القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته لأنه زوجي الحلقة الخامسة عشر 15 - مجد سمر

رواية احببته لأنه زوجي الحلقة الخامسة عشر 15 - مجد سمر
لقراءة باقي روايات الكاتبة مجد سمر : اضغط هنا 
رواية احببته لأنه زوجي الحلقة 15 - رواية احببته لأنه زوجي الجزء 15 - رواية احببته لأنه زوجي الفصل 15 - رواية احببته لأنه زوجي البارت 15 - روايات مجد سمر
رواية احببته لأنه زوجي الحلقة الخامسة عشر 15 - مجد سمر

نُرشح لك هذه الموسيقى للاستماع إليها وأنت تقرأ رواية أحببته لأنه زوجي الجزء الخامس عشر 

رواية احببته لأنه زوجي الفصل الخامس عشر 15 كاملة مكتوبة للكاتبة مجد سمر

لقراءة الحلقة السابقة من الرواية : اضغط هنا 
أحببته لأنه زوجي 15...((متابعة طيبه))
ما حدا ممكن يتخيل انه لما توصل لمرحلة إنهاء قراراتك بموضوع معين.. وترجع مره تانيه لصفر.. هاد شيء محبط ومؤلم..
ابو. جوري:اسمع هو انت واخوك دمرتو نفسية بنتي.. وفوق هيك ما تخبرني باللي صاير.. وكمان انا بدي ارجعلك ياها بأيدي.. وتتعزز؟.؟ هيك كتير وكتير كتير كمان...
لو سمحت ما عاد بدي بنتي يربطها بعيلتك شي..
لو سمحت زي ما فتنا بالمعروف نطلع بالمعروف
وبنتي متنازله عن حقوقها
مابدنا شي منكم.... الله ستر والا بنتي صار معها شي مستحيل حد يتصوره....
رامي: اسمعني يا عمي.. بس اسمع...
ابو جوري يغلق هاتفه....
يصرخ بوجه جوري.. انتي ليش ما خبرتيني.. ليش انا بسمع من ابو رامي.. ليش...
والزلمه يحكيلي شو بنتك ما خبرتكم باللي صار..؟.
صغرتيني... هاي آخر تربيتي.. لو كنت بعرف ما كنت قللت من قيمتي وقيمتك وانا بحكي لرامي بدي ارجعلك جوري وهو يرفض...
جوري تجن عندما سمعت هذا الكلام.
جوري:بابا انت حكيتله بدي ارجعلك جوري وهو رفض؟؟؟
الاب:اه يا جوري... رفض.. قال بده وقت...
قللتي من قيمتنا.. خلص انا بغنى عن هالموضوع.. انتي تعتبر حالك من الآن مطلقه منه... مستحيل خليكي ترجعي على بيت هالعيله. مره تانيه...
جوري تذهب إلى غرفتها تبكي وتبكي.. وتسأل نفسها. ليش يا رامي.؟ ليش هيك؟؟

.....رامي يجلس عل سريره البائس.. يلقى بظهره عليه. يفتح ذراعيه.. صارخا بأعلى صوته. جورررررررررري
....
يفكر ماذا سيفعل بكل تلك التراكمات.. ويسأل نفسه مرارا وتكرارا.. هل أخطأت عندما ابعتها عني؟؟
.....
رامي يقرر أن يذهب إلى أبو جوري..
.....
في بيت ابو سهى...

جوري في غرفتها...
ابو سهى وأم سهى.. في غرفة المعيشه.
لا أحد يتكلم..... فراغ يعم المكان...
يطرق الباب.. انه ذاك الاسد الثائر.....
رامي يقف أمام ابو سهى..
رامي: السلام. عليكم.. انت لازم تسمع مني...
ابو سهى:ما ظل معك مجال لنقاش....
رامي : عمي.. انا بحب جوري. وما بقدر استغني عنها... انا ما بقدر انفذ اللي بتطلبه..
ابو سهى: لا لازم تعرف حدود كرامات الناس.... انت طعنتني بكرامتي لما جبتلي بنتي ورميتها بوجهي.. وانا أسألك شو الأسباب.. وشو اللي مدايقك... وانت ولا هون...

رامي:عمي انا كنت بحاله صعبه.. انا ما بشكك ب جوري وتربيتها.
..
ابو سهى:خلص يا رامي انت واخوك خلتوها بناتكم أداة تصفية حساب بينكم... انتهى... خلص..
رامي بدي احكي مع جوري...
ابوسهى:ما ظللك حكي معها.... بنتي اتساومت على شرفها وحياتها.. وآخر شي تحط اللوم عليها وتبعثلي ياها.. الشغله مو عكيفك....

رامي :بس يا عمي....
ابو سهى:لا بس ولا غيره بكره تلاقيني بالمحكمة... وتسريح بأحسان... مابدنا فضايح ومشاكل..

رامي: الله يخليك يا عمي انا لازم احكي مع جوزي.. لازم اشوفها..
ابوسهى:هيا رافضه تشوفك وهي بدها هيك وهاد طلبها...
رامي لا يقنعه كلام ابو سهى....
يصرخ في أرجاء البيت.. جوووووررري ... جورررري
تخرج جوري من غرفتها بعد أن سمعت كل ما جرى
..
جوري:نعم يا رامي..
رامي؛ انت سامعه ابوكي شو بيحكي.... انت عارفه شو بيطلب مني..
َ جوري :سمعته.. واكيد انت سمعته.. ظل عليك التنفيذ.. وخلصنا يا رامي.. مافيه داعي تعذب روحك.. وتجهد نفسك وأنت تفكر انك تبعدني ولا تقربني منك...
خلص انت الظاهر فكرت وخلصت بس صعب عليك انت توضح رأيك... احنا بدنا نريحك ونوفر عليك..

رامي: ابدا مو هاد اللي بدي ياه... جوري انتي واعيه شو بتحكي؟؟ ابدا مو انا اللي بعمل هيك ولا
...
جوري :شكله صعب انه نكمل يا رامي.. كل هالمشاكل اللي بتصير.. انت رح تفقد اخوك.. وانا لو استمريت بالزواج رح اخسر ابوي..
خلص الحل الأنسب........
رامي :شو الحل الأنسب.. احكي يا جوري...
جوري صامته......
يخرج رامي من البيت... وعندما وصل عند الباب.. قال.. جوري.. ما رح اعمل هالشي لو على موتي...
ابو جوري يصرخ بغضب.. :بدك تطلق غصب عنك.. انا كنت مفكركو عيلة فيها شرف وأخلاق... بس طلعتو لا شرف ولا أخلاق...
رامي يطبق الباب خلفه بكل قوته..
.... ابو جوري؛ جوري اسمعي تنسى انك بيوم من الايام دخلتي على هالعيله اوارتبطتي فيهم...
...............
رامي في شوارع المدينه بأقصى سرعه...

جوري تبكي بقهر في تلك الغرفه البائسه...
...........
في صباح اليوم التالي.....
ابو جوري يمنعها من الذهاب إلى الجامعه إلى حين أن يتم طلاقها من رامي....
جوري في حيره وخوف ووجع.... لا تريد أن تنفصل عن حبها وعشقها..
.....
رامي في الجامعه يبحث عن جوري في كل مكان..
يسأل رجاء عنها.
رجاء تقول له قرار والدها.. بشأن دراستها انه مرتبط بطلاق جوري منه...

......
رامي يتجه إلى بيت أهل جوري...
... رامي يبقى في سيارته إلى أن رأى ابو سهى قد خرج من البيت..
رامي يطرق باب البيت... تفتح ام جوري.
رامي:عمتي الله يخليكي انتي بمقام امي.. بدي اشوفها ضروري..
ام جوري : فوت يا ابني بسرعه قبل ما ييجي عمك..
رامي مسرعا إلى غرفة جوري...
رامي يفتح الباب دون استأذان...جوري تفزع.. واستغربت.. ولكن يالها من فرحة أن أراك يا حبيبي...
رامي :جوري.. حبيبتي... قومي يلا امشي معي.. يلا نروح بيتنا.. يلا خلص.. انا ما بقدر اعيش بدونك.. لا توافقي على قرارات ابوكي...
رامي يحتضنها.. يقبل شعرها.. يقول لها بلهفه يلا يا روحي يلا نروح يلا...

جوري.. تبتعد عنه تنظر له : ليش يا رامي هيك.. ليش.. تموتي.. ليش بابا يعرض عليك انه يرجعني عبيتي وانت بترفض ليه...
ليش انا ببعتلك مسجات وبترجاك انه ما تبعدني عنك...
وفوق هيك ترفض... ما دام انك هالقد مو حابب قربي. خلص ليش هالقد متدايق....
رامي يعيدها إلى أحضانه مرة اخرى.. يضغط على أسنانه ويتكلم وكان الحروف تخرج من رحم امها.. بصعوبه..

رامي _لا تحكي هيك.. انا بحبك.. بموت فيكي.. مستحيل اتخيل حياتي دونك.. افهمي .. افهمي.. انت روحي روحي.. فاهمه شو يعني روحي.. يعني رح موت لو تركتيني..
جوري تضع يدها على فمه..
جوري:لا تحكي هيك.. مشان الله يكفي عذبتوني موتوني انتو وبعدين..
رامي يمسك رأسها بيديه الاثنتين
جوري يلا معي.. يلا نروح بيتنا.. انتي مرتي ما حدا إله فينا.. وابوكي مصيره يرضى.. ويقبل وينسى...

جوري :لا يا رامي لا.... انت ما بتعرف بابا... هو لو غضب على حدا أو زعل من حدا.. مستحيل مستحيل انه يتراجع أو يرضى عنه..
رامي :يعني شو قصدك هلا نقعد نتفرج عليهم وهم يفرقونا..
جوري انا بحبك.. بعشقك.. بدي اكمل عمري معك...

جوري :انا اسفه يا رامي؛ انا وانت شكله قصتنا على آخرها...
رامي يبعد عنها بخطوه.. ينظر إليها مطولا.. يقول لها..
رامي:انت متأكده....؟؟
جوري:.............
رامي. :انتي متأكده؟؟ جوري انا بحكيلك تعالي نرجع عبيتنا.. ونكفي حياتنا... ونداوي جروحنا في بيتنا. جوري..
جوري :.......
رامي:طيب يا جوري خدي راحتك.. فكري.. وانا بنتظر ردك وانا رح نفذ رغبتك.. وكوني على علم إني كل حياتك ما رح تركك. ولا اتخلى عنك ..
يخرج من الغرفه يتمنى أن تخرج وراءه وياخذها... وتنظر على مقبض الباب تتمنى أن يعود وتذهب معه...
......
يعود رامي إلى بيت ابيه...
أمجد قد عاد إلى عمله... وقد حصل على بعثة عمل إلى خارج المنطقه.. إلى محافظه في الجنوب.. يجهز أغراضه..
رامي يسلم على الجميع.
رامي :السلام عليكم
الجميع :و عليكم السلام.
رامي يتركهم ويذهب إلى غرفة والدته...
الأب ينادي:رامي مالك يا ابني..مو ع بعضك...
رامي: بدك تعرف مالي.. مو ع بعضي..
ابو جوري بده ياني طلق جوري.... بده خلص أطلقها ومصمم.. يابا الله يسامحك احنا ما حكينا ل ابو جوري انت ليش تحكيله...
الاب: والله يا ابني اني كنت بفكر انكم حاكييله....
رامي :شو بدي اعمل يابا.. ما خليتني اعيش.. ما خليتني اتهنى زي هالناس..
أمجد يتقدم نحو رامي ويقول:
انا رح اروح ل ابوها واحكيله كل شي.. بس اهدا انت.

رامي لا يلقي له بالا ولا كأن أحدا قد نطق في المكان..
يعود مره اخرى الى خارج البيت...
.........
أمجد يحضر أغراضه ليسافر غدا.....
...... يتصل بوالد جوري...
ابو جوري؛ الو
أمجد.. السلام عليكم.. انا أمجد يا عمي وبدي احكي معك ضروري كتير...
ابو جوري:وانتو وبعدين معاكم... بعدين.. يا ناس ابعدو عنا خلص ماعاد شي بينا...
امجد:عمي.. فيه اشياء انت ما تعرفها يا ريت تسمعني..
ابو جوري _ما إله داعي لا اسمع ولا اعرف.. اللي صار مافيه شي يفسره ولا فيه شي يغير رأيي عن اللي انا عليه..
ابو جوري يغلق الهاتف..
أمجد يجلس على الكرسي يضع راسه بين يديه.. ويبكي لما وصل إليه الحال بسببه...
... رامي يذهب إلى بيته...
يدخل وكأن في قدميه الف الف رمح.. وكأن في عينيه كل أملاح البحر الميت...
كل شيء في هذا البيت يلومه.. وكل ركنٍ في تلك الغرفه يعاتبه.. وكل قطعة لباس في تلك الخزانه..تصرخ به.. .
قلم كحلها.. واحمر شفاهها.. ولمعة خدودها.. ومشطها الحزين..
كلهم يسألون عنها..
يتجه إلى روبها المعلق هناك.. يشتمه.. يحضنه.. يبكي للفراغ الذي خيم عليه...
يأخذه بين يديه ويحتضنه على ذاك السرير... يشكو لتلك الوسادة البارده حنينه للمس الورد.. وشوقه لحضن السعاده..
.....
جوري.. غارقه بدموع الخوف من فراق من احبها وعشقها.. ودموع الخوف من فراق من رباها...
.......
في صباح اليوم التالي.. شمس تشرق. بنفس الهيئة ولكن أين دفئها؟؟
وصباح يطل كعادته. لكن أين اريجه؟؟
وصوت ذاك العصفور يأتي بموعده ولكن أين اللحن؟؟؟
تغيرت ملامح كوكبي.. تاهت مني مفاتيح سعادتي... سقط عني ابتهاج الحياة.. وغادرني نبض الوجود....
أين أنت يا مهجة الفؤاد....؟؟

جوري تتحدث مع والدها بشأن جامعتها.. تلح عليه في موافقته لها بأن تتابع محاضراته.. وتوعده بأن لا يحدث إلا ما يسره ويرضاه.....
يوافق ابو جوري.. وتذهب بطلتنا إ
إلى مقاعد دراستها...
في قلبها الف الف جرس.. وفي عقلها الف الف حرس
مابين الخوارج نابض ينبض.... وفي رأسها عقل يرفض
يد.ٌ تمسح دموع الحاجة للقائه
ويدٌ تكتب الف سبب لفراقه..

ومن بين ألف ألف وجه.. وبين الف الف صوت.. رأيتك نوري.. وسمعتك صوت قيامتي...
نعم انه رامي أمامها بتلك الهيبة وتلك الطلة وذاك العطر ومع رماح نظراته.. وشعلات أنفاسه.. صدره كأنه فراش استبرقي خاصتي.. ووجوده كأنه أماني وملاذي وسرور مهجتي...

أقطاب الجاذبيه لا تعمل الا بوجودك... حبي وكل حسي وكل ما قد علمتني اياه.. عشقا.. وحبا.. وشوقا.. وو لهً.. ورغبةً.. كله قد اجتمع لدي...
رامي: صباح الخير... كيفك اليوم؟؟
جوري:نعم يا رامي.. معلش مابدنا مشاكل.. انا بالموت لحتى أقنعت بابا يوافق انه اداوم.. يا ريت ما تعملي مشاكل.. أو تسببلي احراج لأنه وعدت بابا ما اعمل شي من وراه...

رامي يقف بسترته الرماديه وقميصه الأبيض يضع يديه في جيوب بنطاله الأسود... يحرك رأسه يمينا ويسارا كلما تكلمت كلمه... بمعنى أنه لا يهتم لما تقول.. ولن يثنبه شيء عن ما في داخله....
جوري:شو عيني هيك.. انت مو مهتم لشي اللي عم بحكيه...
رامي بأبتسامته الساحر. : جوري اليوم اعتبرني حالك بأجازه من الجامعه.. بدي اروح انا وياك مشوار صغير واوعدكم انه ارجعك بالوقت والمكان اللي بدك ياه.. من حقي اني احكيلك واسمعك...
جوري:مستحيل.. بابا مستحيل يثق فيا مره تانيه.. مستحيل ويا ريت تمشي قبل ما حدا يعرفنا ويشوفنا....
رامي :انا ما رح اتحرك من هون ازا ما رحتي معي...
جوري:خلك واقف مكانك وانا ماشيه عالمحاضره لأنه بلشت..
..
جوري فعلا تذهب إلى قاعة محاضرته الصباحيه... تجلس في مقعدها بجانب صديقتها رجاء..
تبداء المحاضره يصمت الجميع ما عدا ذاك الطبيب الذي يشرح لهم مادة التشريح...

رامي؛ بقى ينظر خلفها حتى دخلت..
تمر اول خمسة دقائق من المحاضره..
يفتح الباب ويلقي السلام بكل جرأة وثقه وهيبه...
يسير نحو الطبيب ويسلم عليه باليد(((هاد قبل كورونا ههههه))
..
يطلب من الطبيب مداخله صغيره...
الطبيب لم يستطع منعه فهو لم يكن كطلاب الجامعه..
شخصيته اللامعه وتصرفاته المتقنه... واسلوبه الدمث..
الطبيب :تفضل.
رامي :لو سمحتم. انا رامي.. إلى حدا هون بالقاعه.. بصراحة زوجتي.. وحبيبتي.. زعلانه مني وانا حابب اعتذر منها.. وبعد إذن الدكتور بدي اطلعها من المحاضره ازا تسمح....

الطبيب :ابدا.. ماعندي مانع...بس هيا مين؟؟؟
رامي : يا ريت توقفي وتيجي لعندي...
جوري :دون حراك.........
رامي يمشي حتى أصبح أمام مقعدها.... يقدم لها وردة حورية صفراء فهي تحب هذا اللون....
. ويقول الدكتوره جوري هي زوجتي..
رامي_لو سمحتي يالله..
تقوم جوري والخجل يقتل وجناتها...
يمسك يدها ويخرج خارج القاعه.. من ثم يفتح طرف الباب ويشكر الدكتور...

.....
جوري تسير بجانبه تهمهم بكلمات وتوبيخات.. وتوعد... وهو يسير بجانبها ويبتسم...
...
في السياره..
جوري:رامي شو هاد الجنان اللي عملته... ابوي يا رامي لو يعرف والله رح تتعقد الأمور..

رامي :هشششش اهدي.. ما رح يعرف.. وانا زوجك.. وانتي مو طالعه مع واحد من الشارع.. ..
..... إلى أن وصلوا إلى تلك الغابة السياحة الجميله...
رامي: يمسك بيد جوري يطلب منها النزول...
جوري تطيعه باستسلام..
رامي:جوري ممكن اطلب منك طلب..؟.؟؟
جوري: بحدود المعقول... تفضل.......

يتبع...... في الحلقه التالية.
أحبك بكل ما قد مكنني الله به.... واحبك بعدد تلك الأحرف التي تعجز عن وصف حبك... واحبك بعدد تلك اللغات التي عجزت معاجمها عن قول كلمة تضاهي حبك... واحبك بعدد تلك القصائد التي لم تصل لفرحة قلبي بحبك...... واحبك
واحبك جملةً وتفصيلا.
احبك جنةً وسعيرا..
واحبك حلوً ومريرا..
واحبك وطنا وتحريرا..
واحبك مقالا وتفعيلا..

ضم الجوارح إلى الجوانح.... وضم الدموع الى الضلوع...
وضم قلبي ونبضي واجعلني اشعر بمعنى أن أبقى بجوار الضلع الذي خلقت منه....

.
.......
تعليقاتكم وتفاعلكم يهمني ويسعدني... رجاءً ارفعو البارات ب 15 ملصقات..... بنتظر. تعليقاتكم...... أختكم مجد سامر
لقراءة الحلقة التالية من الرواية : اضغط هنا 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات