القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت بنت البواب الحلقة الخامسة 5

رواية احببت بنت البواب الحلقة الخامسة 5
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الثانية : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الخامسة : اضغط هنا
 لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة السادسة : اضغط هنا
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة رواية أحببت بنت البواب الحلقة الثامنة : اضغط هنا 

رواية احببت بنت البواب الفصل الخامس كامل مكتوب 

رواية احببت بنت البواب الحلقة الخامسة 5


رواية احببت بنت البواب الجزء الخامس
-
عادت نبيلة الى منزلها مثلما تفعل يوميا لحتى تجلب الغداء لوالدها 
عودة ليوسف 
مصطفى: وبعدين يا يوسف هنفضل واقفين لحد امتى 
يوسف: هو مين دة الى واقفة معاه 
مصطفى: وانا اشعرفنى اعم ما يمكن خطيبها او حبيبها واحنا مالنا 

يوسف: فكرك وحدة بطريقتها دى تحب او حتى تتخطب 
مصطفى: مش بنت زى بقية البنات مالك يا عم 
يوسف: لا معتقدش البنت دى بتدور على حاجة وانا عارف انها بدات بحث عن البنت الى اتهمت الدكتور عزت واكيد لقيت حاجة 

مصطفى: يا سيدى حتى لو لقيت ما تعمل الى هى عاوزة مدام مش مقتنعة لا بكلامك ولا بكلام الدكتور عزت سيبها هى حرة 
يوسف: لا طبعا مقدرش الدكتور عزت وصانى عليها 
مصطفى: هو ايه حكاية الدكتور عزت دة معاكو هو من بقية عيلتك 

يوسف: ها 
مصطفى: ما ترد لسانك اتلجم ليه الدكتور عزت يقربلك علشان مهتم بيه كدة 
يوسف: مش هو الدكتور بتاعى 
مصطفى: لا بقى مش هتنقنعى بكلامك دة زى ما انتا مش مقتنع بكلام البنت دى انها تقربله قالتلك لا يبقى انا هصدقك انتا الموضوع دة شاكب راكب بينكم فى ان اكيد فى صلة بينكم انتوا الاتنين 
يوسف: انا لازم افضل وراها لحد ما تثق فيا علشان نشوف الموضوع دة اخرته ايه 

مصطفى: انتا حر انا نصحتك تفكك من الموضوع دة وانتا مش عايز انتوا حرين انا ماشى 
يوسف: يابنى 
مصطفى: انتا خليت فيها ابنى انا مش هراقب حد دة مش طبعى انا همشى 
يوسف: طيب طيب خلاص يلا بينا 
عودة لمكان نبيلة 
نبيلة: ماما يا ماما 
فاطمة: اه يا بلبة انتى جيتى 
نبيلة: اه يا ماما جهزتى الغدا 
فاطمة: اه يا حبيبتى جهزته اقعدى خدى نفسك شوية 
نبيلة: لا مفيش وقت يا بطوط يادوب الحق 
فاطمة: طيب انا هروح احضرهولك 
نبيلة: تمام يا ست الكل..... خديجة يا خديجة 
فاطمة: اختك مش قاعدة يا حبيبتى 
نبيلة: راحت فين امال 
فاطمة: قالت عليها محاضرة زيادة انهاردة انتى مشفتيهاش فى الكلية 
نبيلة: لا يمكن كانت فى المحاضرة علشان كدة مشفتهاش 
فاطمة: طب ابقى اتصلى بيها وطمنينى عليها 
نبيلة: حاضر يا ماما خلصتى 
فاطمة: اه يا حبيبتى خدى الاكل اهو 
نبيلة: تسلم ايدك يا ست الكل 
فى هذة اللحظة دخل شقيق نبيلة الاصغر احمد 
احمد: مساء الخير... الله نبيلة جيتى بدرى انهاردة 
نبيلة: انا الى جيت بدرى ولا انتا الى بتيجى متاخر وماما بتدارى عليك علشان معرفش 
احمد: لا ابدا دة انا جاى على معادى مظبوط 
نبيلة: امم طيب لما ارجعلك يا حلو هشوف الموضوع دة 
احمد: تمام يا ريس 
نبيلة: هههه اه اعمل الشوية بتوعك دول علشان متتعقبش رجعالك بردو سلام يا ماما 

عاد يوسف الى فيلته وفى نفس الوقت وصلت نبيلة ايضا وكاد يوسف ان يخبطها بسيارته فهى كانت مشغولة بهاتفها تتصل بشقيقتها لحتى تطمن عليها لانها لم تراها فى الجامعة 
ولم تسمع صوت السيارة بسبب الاصواات العالية وتوقفت عندما نظرت خلفها ووجدت السيارة اقتربت منها نزل يوسف علشان ينبها انها لازم تاخد بالها 
يوسف: جرا ايه يا انسة خلى بالك ليا ساعة بديكى انتظار ايه 
نبيلة: هو انتا 
يوسف: هو انتى اممم دة مش موضوعنا موضوعنا دلوقتى ممكن اعرف سرحانة فى ايه خلاكى متركزيش فى الطريق 
نبيلة: حصل خير 
يوسف: نعم بدل ما تعتذرى على التاخير الى سببتهولى بتقولى حصل خير 

نبيلة امال عاوزنى اترجاك خلاص موقف وخلص 
يوسف: لا مخلصش كمان غلطانة وبتبجحى كنتى هتقولى كدة برضو لو كنت خبطك اكيد كنتى بهدلتينى 
نبيلة: قولتك حصل خير مش عاجبك احنا فيها اركب غربيتك واخبطنى الله دة انتا مستفز 
يوسف: انا بردو الى مستفز ولا انتى الى غلطانة ومش عايزة تعتذرى 
نبيلة: ومش هعتذر عاجبك عاجبك مش عاجبك عنو ما عجبك عن ازنك 
يوسف: انتى رايحه فين يا بنت انتى
نبيلة: وانتا مالك الله 
ذهبت نبيلة الى داخل الفيلا من الباب الصغير المؤدى لغرفة والدها وبعد لحظات دخل ايضا يوسف من نفس الباب 
نبيلة: ازيك يا بابا 
محمد: اهلا ازيك يا بلبلة يا حبيبتى 
نبيلة: بخير طول ما انتا بخير يا بابا اتفضل يا حبيبى الغداء 

محمد: تسلم ايدك يا حبيبتى 
نبيلة: ههه ماما الى عملته الكلمة دى تقولها لماما مش انا 
محمد: ومالو مش انتى الى جبتيه لحد هنا بايديكى تسلم ايدك برضو يا حبيبتى 
يوسف: ازيك يا عم محمد 
محمد: اهلا يا يوسف بيه الله ايه الى جابك من هنا كنت كلكست يابنى وانا افتحلك الباب مكنتش تعبت نفسك 
يوسف: ولا يهمك ياعم محمد خوفت تكون مش مركز وتنسى الباب ومتسمعش الكلكس قولت انزلك بنفسى 
قال كدة وهو ينظر لنبيلة بغضب 
محمد: لا يابنى ازاى دة 
يوسف: افتح البوابة يا عم محمد 
محمد: حاضر يا يوسف بيه 
فتح البوابة عم محمد ودخل يوسف بسيارته ولكنه مزال واقف بالسيارة امام عم محمد ونبيلة 
يوسف: ما تتفضلى جوا يا انسة نبيلة 
نبيلة: نعم ليه انشالله باى مناسبة 
يوسف: هو انتى مش جاية تقابلينى نتكلم جوا 
نبيلة: نعم واى الى يخلينى اجى اكلمك انا جاية لبابا 
يوسف: بابا بابا مين باباية انا 
نبيلة: ابوية انا وانا مالى بيك 
يوسف: ابوكى هو مين دة 
نبيلة: ليه مش عاجبك الى واقف دة 
يوسف: عم محمد يبقى والدك اول مرة اعرف انا اعرف خديجة لكن انتى.....  اه افتكرت انتى الى كنتى هنا من كام يوم وهزقتينى على البوابة 
نبيلة: هو انتا الى انا....  عادى يعنى مواقف بتحصل  
يوسف: فعلا اول مرة اعرف 
نزل من العربية وقالها 
يوسف:  اتفضلى معايا بعد اذنك 
نبيلة: على فين انشالله 
يوسف: محتاج اتكلم مع حضرتك لحظات 
نبيلة:  انا مش هروح فى حتة 
يوسف:  وبعدين بقى هو انا هخطفك يا بنتى دة انتى معاكى والدك هنا 
محمد:  هو فى اى ياولاد انتوا تعرفوا بعض 
يوسف: تحبى اقول ولا تقولى انتى 
نبيلة: الاستاذ يوسف يبقى الدكتور بتاعى فى الجامعة يابابا 
محمد: اه فهمت طيب روحى شوفى عايز ايه جايز حاجة تفيدك فى دراستك يابنتى 
يوسف: اهو عم محمد اداكى ازن اتفضلى 
نبيلة: اووف امرى لله اتفضل 
يوسف: لا ازاى السيدات اولا 
نبيلة: اووف 
دخلت نبيلة معه الفيلا وكانت هذة اول مرة تدخلها برغم انها اتتها كثيرا وكانت المفاجاة 
يوسف: يا على 
على: ايوة يا يوسف بيه 
يوسف: فى حد فى مكتبى 
على: لا يا يوسف 
يوسف: ايه صوت الضحك دة هو فى حد هنا ولا ايه 
على: اه يا يوسف بيه بنت خالة حضرتك ووحدة صحبتها وخالة حضرتك 
يوسف: طيب روح انتا يا على.....  اتفضلى 
نبيلة: على فين 
يوسف: على المكتب هنتكلم شوية 
وقبل ان ترد خرجوا بنتين من الجنينة على الفيلا والقوا التحية عليهم 
شهد: الله يوسف جيت امتى اذيك 
يوسف: ازيك انتى انا بخير 
شهد: بخير طول ما انتا بخير 
ظلت الفتاة الاخرى صامتة بعد ان رات نبيلة 
شهد: الله مش تعرفنا على الى معاك 
يوسف: دى نبيلة طالبة عندى فى السيكشن 
شهد: اه اهلا وسهلا 
نبيلة: اهلا بيكى 
شهد: جرا ايه يا خديجة ما تسلمى مالك ساكتة ليه 
خديجة: اااا
نبيلة: اهلا يا انسة خديجة تشرفنا 
خديجة: انا انا 
نبيلة: انتى تخرسى خالص وتمشى من هنا حالا وحسابى معاكى بعدين 
شهد: الله انتى ازاى تكلميها كدة انتى فاكرة نفسك مين 
نبيلة: انتى متدخليش خالص 
شهد: شايف يا يوسف طريقة الكالبة بتاعتك بتطرد حد من بيتك وانتا واقف 
يوسف: جرا ايه يا نبيلة اهدى وحصلش حاجة 
نبيلة: اهدى اهدى ايه انتا بتهزر حضرتك كنت هتخبطنى بالعربية برا علشان كنت مشغولة على الهانم وكنت مركزة فى التلفون وبتصل بيها بتطمن عليها وافتكرتها فى كليته وقلقت عليها وهى هنا بتتسرمح ليه 
خديجة: والله انا 
نبيلة:انت قلت تخرسى خالص ويلا انجرى على برا وحسابك معايا بعدين 
شهد:هى مش هتخرج من هنا باى صفة هتطرديها 
امسكت نبيلة يد خديجة وجرتها فى نفس الوقت مسكتها من الناحية الاخرى شهد 
شهد: استنى عندك سبيها 
نبيلة:واضح انك مبتسمعيش قلتلك متدخليش 
شهد:باى صفة بتكلميها كدة 
نبيلة:بصفتى اختها الكبيرة ليكى عندى حاجة وسيبى ايدها 
تركت شهد يد خديجة وهى مصدومة من موقف نبيلة وهى لا تفهم شئ  خرجت نبيلة وفى يدها خديجة وخرج وراهم يوسف ومسك ايد نبيلة 
نبيلة: نزل ايدك انتا اتجننت 
يوسف:لا انتى الى اتجننتى ايه الى انتى بتعمليه مع اختك دة 
نبيلة: انا حرة 
يوسف:لا مش حرة اختك ليها اب وهو الى يديها الاذن مش انتى واظن انها واخدة ازنه 
نبيلة:عايز تقنعنى ان بابا موافق على الى بيحصل دة 
يوسف:اكيد هى دى اول مرة تدخل بيتنا 
نبيلة:بابا يا بابا 
محمد:فى اى يا ولاد 
نبيلة:انتا الى سمحت لخديجة تدخل جوا 
محمد:يا بنتى 
نبيلة:رد عليا يا بابا 
يوسف:وطى صوتك جرا ايه انتى فاكرة نفسك فين 
نبيلة:انتا تسكت خالص....رد عليا يابابا 
محمد:ايوة يا بنتى واخدة ازنى 
نبيلة:هو دة الوعد يا بابا 
خديجة:يا بلبلة افهمى 
نبيلة:انا قلتلك اخرسى ليكى عين تكلمينى 
يوسف:جرا انتى محدش مالى عينك ايه الى حصل لكل دة 
نبيلة:لا ابدا محصلش حاجة شكرا يا بابا انا ماشية ومش هتشوفه وشى تانى سلام 
جريت نبيلة وهى مدمعة العين تشفق على حالها ولكن يوسف كان مصدوم للغاية مما حدث ولا يفهم لما تتصرف نبيلة بهذة الدرجة وما العيب اذا دخله منزله ما مشكلتها وذهب خلفها لحتى يلحق بها 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا