القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلطان الصعيد الحلقة العاشرة 10 - نور الشامي

رواية سلطان الصعيد الحلقة العاشرة 10 - نور الشامي

لقراءة باقي حلقات رواية سلطان الصعيد : اضغط هنا

رواية سلطان الصعيد الحلقة العاشرة 10 كاملة مكتوبة للكاتبة نور الشامي 

رواية سلطان الصعيد الحلقة العاشرة 10 - نور الشامي

الفصل الاخير
سلطان الصعيد
انصدمت ملك وركضت بسرعه الي المستشفي وهي تنتفس بصعوبه حتي وصلت الي سلطان ثم تحدثت بحده مردفا: سلطان الحجني
همسه بلهفه: مااالك يا ملك
ملك بحده: سلطان رينااد عايشه ومتفجه مع ماما هي بتضحك علينا كلنا
رماح بلهفه: انتي بتجوولي اي ريناد عايشه
سلطان بحده: انطجي هي فين واي ال بتجوليه دا
قصت ملك اهم كل ما سمعته فجلس سلطان علي الكرسي بصدمه وتحدث رماح مردفا: لع مستحييل
ملك بصراخ: دي الحجيجه ريناد كدابه وكانت بتمثل علينا هي كانت عايزه تجتلك يا سلطان علشان تاخد كل الفلوس والورث
رماح بعصبيه: لع ريناد متعملش اكده مستحيل
سلطان ببرود: مش مهم المهم انها عايشه حتي لو عايزه تحتلني علشان الفلوس انا موافج وهروحلها

القي سلطان كلماته وذعب بسرعه فركضت خلفه ملك وهمسه وايضا رماح اما في شقه عبير طرق سلطان الباب عدت طرقات ففتحت له عبير وتحدثت بتوتر مردفه: اي ال حابك اهنيه تاني
رماح بحده: ريناد فين
عبير بأرتباك: ريناد ميين هي ماتت
سلطان بحده: لع هي اهنيه

قاطعتهم صوت ريناد وهي تتحدث مردفه: انا اهنيه
نظر اليها الجميع وركض رماح اليها وجاء ليحتضنها ولطنه توقف وتحدث مردفا: انتي بجد زي ما ملك جالت عملتي علينا فيلم وكنتي عايزه تجتلي سلطان
نظرت ريناد الي ملك بتوتر وجاءت لتتحدث ولكن فجأه اقترب منها سلطان ووضع المسدس في يديها ثم تحدث بحده مردفا: اجتليني يلا انا موافج اموت علي ايد اختي ومحدش هيحاسبك بحاجه
نظر الجميع اليه بصدمه وتحدثت ملك بلهفه مردفه: لع انت بتجول اي
سلطان بعصبيه: اخرسوا كلكم انا عايز اموت علي يد اختي يلا يا ريناد اجتليني
عبير بحده: فرثتنا يا ريناد اجتليه

رفعت ريناد المسدس بتوتر تجاه سلطان فوقفت ملك امامه بسرعه فتحددثت عبير بغضب مردفه: ابعدي يا ملك
ملك بعصبيه: مستحيل اسمخلكم تجتلوا اخوي

نظر رماح الي رينا ثم وقف امام ملك وتحدث بحده مردفا: علشان تجتلي سلطان لازم تجتليني الاول انا بكرهك يا ريناد اول مره اجولها بس انا فعلا بكرهك وبكره اليوم ال حبيتك فيه بكره انك بنت عمي وبكره كل حاجه فيكي انتي طااالج بالتلاته
ريناج بصدمه: لع يا رماح انا بحبك والله وعملت اكده علشان خاطر ماما وخاطرك و

وفجأه دخلت الشرطي فنظرت ريناد اليهم بصدمه وايضا عبير واخذتهم الشرطي معهم
بعد مرورو ثلاث سنوات جلس يحيي بضيق بجانب رماح وسلطان فتحدث سلطان مردفا: مالك اكده
يحيي بعصبيه: ملك هتجنني هي وبنتها الهبله
سلطان بضحك: هي بنتها لوحدك ما هي بنتك انت كمان
همسه بابتسامه: سلطان حبيبي خد بنتك دي شيلها شويه علشان زهجت وورايا طبيخ

اخذ سلطان الطفله فجاءت ملك وهي تحمل صغيرتها ووضعتها علي يحيي وذهبت فضحك رماح عليهم بشده فتحدث سلطان بضيق: متضحكش اكده فرحك بعد يومين وكلها تسع شهور وتبجي جاعد زينا اكده
يحيي: صحيح يا سلطان مكناش نعرف ان صاحبه ملك وهمسه هتهلي رماح يحبها اكده
رماح بحده: بس بجا احترموا نفسكم
يحيي: تعرفوا احلي حاجه حوصلت اي ... اننا لسه مع بعض بالرغم من كل النشاكل ال حوصلت دي
سلطان بابتسامه: انا مجدرش اعيش من غيركم يا ولاد عمي ...

النهايه

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات