ٦٠٠٠جنيه معقول من غير سبب كده
محمود :انت بتتكلم جد ومين طلع القرار ده
شريف : استاذ ابراهيم بس مش مصدق أنه صدفه
محمود :بعد اذنك وراح مكتب ابراهيم
ابراهيم :ادخل
محمود :مساء الخير يا فندم انا جاي اشكر حضرتك علي زياده المرتب
ابراهيم :, لو شكر اي انت تستاهل اكتر من كده
محمود :ضعف مرتبي مره وحده
ابراهيم :يلا بقي عايز مجهود في الشغل علشان اقدر ازودك تاني بسرعه
محمود :اكيد هكون عند حسن ظن حضرتك بعد اذنك
ابراهيم : محمود هو انت عندك اطفال
محمود :,اي اه لا اقصد اه عندي دعاء عندها يومين
ابراهيم :,ربنا يخليها ليك مقولتش يعني أن مراتك كانت حامل
محمود :حضرتك انا اول كلام مع حضرتك كان امبارح بس والمشوار اللي كنت رايحه عالشان اسجل البنت بس طبعا عالشان وفاه استاذه مياده اتكسفت اقول لحضرتك كده
ابراهيم :متنساش تعزمني علي السبوع
محمود :اي اكيد طبعا مش هنسي وخرج من مكتبه واتصل ب سميره
محمود :الو ايوه يا سميره
سميره :خير مال صوتك
محمود :البت دي وشها حلو علينا
سميره :اكيد طبعا بس ليه
محمود : انا مرتبي بقي ٦٠٠٠جنيه بس في حاجه
سميره :مبروك في اي
محمود :انا قولت لصاحب الشركه اني بقي عند بنت وعايز يجي السبوع
سميره :طيب اي المشكله
محمود :منقول للناس اي
سميره :احنا نبيع الشقه وناخد شقه تانيه وأهلي واهلك هيفرحوا لينا
محمود :انتي فاكره الموضوع سهل كده
سميره :, اه سهل والله انا هروح اقعد في شقه اخويا اللي مسافر لحد ما نعمل السبوع وتبيع الشقه
محمود :مش عارف افكر
سميره : اعمل بس اللي يقول عليه
محمود فعلا نقل في شقه مدحت اخو سميره وعرف أهله أنه اتبني طفله وعمل سبوع وجه ابراهيم وفضل واخد دعاء في حضنه
سميره :هو معندوش عيال ولا اي
محمود :اللي اعرفه انه عندوا بس معرفش فيه اي
سميره :اكيد معندوش بنات ونفسه في بنت
محمود :جايز والكل كان بيحب دعاء الا شيماء اخت محمود كانت كرها وبتعملها وحش مع انها طفله عمرو شهر وعدا شهر وكان محمود رايح الشغل
محمود :مالك شكلك عامل كده ليه
سميره :شكلي وخدا برد معدتي وجعاني اوي
محمود :طيب تحبي اوديكي لدكتور
سميره :لا روح انت وانا هيبقي كويسه
محمود :طيب طمنيني عليكي وراح الشغل وفي فيلا مياده
كوثر :اي ده اي الزعيق ده
محسن :انا عايز افهم انتو قاعدين في الفيلا دي ليه
كوثر :وانت مالك
محسن :ملك مراتي الله يرحمها
كوثر :ومراتك باعت كل حاجه لاخوها
محسن :والمفروض اني اصدقك
كوثر :والله عندك المحامي روح أسأله
محسن :هروح وراجع تاني وراح للمحامي وفعلا لقت انو يكون واصي علي بنته وكتبت ليه كل حاجه بيع وشراء
محسن :انا بنتي اتقتلت مش ماتت
المحامي :انت كده بدخل نفسك في مشاكل
محسن : انا هشوف الموضوع ده عدا علي موت بنتي شهر هطلع الجثه وهطلب تشريحها
وخرج من عند المحامي واتصل المحامي بكوثر
م
المحامي :قال ليها علي كلام محسن
كوثر :طيب اقفل السكه وقفلت اعمل اي دي جثه الطفله اصلا مش هيلاقوها أنا وخدها من وحده تجاره أعضاء وقولت ليها ساعه وروحي خدي من المقابر اتصرف ازاي
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة الرابعة 4 بقلم دودا حودا





ابراهيم :شوفتي خالص روحنا في داهيه منك لله
كوثر :جمد قلبك بطل الكلام ده انا عارفه بعمل اي
ابراهيم :انتي انا مش فاهم كنت موافقك ازاي منك لله وشويه لقاه الباب بيخبط
كوثر :فتحت ايوه حضرتك فيه اي
الظابط :حضرتكم استاذ محسن مقدم بلاغ فيكم أن الطفله بنته كانت معاكم وبعدها هو طلع إذن بتشريح الجثه ودلوقتي مش لاقين الجثه
كوثر :واحنا مالنا يا فندم في دكتور كشف عالطفله وعرف أن هي ماتت موته طبيعه وبعدها الطاقه ادفنت في حضور اخت الاستاذ وجوزها وهما كانو واقفين علي غسل الطفله
الظابط : طيب حضرتك فين الجثه
كوثر :واحنا مالنا يا فندم احنا دفنا الجثه جم مامتها المشكله دي اللي مسؤال عنها حارس المقابر مش احنا
محسن :انا واثق انك انتي اللي خدتي الجثه علشان منعرفش بسبب الوفاه
كوثر :ده اتهام خطير يا فندم وانا بحتج عليه
الظابط :طيب ممكن تتفضلوا نكمل المحضر في القسم
كوثر :اكيد طبعا احنا كمان عايزين نعرف فين الجثه دي وراحوا كلهم عالقسم وجابو الحارس عالمقابر
الحارس :انا هعترف بكل شي يا بيه انا جالي ناس اللي بيدرسوا علي الجثث وطلبوا جثه عيل أو عيله صغيره وكانت البت دي لسه مدفونة قلبها بيوم وانا طلعت الجثه وخد١٠٠٠٠جنيه
محسن :الراجل ده كداب
الحارس : وهكدب ليه بس يا بيه انا غاوي اودي نفسي في داهيه ببلاش كده
محسن : بلاش اي بقي دفعوا ليك كام
الظابط : استاذ محسن انا مقدر اللي انت فيه اي اللي بتعمله ده غلط وخرجت كوثر وإبراهيم والمحامي كان معاهم
كوثر :متنساش تودي مليون جنيه لمرات الحارس ده ليغير كلامه ونروح كلنا في داهيه
المحامي :, كنتي سبيني أنا أتفق معاه مليون كان كتير اوي
كوثر :اللي حصل المهم هو قال لازم الفلوس تبقي مع مراته ساعت ما يتحبس
المحامي :اكيد هيحصل
ابراهيم :, هو انتي اللي دافعا للحارس
كوثر :ابراهيم بقولك اي انا مش ناقصك ابعد عني دلوقتي الله يخليك
ابراهيم :, انا ماشي
كوثر رايح فين انا عايزه اجي معاك الشركه
ابراهيم :, تعملي اي فيها
كوثر :اي حاجه بدل ما قعدتي في البيت دي
ابراهيم :روحي شوفي العيال
كوثر :قولت لا هاجي وفعلا راحت الشركه وبقت تروح كل يوم وفي بيت محمود
سميره :انا مش مصدقه نفسي والله معقول انا حامل
محمود :ربنا يا حبيبتي عايز كده
سميره :,بامانه دعاء دي وشها حلو علينا اوي من يوم ما جت والسعاده والهنا في بيتنا
شيماء :هو انتي ناويه تخليها معاكي بعد ما بقيتي حامل
سميره :دي بنتي هوديها فين
شيماء : هههههههههههه بنتك منين وبعدين هو اخويا معاه فلوس يصرف علي اتنين
سميره :هنكلها بلمح وبعدين الخير اللي احنا فيه ده بسبب دعاء
شيماء :بسبب خير اخويا
سميره :اكيد بس حبيبتي لما نيجي نقول ليكي عايزين نأكل ابقي قولي لا
محمود :سميره مينفعش كده
سميره ،:نعم ومش شايف اختك مداخله في اللي ميخصهاش
محمود :والله حرام عليكم فرحه عمري اللي مستنيها من بدري تنكدوا عليا كده
سميره :حبيبي رايح فين
محمود :في داهيه ملكوش دعوه ونزل محمود وفضلت شيماء قاعده ودخلت مديحه تاكل دعاء وفضلت وخدا دعاء في حضنها وقعدت تعيط وتاني يوم راح محمود الشغل
كوثر: حضرتك فين حسابات استاذ مندور مش المفروض كانت تبقي علي مكتبي
محمود :انا اسف يا فندم نص ساعه وتبقي علي مكتب حضرتك
كوثر :ياريت بسرعه لو سمحت وخلص محمود الحسابات وبعدها دخل مكتب كوثر
محمود :اتفضلي يا فندم
كوثر :شكرا جهز نفسك لانك هتيجي معايا شركه استاذ مندور هنراجع الحسابات
محمود : تحت امرك يا فندم وفي العربيه
كوثر :هو انت متجوز يا محمود
محمود :, اه وعندي دعاء عندها شهرين ومراتي حامل
كوثر :معقول ازاي كده
محمود :غصب عنها حمل حصل غصب عننا
كوثر :الله يكون في عونك بصراحه
محمود :مش المشكله عندي كده اهم شي المشاكل
كوثر :, اي ده هو انت مش مرتاح مع مراتك
محمود :,بتعشق النكد زي عنيها
كوثر :, هههههههههههه زي ابراهيم يعني
محمود :معقول استاذ ابراهيم كده
كوثر :يااااه بعد ما خد كل فلوسي كان عايز يخليني برا كل حاجه عالفكره الشركه دي ليا فيها
محمود معقول
كوثر : امال فاكر هي كتبت لاخوها الشركه ليه
محمود :بصراحه مجاش في دماغي السوال ده ووصلوا الشركه
ابراهيم :ليه خدي محمود معاكي
كوثر :نعم انت ناسي أن هو اللي مسؤل عن الحسابات
ابراهيم :, انا مش حابب خروجك مع الموظفين
كوثر :ده شغل يا ابو دماغ صغيره اوعي كده ودخلت مكتبها وبعتت لمحمود عالواتس
كوثر :اسم البرفن بتاعك اي عجبني اوي
محمود :بجد اجيب لحضرتك منه
كوثر ،: لا هو حلو علشان انت اللي حطه
محمود :شكرا ليكي يا فندم
كوثر ؛تحب نتعشي سوا انهارده
محمود :ليا الشرف طبعا
كوثر :بس عندي في الفيلا
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة الخامسة 5 بقلم دودا حودا 


محمود :الفيلا طيب ازاي وأستاذ ابراهيم
كوثر :ابراهيم مش بيجي الفيلا الا وش الصبح ها هتيجي
محمود :طبعا اكيد اقصد يعني حضرتك ميتقلش ليها لا ابدأ
كوثر :احبك وانت بتسمع الكلام ههههههه
محمود :استاذ ابراهيم خير
ابراهيم :اي هنقضيها كلام في التلفون ونسيب شغلنا
محمود :اسف يا فندم
ابراهيم :هو انت ومدام كوثر وانتو في العربيه كنت قاعد جنبها
محمود :, افندم اه طبعا حضرتك عارف ان هي اللي بتسوق ومينفعش اقعد ورا طبعا
ابراهيم :اه عندك حق هو انت اتكلمت معاها عن مراتك وبنتك
محمود :يعني يافندم جالي تلفون وانا في العربيه لان مراتي حامل وبعدها قولنا أن مراتي لسه ولاده وحامل تاني فستغربت
ابراهيم :, اوعي تكون وريتها صوره دعاء
محمود :مشاء الله يافندم حضرتك لسه فاكر اسمها
ابراهيم :وريتها الصوره
محمود :لا هي مطلبتش مني كده
ابراهيم :اوعي كوثر تشوف دعاء
محمود :اكيد يا فندم هي معقول هتيجي عندي طيب حضرتك متواضع وجيت السبوع مدام كوثر هتيجي
ابراهيم :, انا مقولتش تيجي حتي الصور مفهوم
محمود :حاضر بس ممكن اعرف ليه
ابراهيم :, اصل اصل كوثر هتموت وتجيب بنت وبتضايق اوي لما تعرف أن حد عندو بنات
محمود :, حاضر يا فندم وخرج ابراهيم اي ده هو حضرتك لسه عالتلفون
كوثر :هو ابراهيم جه سبوع بنتك
محمود :اه بصراحه وزوت مرتبي وجه ونقط البنت بس شكله بيحب البنات اوي لانه فضل وخدها في حضنه أنا آسف علي اللي حضرتك سمعتي بس والله انا مقصدتش
كوثر :, اقفل اقفل
وإبراهيم ماشي في الطرقه بيكلم نفسه اي الغباء اللي أنا عملته ده مهو حتي لو كوثر شافت الصوره هتعرف البت ازاي مهي البت كبرت بس الوحمه اللي في وشها بس هي هتفضل فاكره بصراحه اخاف علي البنت لتعمل فيها حاجه ومفكرتش اي ده انتي وافقه كده ليه
كوثر :, تعالي عايزك
ابراهيم :, استر يارب ودخل نعم
كوثر :, انا بفكر نروح نشوف بنت اختك
ابراهيم :, اي بتقولي اي ازاي يعني
كوثر :هو انت رميتها
ابراهيم :واي اللي فكرك بيها
كوثر :نشوف انت رميتها فين ونروح نحاول نوصل ليها
ابراهيم : في شارع مش فاكر فين
كوثر :كنت عمال تزن أن مينفعش البت تترمي وبعدين لما ترميها تنسي
ابراهيم :اليوم ده كنت مرعوب ورميتها وخلاص بس كلامك ده انا مش مقتنع بيه
كوثر :ولا كلامك مقتنعه بين يا ابراهيم بس ماشي
ابراهيم :, انا عندي شغل يلا
وخرج ابراهيم
كوثر :حاسه أن فيه حاجه غريبه وهعرفها
محمود بيكلم مراته
سميره :حبيبي انت لسه زعلان
محمود :, عايزه اي يا سميره بقي
سميره :وحشتني اوي ومش عايزك تكون زعلان
محمود :مافيش حاجه خلاص
سميره.:طيب انا وديت دعاء عند ماما وهستناك نتعشي سوا
محمود :عندي شغل والله يا سميره ومش هقدر كلي ونامي
سميره :يبقي لسه زعلان انا هروح لشيماء واصلحها
محمود :ومين قالك اني عايز كده
سميره :انا عايزه اللي يرضيك
محمود :وهتعملي
سميره :, اكيد طبعا أما بحبك وعايزه اعمل اي حاجه عالشان تبقي مبسوط
محمود :دعاء
سميره : مالها
محمود تولدي بالسلامه وتمشي
سميره :طلقني
محمود :انتي بتقولي اي مش فاهم
سميره :ربنا اداك اختبار ولما كنت محتاج دعاء وافقت عليه ولما ربنا اعطاك من نعمته دلوقتي عايز ترميها لا طلقني وانا عربي الأتنين في بيت بابا
محمود :, انتي عمرك ما قولتي كده
سميره :انت اللي خلتني اقول كده انا لو رميت البت دي ربنا هياخد النعمه اللي ادهلنا احنا فضلنا رايحين جاين علي كل دكتور شويه ودلوقتي ربنا اطلعنا من نعمته بدل الواحده اتنين عايز تضيع كل ده
محمود :طيب اقفلي دلوقتي وحضري العشا وانسي اللي قولته دلوقتي بس كلمه طلقني دي فيها زعل كبير وبعدين خلص شغل وروح اتعشا وخد شاور ولبس
سميره :انت خارج
محمود :اه عندي مقابله شغل برا
سميره :, أنت لسه زعلان
محمود :خلاص بقي يا سميره لما ارجع نتكلم سلام ونزل وفي عربيه ابراهيم قاعد يفكر في كلام كوثر وفجاه خبط بنا بالعربيه ونزل منها
نهي :مش تحاسب
ابراهيم :, انا اسف فيكي حاجه
نهي رجلي وجعاني وأيدي كمان
ابراهيم :طيب يلا اوديكي علي المستشفي
نهي:لا مش مستاهله انا كويسه
ابراهيم طيب تحبي اروحك
نهي :شكرا هركب تاكسي
ابراهيم :لا معلش خليني اوديكي
نهي :تمام وفضلت تتسند علي ابراهيم ووصلها
ابراهيم :هنا بيتك
نهي :لا جوا شويه بس مش هينفع تدخل الحاره بالعربيه وعلشان كلام الناس
ابراهيم :, تمام وده الكرت بتاعي لو عوزتي اي حاجه كلمني
نهي :نهي شكرا ليك اوي ونزلت وطلعت البيت ودخلت الاوضه وكلمت في التلفون
نهي : ألو ايوه يا استاذ محسن كله تمام
محسن :, عارف يا نهي أن كله هيبقي تمام المهم انتي كويسه ولا خبطك جامد
نهي :وانا اول مره اعمل كده اداني رقمه وشويه وهكلمه
محسن :عارف أنه بيضعف قدام اي ست زي ما اتفقنا حاولي تكوني قريبه ليه بقي ماشي
نهي : عنيا حاضر اكيد وفي فيلا كوثر
كوثر :في ميعادك مظبوط
محمود :بحب احترم مواعيدي اوي
كوثر :تمام بس العشا هيكون في اوضه النوم علشان الاولاد
محمود :تحت امرك اللي تشوفي وطلع الاوضه وكانت حاطه تربيزه وكرسين وشويه والباب حاول يتفتح وكانت قافله كوثر من جوا بعدها الباب خبط
محمود :ينهار اسود ليكون استاذ ابراهيم
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة السادسة 6 بقلم دودا حودا


محمود :ينهار اسود ليكون استاذ ابراهيم
كوثر :اهدي كده مش هو روح ناحيه الدولاب كده وفتحت كوثر الباب لقت بنتها لوجين
لوجين :ماما انا خايفه وعايزه انام معاكي
كوثر :لوجين عيب روحي نامي في سريرك
لوجين :طيب هنام جمبك عقبال ما اروح في النوم وبعدين شيليني وديني في سريري
كوثر :وينفع طيب روحي وانا جايه وراكي هنيمك
لوجين :حاضر يا ماما وخرجت وكلمت محمود
كوثر :هروح انيمها واجي
محمود :هو انتي حضرتك عندك بنات
كوثر :اه لوجين
محمود :, وآمال استاذ ابراهيم قالي ......
كوثر :هروح انيم البنت وارجعلك وخرجت ومحمود نزل وخرج من الفيلا ومشي عمال يفكر هو فيه اي بالظبط أما حاسس ان فيه حاجه غريبه وكل اللي بيحصل ده مش طبيعي وياتري وجود دعاء ليه علاقه باللي بيحصل ده في لغز وانا لازم افهم فيه اي بالظبط وروح البيت
سميره :انت جيت يا حبيبي
محمود :انا بحبك اوي يا سميره ومش عايزك تزعلي مني خالص
سميره :ربنا ما يجيب زعل يا حبيبي مالك فيك اي
محمود :مش قادر اتكلم انا هدخل اخد دش وانام انا تعبان اوي
سميره : ماشي يا حبيبي ادخل ودخل واتصلت كوثر بيه
محمود : مين يا سميره
سميره : استاذه كوثر
محمود :, اقفلي التلفون
سميره :هو ينفع علشان ليكون فيه حاجه في الشغل
محمود :سميره اعملي اللي بقولك عليه وفعلا قفلت الموبيل ودخل نام وتاني يوم راح الشغل
حسين زميله :, هو انا عملت اي يا محمود
محمود :فيه اي مش فاهم
حسين :مدام كوثر متنرفزه علي الاخر وعامله تزعق وعايزك
محمود :لما ادخل اشوف فيه اي ودخل مكتبها
كوثر :, البيه لسه مشرف مخصوم منك يومين
محمود :, تحت امرك يا فندم
كوثر ،:افقل الباب وادخل
محمود :,, حاضر وقفل الباب ودخل
كوثر :, ليه مشيت امبارح
محمود :, الصح اللي كان لازم يحصل
كوثر :والله وجيت ليه من الاول
محمود :, الشيطان أو الشيطانه
كوثر :, انت مرفود
محمود : عادي بس قبل ما امشي هقول لجوزك علي جمال الفيلا والحلوه لوجين اه جوزك قالي انكم معندكوش بنات ياسلام بقي لو يعرف اني شوفت الحلوه لوجين بالبدي الابيض والشورت الجينز خليني ساكت وابعدي عني وراح ناحيه الباب كوثر الخصم مش هينزل ماشي
كوثر :وحيات امي لاوريك يا محمود الكلب وفي مكتب ابراهيم تلفونه رن
ابراهيم ايوه مين
نهي :انا نهي اللي خبطني بالعربيه فاكرني
ابراهيم :, اه فاكرك كويس عامله اي
نهي :بخير والله بس ايدي وجعاني اوي
ابراهيم :قولت ليكي اجي اوديكي دكتور احسن
نهي :لا انا جبت مسكنات وهبقي كويسه باذن الله
ابراهيم :يارب دايما ده رقمك
نهي :اه رقمي
ابراهيم :تمام هسجله عندي
نهي :تمام وفضل كل يوم يكلم نهي علشان يطمن عليها وهي يوم ترد ويوم لا أصل بابا اصل ماما موجوده كل شويه بحجه وبعد ٤شهور
ابراهيم :نهي انا لازم اقبلك بصراحه ان لتعود اكلمك كل يوم
نهي :, والله الخروج بالنسبه ليا صعب اوي
ابراهيم :, نهي بصراحه انا معجب بيكي وعايز اتجوزك
نهي :اي تتجوزني ازاي يعني هو انت تعرف عني حاجه
ابراهيم : مش عايز اعرف غير اللي أنا شيفاه قدامي بنت ناس متربيه أهلها بيخافو عليها
نهي :طيب اقول لبابا عرفتك منين
ابراهيم :الحقيقه مافيش احسن منها
نهي :انت عايز بابا يعرف اني بكلمك ده يقتلني ابراهيم :خالص هقوله انس شوفتك كذه مره لاني باجي نحيتكم وعرفت بيتك وجيت اتقدمت
نهي :طيب سبني افكر وقفلت واتصلت بمحسن
محسن :, اي في جديد
نهي :عايز يجي يتجوزني
محسن :كويس
نهي :هو اي اللي كويس انت بتهزر
محسن :هديكي ١٠٠الف غير اللي تقدري تغدي منه
نهي :مهو كده هيعرف أن ابويا ده جوز امي ورامي طوبتي اصلا
محسن :قولي ليه انك بتحبي زي ابوكي وظبتي مع جوز امك اديلو ١٠٠٠جنيه هيعمل فيها ابوكي
نهي :ماشي بس اخد ٢٥٠٠٠الف قبل الفرح
محسن :, موافق وفعلا جه واتقدم واتجوز نهي وراح ليها الفيلا
كوثر :, اي ده مين دي
ابراهيم :نهي مراتي الجديده
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة السابعة 7 بقلم دودا حودا

كوثر :هههههه مش فاهمه بتقول اي
ابراهيم :نهي مراتي
كوثر :مراتك مين يا عره الرجاله انت نسيت نفسك يا واطي ولا اي انا اللي عملتلك يلا فوق
ابراهيم ،:اه منا عارف ورث باباكي ومامتك انا خدته صح
كوثر :لا يا روحي موت اختك اللي عمرك ما كنت هطول منها حاجه وهي عايشه كان بسبب
ابراهيم : اخرسي مش عايز اسمع صوتك
كوثر :اي مش عايز العروسه تعرف بلوتك ولاايه انا شريكه معاك في كل حاجه وانا اللي خليتك ليك اسم وانا اللي اديك كل حاجه يا ابراهيم
ابراهيم :كوثر متخلنيش ارمي عليكي يمين الطلاق دلوقتي
كوثر :, اعملها يا سيد الرجاله وانا اروح وأقول لجوز اختك كل حاجه وعليا وعلي أعدائي بقي
ابراهيم :اطلعي فوق يا نهي
كوثر :تطلع فين الفيلا دي بتاعتي انا السبب فيها وهي مش هتقعد فيها عايز اتجوز برحتك بس برا بيتي
ابراهيم :سمعتي يا نهي فوق يلا واقفلي الباب عليكي
نهي :حاضر حاضر تحت امرك وطلعت نهي فوق
ابراهيم :انتي عايزه اي تخدي كام وتطلعي برا حياتي انا مش عايزك
كوثر :عمرك يا ابراهيم واورثك زي ما ورثت انت اختك
ابراهيم :انا بجد بكرهك وانتي عارفه ومتاكده أن مكنتش عايز اختي تحمل
كوثر :تحمل أي الموضوع اكبر من أما الفلوس دي بتاعتي انا اللي قتلت مياده وانا اللي خليتك معاك فلوس وأنا اللي خليتك ترمي بنت اختك في الشارع والله لو طلقتني للروح لجوز اختك واقوله انك رميت بنت اختك في الشارع
ابراهيم :بنت اختي في مكان امين انتي فاكره أن ممكن ابيع لحمي أو ارمي انا عارف بنت اختي فين وخروج واجبها
كوثر :حلو اوي اعملها.وانا اوديكي في داهيه
نهي :اي العيله القذره دي وانا اللي مكسوفه منهم دول شياطين في بعض
وبعدين ابراهيم خد كوثر عالمكتب واتصلت نهي بمحسن
محسن :انتي غبيه ازاي تتصلي بيا وانتي في الفيلا
نهي :عندي خبر بنص مليون جنيه
محسن :ها قولي
نهي :مش لما اعرف هاخد نص مليون ازاي
محسن :نص اي انتي عبيطه هجبلك نص مليون جنيه منين
نهي :من ثروه مراتك
محسن :مراتي معاها نص مليون انتي عبيطه
نهي :انا اقصد مراتك مياده
محسن: نهي مش فاهم حاجه قولي
نهي :انا معايا تسجيل دلوقتي ان اللي موت مرتك كوثر مراتك مامتتش موته طبيعه لا وبنتك عايشه
محسن:نهي انتي شربتي حاجه ولا اي
نهي :والله ابدا زي ما بقول ليك كده هي فرشت ليه الملايه هههههههه لما تتجوزني وقالت ليه كل حاجه وبعدين هنروح بعيد ليه هتسمع التسجيل بودنك
محسن :لي فرشت الملايه اي الألفاظ دي
نهي :نعم انت سائب الموضوع المهم ومركز في طريقه كلامي مش بقول عالم غريبه
محسن :طيب ابعتي التسجيل واتس
نهي :بتحلم لما اخد نص مليون الاول
ابراهيم فتح الباب :بتكلمي مين يا حبيبتي
نهي :ماما قولت اكلمها عقبال ما تطلع
ابراهيم :حقك عليا علي اللي حصل
نهي :ابدا يا حبيبي مش مضايقه والله الله يكون في عونك
ابراهيم :عالعموم انا هامن ليكي مستقبلك علشان لو حصلي حاجه
نهي ؛انا عايزك انت يا حبيبي مش عايزه حاجه من الدنيا غيرك
ابراهيم :انتي طيبه اوي يا نهي وعدا شهور ونهي حبت ابراهيم بجد وبقت تشوف رقم محسن مش بترد عليه حست أن عمرها بدأ لنا اتجوزت ابراهيم وسميره خلفت وجابت بنت وسميتها ساره وكبرت دعاء وكانت حاسه ان عمتها شيماء مش بتحبها وكانت في يوم هناك عند عمتها وبتلعب مع ابنها
زياد اللي اكبر من دعاء ب٣سنين
زياد :, ماما أنا جعان
شيماء :حاضر يا حبيب ماما ثواني والامل يكون جاهز
زياد :ماما أنا عايز سندوتش اي حاجه بقولك جعان
شيماء :يووووو يا زياد طيب طيب خد
زياد :عايز لأختي كمان
شيماء :اختك مين
زياد :اختي دعاء يا ماما
شيماء :دعاء مش اختك يا حبيبي ومش عايزه اسمع بتقول كده تاني
زياد :لا اختي مش بنت خالي تبقي اختي
شيماء :احنا لاقين البت دي في الشارع مش بنت خالك
دعاء :اي يعني بابا محمود مش بابا
شيماء :لا ياختي مش ابوكي انتي اصلا ولا ليكي اصل ولا عيله وجريت دعاء علي البيت
سميره :مالك يا قلبي بتعيطتي كده ليه
دعاء :ماما هو انا فعلا مش بنتكم
سميره :مين قالك الكلام الفارغ ده
دعاء عمتو. شيماء
سميره :لا طبعا الكلام ده مش حقيقي انا هشوف عمتك ازاي تقول الكلام ده ادخلي يلا مع اختك
ودخلت سميره لمحمود
سميره :اختك شيماء بتهزر صح ازاي تقول لعيله الكلام ده
محمود :انا شايف انها مش غلطانه وبعدين ما ربنا اداكي بنت ليه بقي نربي عيله من الشارع انا خلاص بقولك اهو ياه البت دي تمشي يا تطلقي اختاري بقي
سميره :انت عارف راي أطلق
محمود :موافق بس مش هتخدي فيروز انتي اهلك مش هيعرفوا يصرفوا عليها
سميره :ملكش دعوه انا هعرف
محمود :وانا قولت مش هتخديها ويلا اطلعي برا وخدي البت دي معاكي
سميره :لا بنتي حرام عليك اديني بنتي
محمود :قولت مش هتخديها وعايزه تعيشي يبقي البت دي تمشي من هنا
سميره :موافقه موافقه اعمل اللي انت عايزه بس سيب بنتي
محمود :ماشي ادخلي
وفي فيلا ابراهيم رقم غريب اتصل علي نهي
نهي :الو ايوه مين
محسن :احنا هنستعبط يابت ازاي اتصل بيكي وانتي مش بتردي
نهي : مش هقدر اودي جوزي في داهيه
محسن :والله أنا ممكن اروح ليه واقوله انك لعبه مني
نهي :أنا ممكن اساعدك أن كوثر تروح في داهيه بس جوزي لا يعني تاخد التسجيل الجزء اللي فيه أن كوثر قتلت مراتك بس بجد انا بحب جوزي ومش هقدر أنه يتاذي
كوثر :فتحت الباب انتي مسجله ليا يابنت الكلب والله لقتلك هنا
يتبع



رواية جبروت انثى الحلقة الثامنة 8 بقلم دودا حودا

نهي : انتي ازاي تدخلي الاوضه كده
كوثر :علاقتك اي بمحسن تعرفي منين
نهي :اطلعي برا يلا
كوثر :مش قبل ما اخد حقي منك الاول خدي جوزي مني وكمان عايزه توديني في داهيه
نهي :انتي اللي هتودي نفسك في داهيه يا مفتريه تقتلي اخت جوزك علشان الفلوس انتي اي شيطان
كوثر :مانتي اتجوزتي المحروس علشان الفلوس ولا اي محسن وعدك بحاجه تانيه
نهي : اخرسي انا انظف منك ومن اشكالك
كوثر :هنشوف الموضوع ده بعدين وريني الفون دي ودورت في الفون مش لقت التسجيلات كنتي بتضحكي عليه انك مسجله ولا موديه التسجيلات في مكان تاني
نهي : لا موجوده ومش هديهالك وهبلغ عنك
كوثر :, هقتلك زي ما قتلت مياده
نهي :اعمليها علشان تروحي في داهيه انا قولت للي سيباه عندهم التسجيلات لو جرالي حاجه يودو الحاجات دي للنيابه
كوثر :هقتلك يا نهي ودخل ابراهيم
ابراهيم :انتي بتعملي اي اوعي كده
كوثر :, اهلا بالمغفل
ابراهيم :, ماتحترمي نفسك
كوثر :,الهانم تبع محسن يا غبي وهدويك في داهيه
نهي :والله ابدا انا بحبك يا ابراهيم اقسم بالله فعلا محسن اللي زقني في طريقك بس حبيتك وبطلت ارد عليه والله والله العظيم انا مقدرش انك تتاذي
كوثر :ها ناوي تعمل اي دي لازم تموت
ابراهيم :انتي اي الموت سهل عندك اوي كده اقسم بالله لو فكرتي تعملي ليها حاجه انا اللي قتلك
كوثر : امال عايزني استني لما توديني في داهيه
ابراهيم :, اطلعي برا يا كوثر
كوثر :ماشي بس موبيل الحلوه معايا ومش هتخرج من هنا لحد ما انا اخرج برا البلد بعيالي
ابراهيم :برا يا كوثر خرجت وقفلت الباب ليه يا نهي ده لما حبيتك
نهي :, وانا والله انا سمعت انك عارف مكان بنت اختك روح هاتها .وادي الفلوس لمحسن وانت مش هتتحاكم هي اللي هتروح في داهيه
ابراهيم :مش سهل يا نهي ازاي طلعنا شهاده وفاه للبنت انا غلطت واكيد هاخد جزائي
نهي :ابراهيم انا مش عايزه من الدنيا غيرك والله هقف جمبك بس بالله عليك لازم نحل المشكله دي
ابراهيم :مش هقدر مش هقدر
نهي :يبقي خليها تموتني لاني مش عايزه اعيش مع واحد زيك ازاي بتقدر تنام وبنت اختك مش عارف هي بتاكل كويس ولا لا الناس اللي عندها بيعملوها ازاي لازم ترجع بنت اختك
ابراهيم :انا هروح في داهيه
نهي :هنقف جمبك أما ومحسن والله هو مش عايز الا بنته والله حتي الفلوس مش بقي عايزها اول ما عرف أن بنته عايشه
ابراهيم :طيب سبيني افكر طيب
نهي :مافيش تفكير لازم حل
ابراهيم :انا رايح لمحسن واقفلي علي نفسك كويس
نهي :متخافش عليا ونزل راح لمحسن
محسن :نعم اي اللي جابك هنا
ابراهيم :عايز بنتك
محسن :اكيد متقولش انك ناوي ترجعها ليا اقسم بالله انا ما عايز في الدنيا الا بنتي وحق مراتي
ابراهيم :ماشي هساعدك انك تاخد بنتك
محسن :وحق اختك اي
ابراهيم :هاخد حق اختي والله بس المهم البنت دلوقتي
محسن :هي فين
ابراهيم :عند موظف عندي مكنش عندوا عيال بس ربنا كرمه وجاب بنت وهو انسان محترم هنروح ونتكلم معاه
محسن :بعد ٥سنين تفتكر هيرجع لينا البنت تاني
ابراهيم :لو هديلوا ثروه امها كلها هعمل كده بس البنت ترجع
محسن :هو عارف ان البنت دي تقربلك
ابراهيم :لا ميعرفش انا في مره سمعته وهو بيتكلم في التلفون مع حد علي فلوس العمليه وبصراحه قررت امشي ورا وأحاول أوصله فلوس العمليه بطريقه غير مباشره مني وعرفت بيته بعدها روحت عرفت أن مياده بتولد بعدها ماتت
محسن :قصدك اتقتلت
ابراهيم :والله والله ما كنت اعرف انها هتعمل كده منها لله
محسن :ماشي يلا بينا نروح عند الراجل ده وراحوا عند محمود في بيت محمود
سميره :اتفضل الاكل
محمود :انتي هتفضلي قابله وشك كده
سميره :عملت اللي انت عايزه والبنت مشيت خلاص خلصنا
محمود :طيب بطلي عياط عايز افهم البت دي عملت فيكي اي خليتك كده
سميره :حبيتها والله والبيت وحش من غيرها
محمود :بكره تتعودي وربنا يخلي فيروز بنتنا
والباب خبط فتح محمود
محمود :استاذ ابراهيم اتفضل
ابراهيم :, انا اسف اني جيت من غير ميعاد
محمود :البيت بيتك اتفضل اهلا يا استاذ ....
محسن :اسمي محسن ودخلوا
ابراهيم :, امال فين دعاء
محمود :هه عند عمتها
ابراهيم :محمود انا عارف ان دعاء مش بنتك
محمود :نعم مين قال كده
ابراهيم :, لاني انا اللي جبتهالك هنا
محمود :, افهم بقي كده معلش وحكوا ليه عالحوار كله
محسن :شوف انت عايز كام واحد بنتي
محمود :اه بس انا اللي ربيتها واتعلقنا بيها اوي
محسن :شوف عايز كام واحنا موافقين
محمود :الشركه
ابراهيم :, نعم بتقول اي
محمود :اخد الشركه وبعدين مش هتخدوا البت دلوقتي لازم اقنع امها الاول
محسن :بس ده كتير اوي
محمود :والله مافيش حاجه تكتر علي ضناك

سميره :, الحقني يا محمود فيزور وشها مزرق ومش بتتحرك
يتبع

رواية جبروت انثى الحلقة التاسعة كاملة بقلم دودا حودا 

الدكتور :لازم تدخل عنايه مركزه دلوقتي
محمود :تمام ماشي يا دكتور موافقين
الدكتور :انت عارف اليوم هنا بكام
محمود :بكام
الدكتور :5000جنيه ولازم تدفع اسبوع مقدم
محمود :وانا هجيب منين دلوقتي
ابراهيم :اتفضل معايا يا دكتور انا هدفع بس دخلوا البنت
الدكتور :روح الحسابات حاسب
ابراهيم :حاضر خليك هنا يا محسن
سميره :ذنب دعاء اللي رميتها في الشارع
محمود :, اخرسي
سميره :مش هخرس لو بنتي حصل ليها حاجه هقتلك يا محمود
محمود :مش عايز اسمع صوتك خالص
سميره :لا هتسمع لازم اتكلم البت كان وشها حلو علينا وكانت عايشه معانا لولا تربيتنا ل دعاء فيروز مكنتش جت ربنا اختبارنا اختبار واحنا مكناش قدوا وهياخد مننا فيروز طلقني يا محمود
محمود :هو ده وقته
سميره :اه وقته طلقني مش عايزه اعيش معاك انت ملكش امان
محمود :انتي طالق يا سميره
محسن :انت رميت البنت وبتساومني عليها
سميره :بنت مين
محسن :دعاء تبقي بنتي اللي هي اصلا اسمها مكه
سميره :بنتك ازاي انت اللي رميتها عندنا
محسن :الموضوع كبير بس بحق ما لتدعيم ام ربنا يشفي بنتك رميتي البنت فين
سميره :انا مش فاهمه حاجه
محسن :انا هقف جمبك وجنب بنتك بس ياريت تقولي البت فين يمكن نلاقيها حرام عليكم عيله صغيره ترموها ذنبها اي مش قادرين تصرفوا عليها ودوها ملجأ
محمود :قول الكلام ده ليكم انتم
محسن :, انت غبي اكيد مش انا اللي هرمي بنتي طبعا اللي رماها خالها وقدام بيتك علشان كان عارف ان انت هتعملها كويس لان مكنش عندك عيال بس للاسف لما ربنا كرمك حبيت ترجع هديه ربنا اللي هي السبب في اللي أنت فيه ده وانا هوديك في داهيه
محمود :ودي قريبك الاول انا معملتش حاجه المصاريف كانت زياده عليا ومش هقدر اصرف علي اتنين
محسن :ربنا عمره ما بينسي حد واكيد كام هيقف جمبك روح منك لله وانا هقف جمبكم مش علشانكم علشان الطفله اللي جوا اللي ملهاش ذنب دي ومن غير سلام
سميره :يا استاذ استني انا عارفه بنتك فين
محمود :انتي مش رميتها زي ماقولتي
سميره :عمري ما اعمل كده لو قلبك جابك انا لا ولو وافقت ان دعاء تخرج من البيت فعشان فيروز بس فيروز هتروح مني كده
محمود :هنرجع البت وعلي اتفقنا
محسن :,انت اي مافيش حاجه بتأثر فيك
محمود :الفلوس ومش هتعرف مكان بنتك الا لما المصنع يبقي باسمي
سميره :اتفضل تعالي معايا يا استاذ
محمود :مش هتشوفي فيروز بعينك لو عملتي كده
سميره :مش بمزاجك يا محمود يلا يا استاذ وفي بيت بطه زميله سميره
بطه :اي يا دعاء مش بتكلمي ليه
دعاء :, عايزه ماما
بطه :تاني مش قولت ليكي ماما مسافره وانتر هتفضلي معايا هنا
دعاء :ماما وبابا وحشوني اوي
بطه :يا حبيبتي يا بنتي منك لله يا محمود طيب عارفه لو كلتي الاكل ده كله بابا محمد هيوديكي تتفسحي
دعاء :لا وانا بابا اسمه محمود مش محمد
بطه :طيب عمو محمود حلو كده يالله كلي الاكل ده وروحي افتحي دولابك وطبعي منه الطقم اللي يعجبك ونخرج ماشي
دعاء :هي اللي هناك دي اسمها اي
بطه :ندي اختك
دعاء :بس اختي اسمها فيروز
بطه :وبعد اذنك يعني اصل هي نفسها يبقي ليها اخت اوي وهي عالطول حزينه كده علشان ملهاش حد
دعاء :ممكن نأكل سوا
بطه :بس هي تعبانه مش بتعرف تاكل لوحدها
دعاء : انا هاكلها
بطه :بجد طيب روحي ياقلبي وخرجت
محمد :اي لسه مش بتاكل
بطه :عايزه سميره بس قوم اللبس علشان انا وعدتها لو كلت هنخرج
محمد:بطه انا خايف من المسؤولين اوي
بطه :, تاني يا محمد قولتك سميره بنفسها اللي جيبها هنا واكيد مش هتعمل حاجه تضرني يعني
محمد : ربنا يستر لما اقوم اللبس اي ده مين اللي جاي دلوقتي وفتح الباب كانت سميره ومحسن وإبراهيم
محمد :سميره اتفضلي تعالي ودخلت كلهم
سميره :انا اسفه يا بطه انا عايزه البنت
بطه :هو انا بمزاجك يا سميره
سميره :والله ابدا بس اهل البت جم وسالو عليها
بطه :اه واضمن منين كلامك ده
سميره : اكيد أنا مش هعمل مشاكل عالفاضي البت كانت معايا وانا اللي قولتلك خليها
بطه :اه وانا وافقت اني تربيتها مع بنتي ومش هدي البت حتي لأهلها كانو فين أهلها من ٥سنين مش هما اللي رموها برضه
محسن :عند حضرتك حق بس ممكن تسمعي مني الحكايه كلها وقال ليها عالحوار كله وخرجت دعاء
دعاء :ماما انتي جيتي من السفر تعالي بقي نروح
بطه :كده وتسيبي اختك معقول
دعاء :طيب أخدها معايا والنبي يا ماما اروح معاكي والنبي
سميره :دعاء محمود ميبقاش بابا ده بابا
دعاء :انا مش عايزه بابا محمود انا عايزكي انتي يلا نروح
بطه :لا مش هتخرج من هنا دعاء اوعي تسبيني والنبي
دعاء :بس انا عايزه ماما
سميره :بطه والنبي ما تصعبي الحوار ارجوكي ابوها لازم ياخدها وكانو بيتكلموا جوا ومحمود واقف برا
محمود :الو مدام كوثر ازيك
كوثر :نعم عايز اي
محمود :ابدا كنت عايزه اقولك مكان البت اللي جوزك رمها في الشارع زمام قدام بيتي وأنك قتلتي أخته اصل جوزك كان عندنا وعرفنا بكل حاجه
كوثر :اي بتقول اي
محمود :مش وقته تعالي بسرعه عالعنوان ده
يتبع
-


كوثر :انا جايه ليك حلا وسميره جوا بتحاول تكلم بطه
سميره :بطه انتي عارفه أن البت مش بنتي وأبوها جه ولازم يخدها
بطه :وانا اي مشاعري وأحاسيسي لعبه معاكي انا قولتك انتي ممكن ترجعي وتطلبيها قولتي لا
#فلاش باك#
بطه :مخنوقه اوي يا سميره بجد كل ما اشوف بنتي تعبانه قدام عيني كده قلبي يوجعني عليها لا وكمان شلت الرحم مش هقدر اخلف تاني
سميره : هي ملهاش علاج
بطه :لا الاعاقه ملهاش علاج قلبي وجعني اوي تعالي يا دودو اي القمر ده
سميره :ادخلي جوا يا دعاء معلش
بطه :اي الرخامه دي مش بلعب معاها
سميره :معلش عايزكي شويه ودخلت دعاء
بطه :اي فيه اي
سميره :هو انتي لو لقيت بنت في الشارع ممكن تعملي اي
بطه :هوديها القسم ووالله لو ماليها أهل هطلب اني اخدها اربيها
سميره ؛ طيب لو أهلها طلبوا منك انك تربيها
بطه :سميره مش فاهمه حاجه ماتقولي فيه اي
سميره :تخدي دعاء تربيها
بطه :بنتك انتي بتهزري صح
سميره :عيطت دعاء مش بنتي
بطه :بتقولي اي ازاي
سميره :احنا لقينا دعاء ولما مكناش بنخلف خلينها معانا دلوقتي محمود عايز يرميها في الشارع
بطه :اي معقول الكلام ده
سميره :هتخدي البت ولا اي انا عايزه مكان امان ليها
بطه :اه بس مش بعد ما اتعلق بيها تقولي هاتيها
سميره :طيب اسالي محمد الاول
بطه :محمد مش هيقول حاجه هاتيها يلا
سميره :لا طبعا اناهطلب من محمود اني انا اللي امشيها واجبها عندك
بطه :موافقه ماشي وبعد ما محمود رجع
محمود :انا هاخد دعاء بليل كده. اسبيها في اي مكان
سميره :لا انا اللي هعمل كده
محمود :سميره انتي في دماغك اي
سميره :اكيد مش هعمل حاجه علشان اخسر بيها بنتي
محمود :لو دعاء راحت عند امك هعرف
سميره :, وانا مش هعمل كده الصبح همشيها
محمود :ماشي وودت سميره لبطه البنت وهي نائمه
بطه :قمر الله اكبر
سميره :وقت ما احب اشوفها هاجي
بطه :طبعا بس ادي وقت البنت تنساكي علشان انا متعبش
سميره :ماشي والنبي يا بطه خليها في عينك
بطه : حاضر والله
#رجوع #
محمد : عالفكره اللي بتعملوا ده غلط البنت شكلها مرعوب
بطه :وانا مصدقت ان لقيت دعاء
محسن :الفيلا تحت امركم تيجوا في اي وقت وتشوفيها
دعاء:ماما يلا نمشي بقي
سميره :حبيبتي لازم تروحي مع بابا
دعاء :ماما هو انا عملت اي عالشان عايزه تسبيني
سميره :هيجيلك انا لازم امشي لان بنتي في المستشفي
محسن :ابراهيم معاها ولو في اي مصاريف ادفع
ابراهيم :اكيد طبعا وفتح الباب لقاه كوثر
كوثر :رايح فين مستعجل كده
ابراهيم :انتي اي اللي جابك هنا
كوثر :دي مكه اللي رميتها
محسن :نزلي ايدك من عليها
كوثر :براحه علي نفسك
محسن :قتلك لمياده هعرف اخد حقي منه كويس
كوثر: هههههههههههه انشالله
محمد :لو سمحت يا إستاذ محسن الموضوع شكله كبير. انا مش ناقص مشاكل ممكن تتفضلوا
محسن :اكيد
سميره :وانت اللي جابك هنا يا محمود
محمود :الفلوس طلما مش عايزين تدفعوا اخد حقي بقي
محسن :, انت انسان قذر ويالله بينا علشان الناس مش عايزه مشاكل
كوثر :مش قبل ما اخد حقي
محسن :عايزه اي
محمود جري علي دعاء وحط السكينه علي رقبتها
محسن :, هعمل اللي انتوا عايزينه بس سيب البت
كوثر :اكتب شيك بمليون جنيه
محسن :انا مش معايا المبلغ ده
كوثر : ابراهيم يكمل
محسن :حاضر حاضر ومضي شيك وإبراهيم كمان
ابراهيم ؛سيب البت بقي
كوثر :لما استلم الفلوس
محسن :يعني اي
كوثر :بكره محمود هيجبها ليكم يلا يا محمود
سميره :بنتي لازم نبلغ بسرعه
ابراهيم :البت باسم محمود
سميره :يروح في داهيه مش مهم لما يلاقوها نعمل Dna
محمد :يلا بينا بسرعه. في عربيه كوثر
محمود :نصيبي هيبقي كام
كوثر :نصيبك ؟ههههههه قصدك حسناتك
محمود :نعم كل ده من تخطيطي انا
كوثر :بقولك اي هرمي ليك مليون جنيه ومتوجعش دماغي
محمود :لا يا كوثر انتي لازم تكوني ومسك السكينه ودبح كوثر وكان في ناس مراقبه العربيه جريوا عليها ونزلوا محمود ونزلوا في ضرب وودوا كوثر المستشفي بي كانت ماتت ومحمود اتحبس واتحكم عليه بالاعدام وسميره بنتها خفت ومحسن كانت مراته التانيه سافرت برا البلد واطلقت منه بسبب انها مش عايزه تربي دعاء واتقدم لسميره ووافقت لأنها بتحب دعاء ونهي خلفت وفيروز خفت وبقت كويسه
تمت
حنان:اسماء ماما عايزكي
اسماء:جايه اهو بس اقفلي الباب
حنان: هو انتي معيطه
اسماء :اطلعي برا وخرجت حمام وقفلت الباب ها هتعمل اي يا مصطفي
مصطفي :اسماء هو انا ضربتك علي ايدك كله كان بمزاجك
حنان :بس انا حامل
مصطفي :عادي نزلي وبقولك اي مودي قفل غوري بقي
جزء من قصه جميله ولكن مين متابع هنزلها بعد قصه انا والشيطان
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا 
التنقل السريع