القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت أنثى كاملة بقلم دودا حودا

رواية جبروت أنثى كاملة بقلم دودا حودا 
لقراءة المزيد من الروايات المميزة للكاتبة دودا حودا : اضغط هنا 

رواية جبروت انثى الحلقة الأولى بقلم دودا حودا 

رواية جبروت أنثى كاملة بقلم دودا حودا 

مياده :مش وقته شوفي الدكتور بسرعه
كوثرخرجت لابراهيم جوزها واخو ومياده
ابراهيم :ها عامله اي
كوثر :مش عارفه ماسكه باديها في الدنيا ليه
ابراهيم :انا غلطان أن وفقت اعمل كده في اختي
كوثر :بقولك اي مش وقته حنيه خلاص الفيلا دي هتكون بتعتنا لو اختك ماتت
ابراهيم :لا لا انا عارف ان اختي ممكن تروح فيها منك لله يا شيطان انتي
كوثر :اوعي كده من وشي الدكتور جه
الدكتور :ابراهيم انا قولت ليك الحمل خطر علي اختك
ابراهيم :هي اللي كان نفسها تبقي ام اعمل اي يا دكتور
الدكتور :هي فين
كوثر :جوه اتفضل ودخل الدكتور وودلدت مياده
مياده :ها جبت اي
كوثر :بنت زي القمر ياحبيبتي
الدكتور:كان لازم تيجي المستشفي تولدي هناك
كوثر :مهي بقت كويسه اهو يا دكتور
الدكتور :هي ولدت بس حالتها لسه خطر انا هبعت ليكم عربيه إسعاف تخدها لازم تروح المستشفي
كوثر :ومالو اعمل اللي في مصلحتها وصل الدكتور يا ابراهيم
ابراهيم :تمام تمام
مياده :هاتي البنت اشوفها
كوثر:عيني وراحت جابت مخده حطتها علي راس مياده موتي بقي انتي ماسكه في الدنيا ليه كده مش عارفين نعيش منك وفجاه قطعت مياده النفس وبدأت كوثر تصوت ميااااااااده لاااااااااااا
ابراهيم :فيه اي اختي اي اللي حصل
مياده :طلبت تشوف البت روحت اجبها رجعت لقتها ماتت
ابراهيم :منك لله انتي السبب انتي اللي فضلتي تزني عليها انها تحمل
فلاش باك
كوثر :انتي هتفضلي سيباه جوزك كده لمراته التانيه
مياده :هو مش بيروح ياكوثر علشان مراته بيروح علشان عياله
كوثر :والله انا ليا وحده جارتي كانت عندها القلب وعندها عيال
مياده :بس حالتها مش زي حالتي اكيد
كوثر :دي كل حاجه بتاعت ربنا ومحسن اكيد عايز يشوف عسل منك
مياده : والله قولت ليه بس هو خايف عليا
كوثر :وانتي بتصدقي الكلام ده هو بيعمل كده علشان يفضل عند مراته التانيه وبدأت مياده تفكر في الكلام وبطلت تاخد موانع الحمل وحصل حمل
مياده :محسن عايزه اقولك خبر مش عارفه هيعجبك ولا لا
محسن :قولي يا قلبي
مياده :انا حامل
محسن :اي انتي اتجننتي ازاي تحملي مش عارفه أنه خطر عليكي
مياده :والله وانت خايف علي صحتي بقي
محسن :اكيد طبعا
مياده :وانا عايز اكون ام
محسن :مياده يا حبيبتي الدكتور قال إن الحمل خطر عليكي يا ماما أنا خايف عليكي
مياده :خالص اللي حصل حصل
محسن:الحمل ده هينزل
مياده :, بتحلم يا حبيبي
محسن :مياده انا خايف عليكي
مياده :لا انت خايف اقولك طلق مراتك
محسن :عارف انك مش هتقولي كده
مياده :لا هقول
محسن :انتي خالص اتجننتي اوعي كده ونزل ودخلت كوثر
كوثر :شوفتي يا حبيبتي أنه مش عايزك تحملي اصلا
مياده :انا مش مصدقه والله وفضل محسن بعيد عن مياده
كوثر :انا عايزه اقولك حاجه بس خايفه تفهمي غلط
مياده :قولي يا كوثر
كوثر :هي الاعمار بيد الله بس جوزك ملوش امان
مياده :,اتكلمي علي طول
كوثر :دلوقتي انتي حامل وهتخلفي ولو جرالك حاجه جوزك هياخد كل العز ده ويدي لمراته التانيه
مياده :معقول يعمل كده
كوثر :اه طبعا هو سال فيكي من بعد ما عرفت انك حامل
مياده :اعمل اي طيب
كوثر :اكتبي كل حاجه لابراهيم اخوكي ويكون واصي علي اللي في بطنك وانتي عارفه احنا بنحبك قد اي وعمرنا ما هنطمع فيكي ولاةفي فلوسك
يتبع

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا