القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قد ملكت عهد القدر الحلقة الأولى 1 بقلم يارا ياسر

رواية قد ملكت عهد القدر الحلقة الأولى 1 بقلم يارا ياسر
لقراءة باقي روايات يارا ياسر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات رواية قد ملكت عهد القدر : اضغط هنا
رواية قد ملكت عهد القدر الحلقة الأولى 1 - رواية قد ملكت عهد القدر البارت الاول - رواية قد ملكت عهد القدر الفصل الأول - رواية قد ملكت عهد القدر الجزء الأول 1 - رواية قد ملكت عهد القدر بقلم رنا ياسر
رواية قد ملكت عهد القدر الحلقة الأولى 1 بقلم يارا ياسر

رواية قد ملكت عهد القدر الفصل الأول بقلم الكاتبة يارا ياسر  

لقراءة الحلقة السابقة من الرواية ستجد الرابط أعلى الصفحة.
-
قد ملكت عهد القدر
الفصل الاول
في حي شعبي تقطن فتاه تدعي امنيه في بيت يكاد يهدم فوق رؤوسهم
فتحت عينهاها بتثاقل مهلا تبا انه يوم جديد زفرت بعمق وهي تجلس ع السرير اسندت رأسها وهي تتسائل لما لم تمت بعد لما مازالت ع قيد الحياه سرحت بأفكارها للوراء منذ زمن
الام(وعد)بقسوه: اطلعي بره اظن انك كبرتي معتش عوزاكي خلاص
امنيه بدموع: ليه هوه انا مش بنتك
وعد بلامبالاه: لا مش بنتي انتي اساسا مشروع ربح واديني خدت اللي عايزاه
امنيه بقهر: هوه انتي اي حرام عليكي دانا ماليش حد ومعرفش هروح فين
فتحت الام الدرج واخذت بعض النقود ورمتها بوجهها
وعد : اظن دول كفايه انك تروحي في مكان تاني
امنيه ببكاء : مش عاوزه مش عاوزه
وغادرت
عبير (مربيه امنيه ) : امنيه امنيه استني
امنيه وهي تمسح دموعها بكمها:نعم يا داده
عبير : استني هنا وجايالك
اومأت امنيه بالموافقه حتي اتت عبير بعد قليل من الوقت
عبير وهي تحمل النقود : بالله عليكي خدي الفلوس دي بالله عليكي يارب اموت لو مأخد..
قاطعتها امنيه : شششش ماتقوليش كده ارجوكي انتي غاليه عندي خلاص هاخدهم عشانك
عبير بدموع : كان ع عيني يابنتي انك تمشي
امنيه ببكاء :خلاص ياداده مش مهم
سارت ببطء للخارج ثم القت نظره اخيره للفيلا وذهبت ذهبت الي العدم
عادت بذاكرتها وهي تمسح دموعها فلقد عاشت سنوات وسنوات من العذاب بكل انواعه تنهدت بحزن وقامت لأرتداء ملابسها لكي تذهب الي عملها فهي تعمل بأحد المطاعم المشهوره
ذهبت الي العمل
المدير بسماجه : لو تليني شويه
امنيه بحزم:افندم
المدير : اتأخرتي خمس دقايق
امنيه بنفاذ صبر : المواصلات
المدير وهوه يقترب بسماجه:انا ممكن مخصمش لو تليني
شعرت بالغضب الشديد لكنها حاولت ان تتمالك نفسها فلو طردت لن تجد ماتأكله: انا رايحه شغلي
تركته وغادرت
المدير : مسيرك تيجي ياعسل وسعتها مش هرحمك
اسراء: امنيه دي طلبيه ترابيزه رقم 4
امنيه : تمام
اسراء بهمس:هوه لسه مش سايبك ف حالك
امنيه بزهق: ايوه
ربتت عليها بحنو فتنهدت الاخرى بألم
ذهبت للطاوله
امنيه :اتفضل حضرتك
ابعد مازن الجريده :تمام شكرا
غادرت امنيه تحت عيون تراقبها منذ ان اتت للتوظيف هنا
يوسف بعشق :شفتها شفتها وهيه ماشيه ملاك
اسر بلامبالاه : عاديه
زغده يوسف
اسر : اااه خلاص خلاص حلوه
نظر اليها فكم يعشقها منذ ان اتت و رئاها لأول مره وقعت عيناه عليها فهي كما تمني بالضبط
ذهبت امنيه اليهم لتأخذ طلباتهم
يوسف بهيام : عصير فراوله يا فرواله
امنيه وهي ترفع احد حاجبيها : افندم
زغده اسر
اسر : قصده اتنين عصير فراوله
امنيه : تمام
ذهبت امنيه لتقابلها اسراء بغمزه
اسراء : يابت الواد واقع وبيحبك
امنيه بلامبالاه : ياماما الوسط ده مش بيحب دول كبيرهم يلعبو يومين ويمشوا
اسراء : انتي يافقر والله الواد واقع
هزت كتفيها لها فسخطت الاخرى ولاتدري انها تفكر اغمضت عينيها بعمق فهي ليست حملا لجرح اخر لن تحتمل هي ايضا تشعر بمشاعر تجاهه لكن ماذا إن كان يلهو ماذا إن كانت مشاعره غير صادقه لا لن تجازف
بناحيه اخري
اسر : يابني طالما انت بتحبها كده روح قولها واتجوزها
يوسف بحزن: خايف تكسرني خايف ماتكونش بتبادلني ولو شعور إعجاب
اسر : روح افضلك وخليك وراها بدل مايجي حد ياخدها منك
برزت عروقه وشعر بالغضب الشديد من كونها لأخر لا لن يدعها تكون لغيره ستكون له فقط له فقط
ياترا اي هيحصل ؟! توقعاتكوا ورئيكوا يهمني
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا