القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عصيان زوج الحلقة الرابعة عشر 14 - رانيا محمد السيد

رواية عصيان زوج الحلقة الرابعة عشر 14 - رانيا محمد السيد

لقراءة الفصل الـ 14 : اضغط هنا
لقراءة الفصل الـ 15 : اضغط هنا 

رواية عصيان زوج الحلقة الرابعة عشر 14 كاملة مكتوبة للكاتبة رانيا محمد السيد

رواية عصيان زوج الحلقة الرابعة عشر 14 - رانيا محمد السيد

البارت الرابع عشر
بسم الله الرحمن الرحيم والسلام والصلاه على نبينا محمد اللهم صلي وسلم علىه اللهم ارفع غضبك ومقتك عنا يارب العالمين اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك
____________________________________
بشكرك قدام الناس دي كلها انك بحياتي ياعمري مهما اقول مش هيوصف مدى حبك في قلبي انتي نصي التاني إلى من غيره اضيع انتي امنيه اتمنتها لربي في صلاتي وربنا استجاب لدعوتي بيكي انتي نبض قلبي
قلبها ينبض بجنون تستمع لصوته بقلبها قبل اذنها قلبها يدق بعنف شديد من الفرحه صوته ايوا صوت حبيبي معقول حبيبي بيعترف بحبه ليا قدام الناس دي كلها
شويه شويه طلع النور لغايه وجه وظهر قدام الكل بطلته إلى تخطف قلوب الجميع فهد الأسيوطي
فهد:بحبك يالمار بحبك ياحلي حاجه في حياتي بعشق كل حاجه فيكي مد ايده ليها
لمار استجابت ليه بكل ترحاب ركضت باتجاه جوزها بسرعه شديده واترمت في حضنه حضنها بكل قوه
وهنا سقف كل الموجودين بحماس شديد ليهم
لمار بدموع فرحه فهد كل دا عشاني
فهد مسح دموعها لسه ياقمري انتي تستاهلي اكتر من كدا
فهد شاور لديجي واتكلم في المايك وعيونه مفرقتش عيون لمار واتكلم بكل عشق
الاغنيه دي ليكي ياحلي حاجه في حياتي يوم ماتقابلنا
؛ (فيديو الاغنيه هسبها في الاخر عشان تعيشو الأجواء)
فهد اخد لمار ويرقص معاها حاضنها بتملك
أسر شد ورد وأخذ يتمايل معاها على كلمات فهد
آدم اخذ لانا ورقص معاها
فارس بشقاوه
ممكن القمر تسمحلي بالرقص دي
ياسمين:دمك تقيل على فكره
فارس :بالعكس دانا دمي خفيف اوووي
ياسمين:بارد
فارس مسكها من ايدها
ياسمين اترعبت من عملته واتكلمت بتقطع
س سييب ايدي
فارس حس برعبها الواضح على وشها سابها
فارس:اهدي انا مش هاذيكي
ياسمين :ابعد عني يافارس
عند ديالا فرحانه لفرحه صاحبه عمرها وبتدعيلها تدوم سعادتهم سوا تنظر لهم بسعاده شديده غافلا عن من ينظر لها بعشق قرب منها مالك بطلته المهلكه
مالك:طالعه جميله ياديالا
ديالا بتوتر من كلامه
شكرا
مالك؛ تسمحيلي بالرقصه دي
ديالا بحزم
لا بعد اذنك
مالك شكلي طريقي مش سهل معاكي بس هصبر عليكي لغايه ماتحني عليا ياملاكي
فهد خلص الاغنيه وشال لمار حضنها ولف بيها والحضور سقفلهم لمار دفنت وجها في صدر زوجها بتداري خجلها من الناس فيه
فهد :قمري مكسوف
لمار:بحبك يافهد
فهد :يخربيت اسم فهد إلى طالع من شفايفك الحلوه دي وهم بتقبيلها أمام الجميع لمار حطت ايدها على شفايفها فصلت القبله
لمار فهد انت اتجننت هتعمل كدا قدامهم
فهد بهيام :انتي الي خلتيني مجنون مجنون بيكي ياقلبي بعشقك و
قطع كلامهم فارس اجيب اتنين لمون وشجره
فهد؛ عليا النعمه انت عيل فصيل يخربيت فقرك
فارس هههههه اعملك ايه مانت واقف بتحب في مراتك راعي اني سنجل ياخويا
أسر :دا انهارده فرحك انت ولمار مش فرحي انا
فهد :يخربيت قركم انتم الاتنين خمسه في وشكم
فارس وأسر ضحكو جامد
فارس :ربنا يديم حبكم لبعض ياحبايبي خليكوا دايما مبسوطين متخلوش حديفرقكم عن بعض
لمار :متقلقش يافارس مش هخلي حد يفرقنا ابدا لأن فهد دا ملكيه خاصه ليا انا وبس
أسر؛ ايوا بقى ورد اتعلم من لمار
ورد بضحك؛ حاضر هتعلم علميني يالمار
لمار وهيا متمسكه بحضن جوزها اعلمك ايه يامجنونه انتي كمان دا مطلعش أسر بس
ورد :والنبي يالمار علميني احب ازاي
لمار بهيام وهيا باصه في عيون جوزها الحب دا حساس بيعيشك في دنيا تانيه خالص بيخليكي ملكه في قلبه بيبقى امانك وسندك وروحك إلى لو بعدت عني اموت انا وهو روح واحده بيفهمني من نظره بيحتويني قبل ماثور واتجنن عليه بيعرف انا عاوزه ايه من نظره عيني العشق بيتلخص في فهد جوزي وروحي إلى بموت فيه
فهد حضنها جامد من كميه مشاعره إلى فجرتها بكلامها
اسر:الله عليكي يالمار كلامك يهووس اتعلمي يابت عشان تغازليني زيها
انفجر الكل في الضحك على أسر المجنون
غافلين عن عيون تنظر ليهم بكل حقد وشر وشماته الشر اتجسد فيهم
دعاء :شايفه ياختي البت بالفه فهد ازاي
غاده :اه والنبي دي واكله عقله بنت الذينه مش زينا خيبه بناخد على قفانا من اجوازتنا كتنا نيله في حظنا الهباب
دعاء :بس بيحبو بعض ازاي نفسي سامح بس يقولي كلمه واحده بس تبل ريقي اما بعيد عنك مابيقلش حتى لما بعمل أكله حلوه مابيقوليش حتى تسلم ايدك بياكل ويقول اعملي شاي تعرفي ياغاده اني بحسد لمار على إلى هيا فيه كان نفسي اعيش زيها كدا
غاده بحزن كل واحد بياخد نصيبه يادعاء
دعاء؛ صح كل واحد بياخد نصيبه بس غصب عني يا غاده نفسي احس اني ست نفسي اسمع كلام حلو من جوزي نفسي يقولي بحبك نفسي يقولي وحشتيني
وأكملت بدموع غصب عنها
نفسي احس ان جوزي ليا ياغاده مش مجرد أداه للغرض وبعد مايخلص يديني ضهره ويتكلم في الفون
غاده :بت مالك هو سامح بيخونك
دعاء:مش عارفه ياغاده بس حاسه ماسك الفون علطول ادخل عليه يكشر ويتعصب اني دخلت من غير مستاذن هو انا المفروض استأذن عشان ادخل اوضتي ياغاده
غاده؛ اهدي يادعاء وامسحي دموعك الناس هتاخد بالها
دعاء اسفه ياغاده اني اتكلمت كدا بس غصب عني لما شوفت لمار غيرت منكرش انا غيرت منها كان نفسي ابقي مكانها وان فهد يبقى سامح نفسي احس بحب جوزي ليا فهماني
غاده بحزن فهماكي ياحبيبتي ربنا يصبرنا نبقى نكمل كلامنا في البيت
في مكان بعيد عن الحفله فضلت انها تقعد لوحدها خصوصا لما شافت نظرات مالك محصراها من كل مكان بتكلم نفسها بضياع انا مش عارفه اعمل ايه انا حاسه بضياع انا مش لازم أضعف ولا اسمح لأي حد انه يقرب مني إلا بحدود مش هسمح لقلبي انه يتفتح تاني استحاله اخليه يدق تاني ابدا انا هعيش لولادي وبس
جربي افتحي قلبك والله ماهتندمي
انتفض على الصوت قامت تلف كانت هتقع بس ايده لحقتها بص في عينيها واتكلم
والله ماهتندمي اديني فرصه وانا هخليكي اسعد واحده في الدنيا صدقيني
ديالا بعنف نزلت على خده بصفعه
ابعد يامالك انت اتجننت اوعي خيالك يفكر للحظه انك تلمسني فاهم
مالك بصدمه من فعلتها قرب منها
ديالا اوعي تقرب فاهم
مالك :اهدي ياديالا انا اسف بس
ديالا :مبسش عن اذنك
غبي غبي ازاي اعمل كدا انت ايه دي لسه طالعه من جوازه نيله واكيد مجروحه بس مش هسيبك ياديالا وراكي وراكي لغايه ماتحني عليا وحياتك عندي لهخليكي تحبيني هصبر عليكي لغايه ماتحني
بعد انتهاء الحفله الكل راح على بيته
سميره :مبرووك ياسر الف مبروك ياحبيبي
مبروك ياعروسه نورتي بيتك
ورد :بنورك ياماما
محسن :يالا ياحبيبي خد مراتك واطلع على شقتكم
فارس :وربنا مايحصل كل واحد ياخد الموزه بتاعته وانا اقعد لوحدي ماينفعش انا هاخد أسر يبات معايا
تعالى ياحبيبي
أسر خد ورد وطلع يجري منه
فارس :تعالى يالا هقر عليك
أسر؛ الله يباركلك بلاش
شهد :انا هقعد معاك يافارس ونسهر شويه
فارس بجمود
شكرا مبحبش حد يسهر معايا عن اذنكم
محسن :يالا ياولاد كل واحد على شقته
فهد اخد مراته وطالع سميره وقفته
سميره : ينفع إلى حصل دا ياسنيوره انتي وهو
فهد بضيق :في اي ياماما عالمسا
سميره :في أن إلى حصل دا قله ادب قدام الناس وقله حيا ولما انتي ياختي بتعملي كدا قدام الناس ماتتلحلحي وتجيب حته عيل يخاوي البت ولا انتي مانتش فالحه غير في قله الادب قدام الناس
لمار نزلت دموعها وسابتهم وطلعت شقتها
فهد بعصبيه
في اي ياماما كل مره بتنكدي عليا ليه انتي مش عاوزه تشوفيني سعييد في حياتي ليه ليه كل ماتشوفينا مبسوطين تنكدي علينا هو انا مش ابنك
سميره :ايوا ابني وبحبك وعاوزه اشوفك سعيد مع سهى مش لمار انا مبحبهاش
فهد بعصبيه وصوت عالي
وانا مبحبش غير لمار وبس ومافيش واحده تقدر تاخد مكانها فاهمين محدش يقدر ياخد مكانها لمار روحي
سابهم وطلع ورزع الباب بقوه وراه
محسن :انتي مش هترتاحي غير لما تجيبي أجل الواد منك لله ياشيخه بس انا مش هسيب ابني يضيع بسبب غبائك وبص لسميحه خدي بناتك ومشفش خلقتك في البيت دا تاني
سميره :انت اتجننت يامحسن
صفعه قويه نزلت على خدها أمام الجميع
وتكلم بكل قوه
انا فعلا ابقى مجنون لو سبتك تدمري حياه ابنك عشان خاطر ترضى اختك الزباله اختك فاكره أن إلى معرفتش تعمله زمان مع اخويا هتعرف تعمله دلوقتي مع ابني بس انا مش هسمح بدأ طول مانا عايش
انهارده سمعت كلام ولادك وقاعدتك بس دلوقتي قسما بالله ماهتقعدي فيها ثانيه واحده
مسكها من ايدها وخرجها برا باب الشقه وبكل قوه لماتعرفي مصلحه ولادك فين ابقى تعالى
سامح بابا ماينفعش تطرد ماما كدا
محسن بعصبيه
ينفع طالما مبتفهمش وعاوزه تخرب على ابنها يبقى تاخد على دماغها البيت دا بيتي اقعد فيه إلى انا عاوزه واطرد إلى عاوزه دابيتي والي عايز أمه يتفضل برا معاها إلى تغلط في جوزها يبقى تستاهل إلى يحصلها وبص لسميحه وبناتها
وانتو اطلعو برا وقسما بالله إلى هشوف وشها هنا في بيتي لكون كاسر رجلها براااا
ورزع الباب في وشهم
_________
في شقه لمار وفهد
فهد طلع جرى على مراته لقها نايمه عالسرير وبتبكي بحرقه جرى عليها خدها في حضنه دافن وجه في شعرها
متعيطيش يالمار دموعك بتقتلني
لمار بشهقاته تزداد
هيا ليه بتكرهني يافهد انا والله بحبها زي ماما
فهد؛ ششش اهدي ياروحي اهدي عشان خاطري حقك عليا انا مسح دموعها بقبله حانيه
انا مقدرش على زعلك ياقلبي سامحيني اسف ليكي ياعمري
لمار هديت شويه من لمساته وحضنه الدافي إلى دايما بيراضيها
لمار خلاص يافهد مش زعلانه
فهد؛ حقك عليا يالمار انا اسف
لمار متتاسفش يافهد انت حبيبي مزعلش منك ابدا ياروحي دانا بحمد ربنا إنك ليا ودايما واقف جمبي انا بحبك يافهد
ابتلع باقي كلامها في قبله حنونه وسحبها معه لعالمه الخاص بيهم
بعد شويه نايمه ساكنه حضنه وفواده حاضنها بتملك شديد
نامو الاتنين في حضن بعض
لماراااااااه صرخه قويه خرجت منها تبث فيها قهرتها وجرحها قلبها ينزف ويتألم ألم شديدا تائهه هيا تقسم انها في كابوس وهتصحي منه بس عذرا دا حقيقه
فهد: قومي عشان خاطري انا اسف انا عملت كدا عشان امي هيا الي خلتني اعمل كدا انا بحبك
لمارهيا زقته بكل عنف وحده وبدموع تشق القلوب وصرخت
انت كدااااب واحد خايين اناني عملت فيك اي عشان تغدر بيا كدا ليه تقتلني بايدك وكل دا ليه عشان الخلفه
وبصريخ هستيري
طب مانا مخلفه بنتنا يعني مش عاقر مليش ذنب اني اتاخرت في الحمل تاني
اهلي ملهمش ذنب عاوزين يشوفو ولد ليا زي اخواتي
وانتي كشفتي كتير وجربنا كتير عشان نخلف بس مخلفناش بقالنا ٤ سنين وداخليين على ٥ سنين ومخلفناش عشان كدا انا قررت اني اسمع كلام امي وهخطب عشان اخلف
تسمعه بقلب يعتصر قلب ينزف دم هذا الغبي يظن أن العيب مني انا ازاي وانا معايا بنتي ازاي العيب يبقى مني ازاي
اتكلمت بحرقه
انت واحد متخلف وجاهل لسه عايش في عقليه أن الولد احسن من البنت انت واحد بتسمع كلام اهلك وبس وبالأخص امك امك هيا الي بتمشيك بدماغها هيا الي بتقولك اعمل ايه ومتعملش ايه لأنك ببساطه ملكش شخصيه ولا رأي وجاييب العيب فيا انا ليه مفكرتش بس لحظه أن ممكن يكون العيب منك انت وبعدين دا شي بأيد ربنا بس انت طول مانت ماشي ورا امك مش هنخلص وهدمر حياتنا وهدمر بيتنا لأنك مش راجل و
اااه صفعه قويه نزلت على وجها امسك فكها ونظر لعيونها بعمق وتكلم بقسوه
إلى مش راجل دا هيعرفك ازاي انه ارجل من عيلتك
تنظر له بعيون شديده الاحمرار
وانا بكرهك بكرهك
يتبع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟