القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فضيحة بالدور الأرضي الفصل الرابع 4 بقلم حنان حسن

رواية فضيحة بالدور الأرضي الفصل الرابع 4 بقلم حنان حسن

لقراءة باقي روايات الكاتبة حنان حسن : اضغط هنا

رواية فضيحة بالدور الأرضي الحلقة الرابعة 4 بقلم الكاتبة حنان حسن 

رواية فضيحة بالدور الأرضي للكاتبة حنان حسن الحلقة الرابعة كاملة مكتوبة
رواية فضيحة بالدور الأرضي الفصل الرابع 4 بقلم حنان حسن

لقراءة الحلقة السابقة : اضغط هنا 
فضيحة بالدور الارضي




للكاتبة ..حنان حسن


الجزء الرابع



بعد مااقنعتني شوق با اننا لازم نقتل الشاهد الوحيد الي اسمه سعد الشربيني


للكاتبة حنان حسن


وضعنا خطة عشان نستدرجة ..وكانت الخطة هي ان شوق تتصل بسعد وتطلب منه انه يجي عشان ياخد المفتاح بتاع عربية القتيل ..لكن قبل ما شوق تتصل بسعد حصلت حاجة مكناش عاملين حسابها..


للكاتبة..حنان حسن


وهي ..اننا سمعنا صوت مشاجرة جامدة جدا في الشارع.. ولما بصينا من ورا الشيشي انا وشوق.. لقينا سعد الشربيني ماسك في خناق صاحب العمارة.. الي كان عايز ياخد سعد ع القسم.. وسعد الله يحرقة عمال يهلل


للكاتبة.. حنام حسن


ويقول انا يا جماعة مستني جلال وهو في الدور الارضي.. وفضل ينادي بصوت عالي ويقول..ماتيجي ياعم جلال تشوف العالم دي.. وفضل يزعق ويشتم صاحب..وينادي يا جلال.. يا جلال


للكاتبة.. حنان حسن


وكانت فضيحة وامة لا اله الا الله كانت بتحجز بينهم
وكان ناقص شوية كمان ويجيب الناس الي في الشارع جوه الشقة ويعملوا قعدة عرب وتبقي الخناقة ترند ع الفيس بوك


للكاتبة.. حنان حسن


في اللحظة دي انا اتاكدت ان نهايتي انا وشوق هتبقي علي ايد ابن المفضوحة ده


لكن طبعا لما لقيت الموضوع كبر .. طلبت من شوق تتصل بالي ربنا يهده .. سعد وتطلب منه انه يدخل ويفض الخناقة دي بحجة ان جلال صاحبة تعبان ..وعايزه حالا..


للكاتبة.. حنان حسن


وفعلا كلمتة شوق وطلبت منه يدخل
وشوية ورن الجرس .. وساعتها انا كنت واقف ورا الباب..واول ما فتحت شوق ودخل ..خرجت انا من ورا الباب وخبطتة خبطة علي راسة من غير ما ياخد باله..ووقع علي الارض فورا بعدها ..


للكاتبة.. حنان حسن


وبمجرد ما وقع..جرجرتة من رجلة وسحبتة جنب صاحبة.. ودخلت ادور علي اي لزق او حاجة احطهالة علي بوقة(فمة)عشان لما يفوق ميكملش وصلة الردح الي كان عاملها بره

للكاتبة.. حنان حسن


وفعلا لقيت اخيرا لزق عريض في المطبخ بس لما رجعت لقيت شوق قاعدة علي صدر سعد وحاطة فوطة مبلولة علي نفسة وبتخنقة بيها.. وساعتها انا وقفت متسمر في مكاني وانا بشاهد شوق المزة الرقيقة مرهفة الحس وهي بتقتل سعد بالطريقة دي..


للكاتبة.. حنان حسن


الغريبة اني كنت حاسس ان شوق حابة الموضوع اوي.. يعني انا بجد مش عارف شوق.. كانت مستعجلة علي القتل ليه؟..هي مكنتش عارفة ساعتها ان كده هيبقي عندنا جثتين ؟ولا هي كانت متخيلة اننا هنبعت نجيب دليفري ياخدهم يدفنهم ؟


للكاتبة.. حنان حسن


المهم دخلت وقفت جنب الجثتين وانا بفكر ومحتار هدفنهم فين وازاي؟


وفي اللحظة دي لقينا..الباب بيخبط جامد والجرس بيرن ..لدرجة اني حسيت ان الي بيخبط دقيقة كمان وهيكسر الباب


لكاتبة.. حنان حسن


طبعا انا اول تفكير جه في دماغي ان الي بيخبط ده هو البوليس ..وطبعا ده طبيعي ان البوليس كان يجي بسبب ابن الموكوسة.. سعد الي فضحنا..
وفي اللحظة دي لقيت شوق..جاية مرعوبة وبتبكي بكاء شديد لان هي كمان حست ان الي بيخبط كده البوليس..
ولقيت نفسي بقولها.. هنعمل ايه؟


للكاتبة.. حنان حسن


لقيتها زادت في البكاء وهي بتقول مش عارفة


خدوا بالكم شوق بتعرف تقتل بس ..لكن متعرفش تشوف معايا حل للمصيبة السودة الي حطتنا فيها دي


للكاتبة.. حنان حسن


المهم ..فضلنا واقفين متسمرين في مكانا انا وشوق ومازال الباب بيخبط لدرجة انه هيتكسر.. والمشكلة اننا مكناش عارفين نشوف مين بره من العين السحرية لان الي كان بيخبط
كان سادد العين بايده من بره


للكاتبة.. حنان حسن


ساعتها سلمت بالامر الواقع وطلبت من الفقرية الي مشوفتش من وراها خير من ساعة ما شوفتها ..انها تفتح الباب..ووقفت وقفة استعداد اني يتقبض عليا بالمايوه الي انا لابسه ده


للكاتبة.. حنان حسن


وفعلا راحت شوق تفتح..لكن المفاجاة ..اننا لقينا ان الي كان علي الباب هو صاحب العمارة.. وكان جاي عشان يكمل خناقتة مع سعد جلاب الهنا.. جوه الشقة.. لكن صاحب العمارة لما دخل وشافني واقف مع شوق بالملابس الداخلية وجنبنا جثتين..
فضل الراجل واقف مسهم وكانه جاتلة صدمة من المنظر..
في اللحظة دي شوق استغلت صدمتة دي وعدم تركيزة وراحت خبطاه علي دماغة


للكاتبة.. حنان حسن


وساعتها وقع الراجل علي الارض ساكت..
ولما سالتها ليه ضربتية علي دماغة الخبطة الجامده دي يا بنتي؟ ده كده ممكن يموت؟
قالت.. وهي تتحسس نبض صاحب العمارة ..هو فعلا مات..
ثم استطردت قائلة..مهو كان لازم يموت يا علاء انت ناسي انه شاهد علينا وحياتنا كانت هتبقي مقابل حياته؟


قلت.. اللهي يجيلك ويحط عليكي يا بعيدة


للكاتبة.. حنان حسن


وده كان ثالث قتيل اتورط في قتلة النهاردة بس..


وطبعا كان كل همي وتفكيري دلوقتي اني ازاي اتخلص من الثلاث جثث ..ومره واحده جائتني فكره بمليون جنيه..عارفين عملت ايه؟؟؟؟


لو عايز تعرف باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن

لقراءة باقي الحلقات : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات