القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت بنت البواب الحلقة الثامنة 8

رواية احببت بنت البواب الحلقة الثامنة 8
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الثانية : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الخامسة : اضغط هنا
 لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة السادسة : اضغط هنا
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الثامنة : اضغط هنا 

رواية احببت بنت البواب الفصل الثامن كامل مكتوب

رواية احببت بنت البواب الحلقة الثامنة 8

رواية احببت بنت البواب الجزء الثامن 
-
بعد ان هداء الوضع ذهبوا الشباب الى مكان هادى ليتحدثوا عم حدث فى النادى
نبيلة: انا مش قادرة افهم انتا ليه مش عايز تروح المستشفى
يوسف: انا كويس يا انسة نبيلة متقلقيش دى شوية كدمات بسيطة
نبيلة: على العموم انتا حر وحمدلله على سلامتك ومتشكرة جدا على الى عملته معايا
يوسف: انا معملتش غير الواجب
نبيلة: تسلم لذوق حضرتك
اثناء المشادة الى حصلت بين الخناقة كانت نبيلة اتصلت بياسين وفعلا جه علشان يوقف جمبها وما هى لحظات ووصل
ياسين: نبيلة انتى كويسة
نبيلة: انا كويسة متقلقش يا ياسين البركة فى الدكتور يوسف قام بالواجب كله
يوسف: انا معملتش غير الى يريح ضميرى لو اى حد غيرك حصل معاه كدة كان دة هيبقى رد فعلى بردو
ياسين: احنا متشكرين جدا يا دكتور لاخلاق حضرتك الغالية يلا بينا يا نبيلة
نبيلة: تمام يلا.. الف سلامة مرة تانية واسفة لو تعبتك
يوسف: ولا يهمك اتفضلى مع السلامة... يوسف بقولك ايه يا مصطفى وصل الانسة ليكون فى حد بيراقبنا ولا حاجة مش ناقصين مشاكل
مصطفى: تمام يا يوسف اتفضلى يا انسة
اية: تمام متشكرة
مصطفى: على ايه بس يلا بينا
يوسف: يلا بينا يا كريم
كريم: على فين
يوسف: هنمشى وراهم انا لازم اعرف البنت دى قاعدة فين ومع مين حياتها فى خطر
كريم: بس كدة مينفعش يا يوسف انتا كدة بتدخل فى حياتها ودة غلط
يوسف: لازم اتدخل لحد ما افهم بابا بيعمل كدة ليه حياتها مهمة بالنسبالى دليل على الى بابا بيعملوا
كريم: متتهورش يا يوسف دة برضوا والدك
يوسف: انا عارف انو والدى بس دى روح بشر وانا مكلف بحمايتها الموضوع دة فى ان ولازم اعرفها لو حصلها حاجة هحس بالذنب وزى ما اتهجموا مرة ممكن يعملوها تانى
ذهب يوسف خلف نبيلة ليعلم اين تسكن ليتجنب اى حوادث تحصل وفعلا حدث ما كان يفكر فيه
عودة لشقة نبيلة
ياسين: ها هتحتاجى حاجة تانى
نبيلة: شكرا يا ياسين تعبتك معايا
ياسين: ولا يهمك تعبك راحة امشى انا بقى
نبيلة: مع الف سلامة لو توصل كلمنى
ياسين: تمام سلام يا نبيلة
فى سيارة يوسف وكريم
كريم: يلا بينا يا يوسف احنا بقينا نص الليل متخفش مش هيحصل حاجة
يوسف: عايز تمشى امشى انتا انا مش مطمن
كريم: يادى ام احساسك الى هيودينا فى داهية دة
يوسف: اهدى شوية شايف الى فى وشك دول شكلهم غريب
كريم: ايه الغريب فى كدة ناس بتسال البواب على حاجة وطلعوا
يوسف: تعالى معايا
كريم: طيب اما اشوف اخرتها معاك ايه
يوسف: مساء الخير لو سمحت
البواب: مساء النور اؤمر يا باشا
يوسف: هما الشباب الى طلعوا دلوقتى طلعوا شقة مين وليه
البواب: عدم المؤاخذة يا باشا انتا تطلع مين
يوسف: انا ظابط وعندى مامورية ان فى ناس هتعمل جريمة فى العنوان دة قولى بقى كانوا بيسالو على مين
البواب: كانوا بيسالو على شقة الدكتور ياسين منتصر عبدالرحيم
يوسف: والدكتور دة موجود فوق
البواب: لا ياباشا موجودة دكتورة زميلته ماجراها منه و الناس الى جات بيقولوا انهم اهلها واخوها وعيال عمها وجايين ياخدوها
يوسف: نعم اجرى يا كريم
ركض يوسف وكريم الى داخل العمارة لكى يصله لنبيلة وعندما وصله وجدوا باب الشقة مغلق فقام يوسف بكسر الباب
يوسف: نبيلة
نبيلة: خلى بالك
كان يوجد خلفه شخص وقام بطعنه اخذ كريم ويوسف يضربون هؤلاء الرجال واستمع الجيران بالمشاجرة وقاموا بالاتصال بالشرطة واخذت هؤلاء الشباب وذهب معهم كريم واخذوا يوسف الى المستشفى وكانت معه نبيلة كان فى غرفة العمليات وفقد كمية كبيرة من الدماء بعد ساعتين خرج الطبيب
الطبيب: حضرتك من اهله
نبيلة: ايوة يا دكتور
الطبيب: حضرتك اخته
نبيلة: لا
الطبيب: حضرتك خطيبته مش كدة
نبيلة: انا... ولم تكمل
الطبيب: مش حضرتك نبيلة
نبيلة: ايوة انا
الطبيب: خطيب حضرتك من سعت ما فاق وهو ما بيقولش غير اسمك حمدلله على سلامته احنا عملناله ٩ غرز لان الاصابة كانت كبيرة
نبيلة: الله يسلمك يا دكتور اقدر اشوفه
الطبيب: اه طبعا هو غرفة النقاهة اتفضلى مع الممرضة نسرين وديها للمريض
نسرين: تمام يا دكتور... واضح ان خطيبك بيحبك قوى
نبيلة: نعم
نسرين: من سعت ما فاق وهو بيهلوس باسمك وبيسال اذا كنتى كويسة ولا ربظا يخليهولك وسابتها ومشيت فضلت نبيلة مع يوسف لحد ما فاق
يوسف: نبيلة
نبيلة: حمدلله على سلامتك انتا كويس
يوسف: الله يسلمك انا فين
نبيلة: انتا فى المستشفى وخدت ٩ غرز انتا عرفت منين بالى هيحصل
يوسف: انا معرفتش انا كنت حاسس
نبيلة: عرفت منين انى ساكنة هناك
يوسف: انا اسف بس مشيت وراكى
نبيلة: عاوز تفهمنى انك من سعت ما سبتك فى النادى وانتا كنت مستنى تحت البيت
يوسف: ايوة
نبيلة: قعدت تحت البيت ٦ ساعات
يوسف: ايوة
نبيلة: ليه عملت كل دة
يوسف: لان حياتك فى خطر
نبيلة: انتا عرفت منين ان حياتى فى خطر
فى هذة اللحظة دخل كريم
كريم: الف سلامة يا بطل عامل ايه
يوسف: انا كويس وانتا كنت فين
كريم: كنت فى القسم على اخر الزمن دخلت اقسام على ايديك
يوسف: ههه وايه يعنى مرة من نفسك
كريم: ماشى يا سيدى بكرة هيجوا ياخدوا افادتك
يوسف: تمام... بقولك خد نبيلة وصلها لبيتها
نبيلة: انا مش مروحة انا هفضل هناك هنا
يوسف: اسمعى الكلام وروحى ارتاحى
نبيلة: انا كويسة انا هروح اجبلك عصير وخرجت مت الاوضة كان عقلها متشوش تريد التفكير وان ليه يوسف بيعمل كدة وان ليه حياتها فى خطر ولكن لم تجد اجابة لسؤالها وكانت تندهش من رد فعل يوسف وانه ليه بيعمل كل دة علشانها بعد ان كان يوسف ابن الد اعدائها اصبح منقذ حياتها
عودة لغرفة يوسف
يوسف: ايه الى حصل
كريم: مفيش الناس الى فى العمارة اتصلوا بالبوليس لما سمعوا صوت الهجوم وانتا اتعورت بالسكينة على ايد واحد منهم وجه البوليس وبعدها اغمى عليك وخدوهم وروحت معاهم وانتا روحت المستشفى ونبيلة كانت معاك واطريت اقول للبوليس بالى حصل فى الجامعة وبلغتهم بموضوع والدك لان الموضوع فوق سيطرتنا يا يوسف
يوسف: تمام متقلقش انا لو مكانك كنت هعمل كدة
كريم: اهم حاجة حمدلله على سلامتك
يوسف: ههه ماشى ياخويا
لحظات واتت الممرضة
نسرين: حمدلله على سلامتك قلقتها عليك
يوسف: نعم مش فاهمك
نسرين: الانسة الى كانت معاك هى مش خطيبتك
يوسف: لا
نسرين: ازاى دى اتبرعتلك بدمها انا اسفة واضح انى اسائت الفهم الانسة الى كانت مع حضرتك كانت خايفة عليك جدا حمدلله على سلامتك مرة تانية
يوسف: الله يسلمك
كريم: بتفكر فى ايه
يوسف: ولا حاجة
كريم: عليا برضو
يوسف: ايه الى يخليها تتبرعلى بدمها
كريم: متنساش انك انقذتها
يوسف: ولو انا ابن واحد بتكرهوا
كريم: مش كل الناس وحشة يا يوسف هى بنى ادمة وانتا انقذت حياتها
يوسف: بس...
كريم: ما بسش خلاص ارتاح انتا دلوقتى والصبح انا هكون عندك
يوسف: تمام تصبح على خير
كريم: وانتا من اهله سلام
يتبع 🌹
-
لا تنسى كتابة تعليق ليصلك اشعار بالحلقات الجديدة من الرواية.
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا