القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عدالة أم الحلقة الأولى بقلم أحمد عبدالله

رواية عدالة أم الحلقة الأولى بقلم أحمد عبدالله 
لقراءة باقي روايات الكاتب الليبي أحمد عبدالله : اضغط هنا 
رواية عدالة أم الحلقة الأولى - رواية عدالة أم الجزء الأول - رواية عدالة أم البارت الأول - رواية عدالة أم الفصل الأول للكاتب أحمد عبدالله - روايات احمد عبدالله
رواية عدالة أم الحلقة الأولى بقلم أحمد عبدالله 

نُرشح لك هذه الموسيقى لتسمتع لها وانت تقرأ رواية عدالة أم الجزء الأول 


رواية عدالة أم الفصل الأول كاملة مكتوبة للكاتب أحمد عبدالله 

الرواية بلهجة الليبية
حلقة 1🔥 " بداية الحادتة "
.
( قبل ما نبدا الحلقة الاولي نحب نوضح شي هذه القصة مستوحي من رواية كورية اسمها " لا تبكي يا امي " و الرواية هادي تعملت مسلسلات و افلام في جميع انحاء العالم ، انا استوحيت بعض الافكار من هذه الرواية و القصة الحقيقة يلي اتحكتلي من البنت الحقيقية )
( ان شاء الله تعجبكم ❤️ )
.
تدور الاحدات في قلب العاصمة طرابلس .
مجهول : اقتليه و خودي حق بنتك اقتليه
انا : ( شادة السلاح و نبكي )
مجهول : لالا سامحيني انا قاعد صغير سامحيني سامحيني
......
( الرجوع قبل هادي الحادتة بفترة )
نعرفكم بلشخصيات
انا رانيا .. مواليد 1977 معلمة كيمياء . زوجة و ام لبنتين ( حياة و حلا ) طبعا حياة مواليد 2000 و حلا 2009
. تزوجت خالد في 2008 و كان عنده حياة من مرته الاولي و طبعا من اول يوم و نعتبر فيها بنتي و اكتر و حتي لما جبت حلا بعد زواجي بسنة ما فضلتهاش علي حياة ابدا
( زوجي خالد يشتغل مهندس معماري و انا معلمة علوم في مدرسة مش بعيدة علي المنطقة يلي ساكنة فيها و نقري في تانية تانوي و حياة واحدة من طلابي )
( علاقتي انا و حياة للاسف مش كويسة ابدا حياة من نوع الصعب شوي في التعامل رغم كل التنازلات يلي نقدملها فيها و للاسف قاعدة في بالها اني مرت بوها و ما نودلهاش الخير )
( حياة مخطوبة من شخص اسمه محمد ، تحبه و يحبها هلبا و رح يستني عليها لين تكمل تانوي و تدخل معهد و يتزوجوا )
.
( نبدوا القصة )
( وصلت حلا لمدرستها و مشيت لمدرستي انا و حياة )
( نزلنا و خشينا )
سند ( طالب في المدرسة ) : اهي جت حياة
علي ( طالب ) : تي فوتها خيرك عليها
سند : من الاخير عاجبتني
عماد ( طالب) : ننصحك تفوتها كان اسمع بيك امها تسقطك و بعدين سمعت انها مخطوبة
سند : اني قلت عاجبتني و خلاص
اشرف ( طالب ) : و اللهي غير تدور في النشاف
سند : خلاص اني الحيوان يلي نحكيلكم
.....( فاتت الحصص ).....
( رن جرس 🔔 الحصة الرابعة )
( خشيت للفصل )
رانيا : السلام عليكم صباح الخير
الطلاب : و عليكم السلام صباح النور
رانيا : تفضلوا قعمزوا
اليوم درسنا علي معالجة الاجسام المضادة في الدم
كل واحد يطلع كتابه صفحة 40
.
سند يكلم في علي : شن رايك نبعتلها الصورة
علي : لا لا لا فوتها
سند : و اللهي ما نبعتهالها
.
حياة تكلم في صاحبتها ليان : اسمعي مناقشة صفحة 38 محلولة عندك
( رن التليفون )
ليان : شوفي الرسالة يلي جاتك
حياة : توا حصة فكيني
ليان : تي مرات محمد
( محمد خطيب حياة يقرا اولي جامعة )
حياة : ايه صح
( فتحت الرسالة تلقي صورة 🔞 )
( تلفتتله )
حياة : حيوان
سند : نحبك
( حذفت عليه الكراسة )
( سمعت صوت الكراسة تلفتت )
رانيا : شن فيه
( الكل سكت )
رانيا : اني قلت شن فيه و من حدف الكراسة
حياة : اني حذفتها
رانيا : وليش
حياة : هكي
رانيا : اذا هكي معناها اطلعي برا
ليان : لا لا مش ذنب حياة يا ابلة
رانيا : ايه
ليان : سند و علي بعتوا صورة ليها مش كويسة شوفي
حياة : 🤦🏻‍♀️
رانيا : ( اتجهت لسند و علي ) هاتو تليفوناتكم
سند : خلاص يا ابلة اخر مرة
رانيا : كلمة وحدة تليفوناتكم
علي : اخر مرة و الله
سند : خلاص يا ابلة
اشرف و عماد : 😱🔥
رانيا : ( بصوت عالي ) تليفوناتك انت و ياه يا حيوان
( اعطوني التليفونات )
رانيا : نرجعوا لدرسنا وين وصلنا
.
( كملت الدرس و تمت الحصة )
رانيا : تقدروا تتفضلوا استراحة
( كل الطلاب طلعوا )
رانيا : سند و علي تعالوا معاي
( جو معاي الاتنين لمكتب الخاصية الاجتماعية و كان فاضي )
رانيا : تليفوناتكم معبية بلاوي و قلة ادب و انا كا ابلتكم طحتوا من عيني بس تعرفوا انتم الاتنين لو مرة تانية تعديتوا علي حياة بنتي بكلمة او بحرف انهاركم اسود زي وجهكم
قد اعذر من اندر
تفضلوا اطلعوا
علي : التليفونات يا ابلة
رانيا : هاذم ( وحذفتهم علي طول ايدي علي الحيط )
علي 😱🥺
سند 😡
رانيا : تقدروا تطلعوا
( طلعوا و كانوا معصبين )
( نزلوا للساحة )
سند : وحدة ق...... شن بيطلع منها
علي : قنالك فوتها
عماد : البنت اهيا و امها معش بيخلوك في حالك
اشرف : لكن من الاخير حلوة
علي : اشرف خيرك توا نهدوا فيه و انت تزيد
...
ليان : شوفيهم طالعين من الادارة معصبين اكيد شن دارتلهم امك
حياة : امك امك امك مش امي افهموا
ليان : قصدي اني
حياة : امي ماتت و هاذي مرت بوي لا اكتر لا اقل و معش نبي نسمعها امي اهيا
ليان : بس نحس فيها مهتمة بيك
حياة : كتر خيرها معش نبيها تهتم بيا
ليان : المهم توا بتمشي لعرس غدير
حياة : ايه ايه اكيد لازم نمشي اليوم رح نقول لبوي اليوم
ليان : شريتي قفطان
حياة : عندي واحد اسود حلو شريته ليا فترة رح نلبسه
.......( تم اليوم علي خير ).......
( مقعمزين علي طاولة العشي )
رانيا : قتلك يا خالد قصدي لو رح نسافروا في العطلة لتونس قولي من توا باش نجهز نفسي
خالد : لالا يصير خير ان شاء الله بنمشوا و كل شي موتيله
حقا رانيا كنت نبيك
رانيا : عيون رانيا
خالد : هاذي اهدية بسيطة
رانيا : 🤭😍 الله حلوة هلبا شكرا خلود ، بس باين عليها غالية
( كانت الهدية عبارة عن خاتم متكون من 3 قطع )
( لبسهولي )
رانيا : شكرا بجد
خالد : هذا اقل حاجة
رانيا : حلا حلا تعالي ماما
حلا : ( جت قعمزت )
رانيا : وين اختك
حلا : اهي جاية
حياة : ( جت و قعمزت معانا )
رانيا : نعطيك طاجين
حياة : لالا شكرا ناخد بروحي
خالد : 😐 كيف كان يومك حياة
حياة : كويس الحمد الله ، حقا نسمع فيكم تهدرزوا علي تونس
خالد : ايه نفكروا نسافروا في العطلة
حياة : لالا شن رايكم في الجبل الاخضر او القويعة
رانيا : ايه حلو هلبا و حتي اقرب
خالد : خلاص رتبولها بعد ما نروح من السفر
حياة : غدوا ماشي
خالد : ايه ان شاء الله
حلا : وين بابا
خالد : لصبراته 10 ايام و راجع باذن الله
حياة : بابا اليوم طالع حلو
خالد : اكيد عندك طلب
رانيا : لا مرات صح حلو مش لازم طلب
خالد : بنتي و نعرفها
الكل : 😂
حياة : بابا قتلك صاحبتي غدوا عرسها و الحق نبي نمشي
خالد : صاحبتك
حياة ؛ ايه صاحبتي غدير
رانيا : 🤭 غدير
خالد : كان تقرا معاك
رانيا : كانت طالبة عندي و خوها توا يقرا عندي في الفصل
خالد : صغيرة علي الزواج
حياة : توا شن ردك نمشي او لا
رانيا : وين الصالة
حياة : ( اففف ) في تاجوراء
رانيا : بعيدة هلبا
حياة : 😡 اني نكلم في بوي
خالد : ايه صح بعيدة
حياة : ( افففف ، عصبت و ناضت من السفرة )
( شافلي خالد )
رانيا : 😉 عادي عادي
( كملنا العشي خديت عشاها لدارها )
... في دار حياة ...
( كانت تكلم في خطيبها محمد )
حياة : مش عارفة مرات ما نمشيش
محمد : عادي كيف كانت يومك
حياة : عادي بس خرباته عليا رانيا
رانيا : ( خشيت )
تفضلي هذا عشاك ، ويوم الاحد عندك امتحان في المادة متاعي و الاسئلة صعبة اقري من صفحة 9 ل 29 للعلم هذه مساعدة و طلعت
حياة : ( حالة )
... نضفت الكوجينة و قعمزت بحدا خالد ...
رانيا : خالد برا لحياة خليها تمشي علي خاطري
خالد : باهي حاضر حنمشي
رانيا : ☺️
...
( مشي لدار حياة و خش سكرت التليفون )
خالد : حياة تعالي بابا قعمزي بحداي
( قعمزوا فوق سريرها )
خالد : مش عيب يلي درتيه مع امك
حياة : امي
خالد : خيرك حياة ايه امك هاذي ليها الفضل انها تربي فيك و توقف في جنبك
حياة : لا مش امي
شوف بابا سهل ان الام تلقي بنت
بس صعب بنت تلقي ام و اني امي اسمها ليلي و ماتت 🥺😭
خالد : ( اضبت بنته و مسحلها دموعها ) اوكي يلي مش امك هادي قتلي برا و خليها تمشي لعرس صاحبتها
حياة : بجد بابا
خالد : ايه بجد
حياة : شكرا شكرا شكرا
خالد : اوعديني تحترميها علي خاطري
حياة : حاضر
خالد : تبي حاجة حبيبتي
حياة : سلمتك
..............................( فات اليوم ) ...........................
( الصبح )
رانيا : خالد ما نسيت شي
خالد : لالا هذا يلي نحتاجه
رانيا : باهي زيد هذا مرات الجو صقع
خالد : لالا و اللهي ما في داعي
رانيا : تمام
( جت السيارة متع الشركة يلي بترفعه )
حياة : بسلامة بابا
حلا ؛ باي بابا
خالد : بسلامة حبايبي
رانيا : توصل سالم و ترجع سالم
خالد : ( خلي بالك منهم )
رانيا : في عيوني
....................( طلع خالد ) ..............
( طبعا كان يوم جميس و كان الدنيا كساد )
( طق الباب )
( فتحت )
رانيا : ليان
ليان : ☺️ اهلين ابلة رانيا
رانيا : لا اهني قولي عمتي
ليان : 😂
رانيا : تفضلي حبيبتي
ليان : جايبة معاي مكياج و سشوار لحياة
رانيا : ايه تفضلي
( خشت البنت )
ليان : حوشك حلو يا ابلة
رانيا : ليان من بيرفعكم
ليان : خوي يا ابلة
رانيا : اها
( ركبت و نسمع في السشوار و الصوت و الاغاني و فات الوقت و جت الساعة 7 بعد المغرب )
( نزلت )
رانيا : 😱😍 حياة محلاك ما شاء الله
حياة : شكرا
ليان : شفتي محلاها
رانيا : ربي يحفظك
حياة : هيا ليان خوك يستني
ليان : ايه هيا
رانيا : ديروا بالكم من روحكم حبايبي
ليان : ان شاء الله
........
حياة ( طبعا ركبت السيارة انا و ليان و وصلنا خوها للصالة و روح و قال ساعتين و نرجع )
( نزلت و اني خاشة نشوف في ولاد صفي )
سند : 😍 هادي حياة
عماد : حي حي شن هذا
اشرف : تي قوية للنم
علي : 🤤 قوية و بس
.....
حياة : الشكلات هذي شن ادير هني بزبط
ليان : اكيد خو غدير عازمهم مش ولاد فصله
هيا خشي
حياة ( طبعا خشيت و باركت لصاحبتي و كليت و رقصت و صورت اني و صاحباتي و كان عرس يجننن ربي يهنيها )
.
سند : شني مني يا ولاد
اشرف : 🤤 عادي
عماد : مية مية و السيارة عندي
علي : 🤤 اففففففف
...
( حياة مقعمزة في الصالة شرين تليفونها كانت رانيا )
( قعدت تدور في التغطية و صوت المنضومة عالي فا لبست جلبية و طلعت وراء الصالة فيه جردينة )
حياة : الو توا تسمعي فيا
رانيا : ايه توا نسمع فيك
حياة : قتلك خو صاحبتي في الطريق و شوي و جاي ساعة بلكتير و نكون في الحوش
رانيا : باهي ردي بالك علي روحك
( سكرت و قعدت نتفرج اني و حلا بنتي )
........
( و حياة كيف راجعة للصالة )
سند : 🤤 اهلا يا حلوة
حياة : ابعد من علي وجهي خيرلك
( لين في لحظة حد غمني بكيس علي وجهي و زوز قاموني و نسمع في صوتهم و كنت نعيط بكل صوتي بس مافيش فايدة )
( دمعتي نزلت و نحس في ايديهم في جسمي و كل حد يدير فيا حاجة علي كيفه لين و هذا كله و وجهي في الكيس طبعا الاكسجين كان ضعيف عليا و نسمع في صوت حد فيهم يقول ( توا تنفعك امك ) بعدها حسيت بحد ضربني علي راسي دخت و معش حسيت بشي )
.....................( ساعة و نص فاتت ) ،............
( و رانيا تحاول انها تتصل و لكن ما فيش فايدة قعدت اعصابها مسيطرة بس بعد ما فاتت اكتر من ساعتين لبست جلبيتها و كلمت اختها تجي للحوش تقعد مع البنت )
( نزلت رانيا و اتجهت طول لحوش ليان و قعدت تطق و هذا الساعة 2 الفجر تقريبا و كانت الدنيا صقع )
( طبعا فتحولي لقيت البنت راقدة ناضت )
ليان : تفضلي يا ابلة
رانيا : قتلك حياة عندك
ليان : لالا
رانيا : كيف للان ما روحتش مش كانت معاك
ليان : ايه كانت معاي بس طلعت من الصالة و كلمتها لقيتها مقفل نحسابها روحت
رانيا : 😱 كيف كيف تخليها بروحها كيف
ليان : و اللهي يا عمتي ما نندري عليها الحق
( طلعت من حوش البنت و اني قلبي مقبوض و نفسي نحس فيه هارب و خايفة و رجلية يرعشوا و في سري نقول
( يا ترا البنت وين يارب يارب )
(طول اتجهت لاقرب مركز شرطة و خشيت نجري
( طبعا كان فاضي و اني كان الكلام يطلع مني بلسيف )
رانيا : السلام عليكم يا خوي ساعدني
( شرطي ) : تفضلي ان شاء الله خير
رانيا : عندي بنتي عمرها 17 سنة معش لقيتها و معش ترد علي تليفونها و خايفة انها صارتلها شي
الشرطي : هي وين كانت
رانيا : كانت في صالة الفراشة بتاجوراء
الشرطي : هو الحق للان ما وصل شي لا حادت و لا شي بس حنكلم قسم الشرطة غادي
( قعد يكلم فيهم و انا متوترة هلبا هلبا )
رانيا : ( قاعدة ندعي في سري ) سمعت الشرطي ينادي فيا
الشرطي . ممكن شوي
رانيا : ( نضت نجري ايه تأمر )
الشرطي : للاسف الان مش موجود شي لا حادت و لا شي بس اول ما نسمعوا شي نكلموها تقدري تخلي رقمك و مواصفات بنتك اهني
رانيا : 🥺🤭 حاضر .
( طبعا بديت نبكي خفت علي البنت الحق البنت امانة في رقبتي يارب )
( طلعت من المركز و اني نحاول اني نتصل بيها حسيت بحد وراي يمشي و شدني من ضهري )
( تلفتت و اني فاتحة عيوني )
الشخص : اني اسف اني خلعتك اني سمعتك تشكي للشرطي علي بنتك ان شاء الله تلقيها
رانيا : شكرا ( نحسابه محتاج )
الشخص : اني المحقق ابراهيم يونس
رانيا : 😐 اهلين
الشخص : تشرفت بيك
رانيا : و انا كذلك بس سامحني لازم نمشي
( و تلفتت و اتجهت للسيارة )
ابراهيم : ممكن تاخدي الكرت متعي لو احجتيني
رانيا : ( خديته و اني معصبة ) شكرا
( ركبت السيارة و طلعت و قلبي كان يدق و مش عارفة شن ندير و قاعدة نحاول نتصل بيها و مافيش فايدة )
.....
( وصلت الحوش لقيت اختي بحدا بنتي راقدة و قعدت طول الليل و اني نجرب في الرقم )
.........................( الصبح ).............
( جي خبر لقسم الشرطة ان فيه بنت لقوها ملوحة في نهاية قرية المغرب العربي في السياحية )
( طبعا جاهم الخبر و كلموني باش نشوف شكل البنت )
رانيا : 😱 شني ...... اي مستشفي
الشرطي : شارع الزاويا
( خديت بعضي و طلعت نجري و جسمي كله يرعش )
( وصلت المستشفي )
لقيت الشرطي في الباب يستني فيا و قعدت نجري
الشرطي : خليها تشوف البنت
الممرضة : اي تفضلي في غرفة الانعاش
رانيا : انعاش 🤭🥺😱
( طبعا خشيت الدار و رفعت عيوني نشوف حياة كلها مضروبة و الاجهزة كلها عليها )ً
الممرضة : ادعيلها بلشفاء
رانيا : ( قعدت نضرب في وجهي و راسي و نبكي و قلبي محروق علي البنت ) حححححححييييياااااةةةة
الممرضة : صبري بالك
رانيا : وووووههه علليييااااااااا البنت شن صارلها و قعدت نشوف فيها و نعيط
( طبعا لما سمع صوت عياطي عرف ان البنت بنتي و مشي )
..............( بعد ما عيطت و بكيت نادتني الدكتورة )......
الدكتورة : الحالة متعرضة للضرب و محاولة قتل و خنق و تعنيف
رانيا : 🤭🥺
الدكتورة : ايه و نبي نقولك شي هو ان الحالة تعرضت للاغتصاب
رانيا : 😱😱😱 شني
الدكتورة : 🥺 للاسف هي متزوجة
رانيا : ( لللللااااالالالالالااالالا يا رببببب 😱🔥💔 )
الدكتورة : استهدي بالله هذا مش بايدها
رانيا : هادي مخطوبة و مقررة رح تتزوج بعد سنتين 💔🔥ً ( وجعتني في قلبي )
الدكتورة : لو خطيبها يحبها رح يفهم ، هو وين بوها
رانيا : مسافر بس حنكلمه
( طلعت من عندها شديت التليفون و كلمت خالد )
خالد : شن فيه يا رانيا
رانيا : 💔😭 حياة
خالد : خيرها حياة
رانيا : تعبانة شوي و تبي تشوفك
خالد : في شي يا رانيا
رانيا : لازم تجي يا خالد
خالد : هاني جاي
( سكرت المكالمة و مسحت دموعي لقيت شاب يستني فيا )
الشاب : اني المحقق عزالدين بشير رح نحقق في قضية البنت بأذن الله ، هي قالت ليكم حاجة
رانيا : للاسف للان ما ناضتش
عزالدين: باهي شاكين في حد
رانيا : لا و الله يا ولدي
عز الدين : اني حنرجع في وقت تاني و ناخد منكم معلومات اكتر
رانيا : بارك الله فيك
....................( طبعا قعدت مع حياة و اختي قاعدة مع بنتي حلا و كلمني خالد قالي اني في الطريق قتله تعالا لمستشفي شارع الزاويا )
( طبعا وصل المغرب للمستشفي و خش للقسم )
خالد : رانيا رانيا
رانيا : 😖🥺💔🔥
خالد : رانيا وين حياة يا رانيا
رانيا : ( اشرت صبعي علي الدار و خش يجري )
خالد : 🤭🥺💔 حياة حياة يا حياة يا بنتي
رانيا : ( نبكي بلعبرة )
خالد : ( قعمز تحت رجليها و قعد يبكي )
( جيت واسيته و حكيتله و بعدين نادتنا الدكتورة و طبعا لما سمع انها مغتصبة انهار انهار و علي عليه السكر ربي يكون في عيونه )
......................( طبعا قعدت طول اليوم و احني مقعمزين
( جت ممرضة و جابلي صفحة في الفيس كاتبة علي البنت انها لقوها ملوحة و مغتصبة )
خالد : 😱😖
رانيا : 👁👁💔
( شفتله و شافلي )
خالد : تتوقعي خطيبها يقعد معاها لمًا يسمع
رانيا : ( نزلت راسي و قعدت متاترة )
و مع الفجر امخر سمعت الدكتورة تقول الحالة ناضت )
( نضت نجري اني و خالد )
خالد : حياة يا حياة يا بنتي
حياة : ( بصوت تعبان هلبا ) ببااباا
رانيا : 🥺
خالد : من يلي دار هكي يا حياة
تكلمي يا بنتي
حياة : ( بدت تبكي بشكل غير طبيعي ) و قالت سمعتهم يقولولي ( توا تنفعك امك )
رانيا : 👁👁🔥
( طبعا هذه اللحظة هاذي عرفت من يلي دار هكي او بمعني واضح يلي داروا هكي )
( طلعت نجري من الدار)
خالد : رانيا رانيا ..........يتبع
شن موقف رانيا بعد ما عرفت من القاتل 🔥
يلي جاي كارتة .........للاسف
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات