القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصاب ولكن الحلقة الحادية عشر للقراءة والتحميل pdf بقلم نور الشامي

رواية اغتصاب ولكن الحلقة الحادية عشر للقراءة والتحميل pdf بقلم نور الشامي
حان موعد نشر رواية اغتصاب ولكن الحلقة الحادية عشر للكاتبة المميزة والغنية عن التعريف نور الشامي
التي تثعد واحده من أبرز الكاتبات في السنوات الأخيرة 
وها قد حان الآن .. موعد نشر وتحميل الجزء الـ 11 من روايتها اغتصاب ولكن 
التي تُحقق نجاحات هائلة في الفترة الأخيرة.
رواية اغتصاب ولكن 11 - رواية اغتصاب ولكن البارت الحادي عشر - رواية اغتصاب ولكن الجزء الحادي عشر - رواية اغتصاب ولكن الفصل الحادي عشر - رواية اغتصاب ولكن الحلقة الحادية عشر - تحميل رواية اغتصاب ولكن 11 - رواية اغتصاب ولكن للتحميل pdf كاملة
رواية اغتصاب ولكن الحلقة الحادية عشر للقراءة والتحميل pdf بقلم نور الشامي

رواية اغتصاب ولكن بقلم نور الشامي الفصل الحادي عشر كامل

لتحميل الحلقة pdf : اضغط هنا
-
الفصل الحادي عشر
اغتصاب ولكن

دخلت عهد ببطئ الي الغرفه وفتحت الباب فأنصدمت عندما وجدت امجد في وضع ساخن مع فتاه فصرخت عهد وتفاجئ امجد بها ونهضت الفتاه بسرعه واخذت ملابسها وخرجت من الشقه فتحدثت عهد بصراخ وبكاء مردفه: اي دا انت ... لع ... لع انا اكيد بحلم صوح
نهض امجد من علي الفراش بضيق ثم ارتدي ملابسه وتحدث ببرود مردفا: لع مش بتحلمي دي الحجيجه ال انتي شوفتيها
عهد بصدمه: يعني اي .. انت مش بتحبني كنت بتضحك عليا زي ما الكل قالي .. طيب ليه انا جصرت معاك في اي دا انا خونت اهلي وغدرت بالكل علشانك وانت في الاخر تعمل فيا اكده
امجد بحده: علشان انتي غبيه حد جالك اني ممكن اتجوز واحده زيك دا انتي خونتي اهلك مش هتخونيني انا طيب لو اتجوزتك هأمن ليكي ازاي دايما هيبجي عندي شك فيكي انا مش بحبك ولا عمري حبيتك يا عهد ولا بحب حد انا يوم ما اجي اتجوز هتجوز واحده زي عنود عنها احترام واخلاق ومتربيه هبجي واثق فيها لو اتجوزتها لكن انتي اي انا اصلا كنت مستني لما تخلفي واخد ابني او بنتي واخلص منك

نظرت عهد حولها بتوهان ثم جلست علي احد الكراسي بتعب وبكاء شديد اما عند غسان اقترب من عنود ثم احتضنها وتحدث مردفا: اهدي بجا وانا هعملك كل ال انتي عايزاه انا بحبك يا عنود
نظرت عنود اليه بعيون تمتلئ بالدموع فقبلها غسان علي شفتيها برقه ثم قبل عنقها ونظر الي عنود فوجدها استسلمت له فبحرفيه شديد نزع عنها ملابسها وحملها وذهب بها الي الفراش وبدأت اول ليله بينهم كزوج وزوجه شرعين وفي خلال الساعه الثالثه صباحا فتحت عنود عيونها ببطئ علي صوت هاتفها فنظرت بجانبها ووجدت غسان غارق في نوم عميق وعاري الصدر وهي ايضا شبه عاريه فأخذت هاتفها واجابت بنعاس مردفه: ايوه مين
انفزعت عنود من مكانها واغلقت الهاتف ثم ذهبت الي الخزانه الرتدت ملابسها وخرجت من الغرفه بحذر حتي لا يشعر غسان ثم خرجت من الييت بأكمله وذهبت الي شقه امجد دخلت الي الشقه ببطئ عندما وجدت الباب شبه مفتوح ظلت تبحث بعيونها حتي سمعت صوت هامس من احدي الغرف فدخلت بسرعه وانصدمت عندما وجدت عهد علي الارض غارقه في دماءها فأقتربت عنود منها بصدمه وتحدثت بلهفه مردفه: عهد جووومي اي ال حوصلك عهد
عهد بصوت هامس متقطع: اوعي تخليهم يجتلوا بعض يا عنود
عنود ببكاء وصراخ: هو مين دا مين انتي بتجوولي اي

جاءت عهد لتتحدث ولكن فجأه اخرجت اخر انفاسها وفقدت حياتها فصرخت عنود وتحدثت ببكاء شديد مردفه: جووومي يا عهد بالله عليكي متسبنيش والنبي
وفجأه دخلت الشرطي والقوا القبض علي عنود اما في بيت غسان نهض من نومه علي صوت رنين هاتفه واجاب بضيق ثم انتفض من مكانه فجأه وارتدي ملابسه وخرج من البيت اما في فسم الشرطي دخل غسان وجسام ونادر فتحدث غسان بعصبيه مردفا: فين عنود اواي تحبسوها اكده
الظابط بضيق: اهدي يا غسان بيه بس المشكله كبيره جوي دي جريمه جتل
نادر بضيق: جتل مين .. مين ال اتجتل
الظابط: عهد ماتت

انصدم الجميع عند سماعهم خبر موت عهد فتحدث غسان بعصبيه مردفا: ماتت ازاي وعنود مالها دي اختها
الظابط: مدام عنود هي المتهمه الاولي في جتل عهد
نادر بضيق : طيب عايزين نشوفها يا حضرت الظابط

اشار الظابط لأحد العساكر ان يأتي بعهد فأطاع اوامره وعندما دخلت عهد اقترب متها غسان بلهفه وتحدث بعصبيه مردفا: شيلوا الكلبشات دي من ايديها
نظر العسكري الي الظابط فأؤمأ رأسه وخلع الكلبشات من يديها فأقترب غسان منها واحتضنها ثم تحدث بلهفه مردفا: حبيبتي انتي زينه اي ال حوصلك
نظرت اليه عنود بعيون تائهه ولم تنطق بحرف واحد فنظر غسان الي الظابط وتحدث بغضب شديد مردفا: انتوا عملتوا فيها اي
الظابط بضيق : من ساعت ما اتجبض عليها وهي اكده لا بتتكلم ولا بتجول اي حاجه

نظر غسان الي عنود وتحدث بحزن مردفا: حبيبتي جولي اي حاجه
عنود بدموع: ماتت ... اختي ماتت وسابتني ماتت جدام عيني وانا معرفتش اعمل حاجه هجول لماما هي لما تعرف انها ماتت هجولها اي مش هتصدجني اني حاولت انقذها

ادمعت عيون غسان لأول مره واحتضنها بقوه ثم تحدث بحزن مردفا: حبيبتي اهدي وادعيلها ربنا يرحمها وانتي هتخرجي من اهنيه مش هسيبك تجعدي اهنيه
عنود ببكاء شديد: غسان خلاص انا مش هجدر اشوف عهد تاني وهفضل جاعده اهنيه طول عمري والله انا مجتلتش اختي مستحيل اعمل اكده
غسان بحزن شديد: عارف يا جلبي عارف ان مفيش اطيب منك في العالم كله سامحيني يا عيوني انا السبب وانا ال دخلتك في المشاكل دي كلها

احتضنت عنود غسان بشده وظلت تبكي كثيرا حتي فقدت طاقتها فأجلسها غسان علي الكرسي وتحدث بحده للظابط مردفا: مستحيل عنود تبات في الحجز
الظابط بضيق: حاضر يا غسان بيه هخليها تجعد اهنيه بس لو مظهرتش برائتها في اجرب وجت هتتعرض علي النيابه ووجتها محدش هيجدر يعمل حاجه

في بيت غسان كانت فتحيه تقف تنظر الي الباب بتوتر وخوف شديد حتي وصل غسان ونادر وجسام فأقتربت قمر منه وتحدثت بضيق مردفا: اي ال حوصل يا ابني
نظر غسان الي فتحيه فتحدث نادر بضيق مردفا : عهد اتجتلت
نظرت فتحيه اليهم بصدمه ثم وضعت يديها علي قلبها وفجأه وقعت علي الارض فاقده وعيها وووو

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا