القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نورتي عتمتي الحلقة 17 - رواسي بحرالدين

رواية نورتي عتمتي الحلقة 17 - رواسي بحرالدين

رواية نورتي عتمتي الحلقة 17 - رواسي بحرالدين

لتحميل رواية نورتي عتمتي pdf : اضغط هنا 

رواية نورتي عتمتي الحلقة 17 كاملة مكتوبة - رواسي بحرالدين

تسنيم: يا بنات خشن للدار امي بتكلم رواد يسكر الباب
زهراء : ومن يكون رواد بيش يخش جوا
تسنيم: مش وقته الكلام هذا غير خشن انتن للدار الثانيه شن بيلقنا كلنا هنا
سارة؛ وعلاش انتي قاعده
تسنيم: انا اصغر وحده فيكن يا ماما و كان لايم يفتح الباب بنخش قبله نشوف انوار
و جت افطيمه و رواد و طول افطيمه فنصت فيهن وخشن كلهن للدار الثانيه الا تسنيم قعدت
رواد: قرب للباب و قعد يخبط فيه لعند خرب القفل و انفتح الباب وجا رواد بيخش
افطيمه؛ خليك ياولدي مايصير اتخش
رواد: تحشم
تسنيم: خشت بسرعه لقت انوار ع سريرها .... انوار انوار و قعدت تحرك فيها
افطيمة؛ خشت ورا تسنيم وخذت طاسه لميه من الطاولة و قعدت ترش منها ع وجه انوار
تسنيم: لازم ننقوللها للمستشفي يام
افطيمه: باهي لبسيها
رواد: من فم الباب توا انا نشيلها ياعمتي
تسنيم: مشت ورا الباب خذت العباية و الوشاح وجت تلبس في انوار
افطيمه: ياسارة تعالي
سارة؛ جتها من الدار ... نعم يام شن صار ؟
افطيمه: ساعدي اختك اتركب انوار في السيارة
سارة؛ هي .. وخشت مع تسنيم و حاولن يرفعن انوار بس جسم انوار كان ثاقل عليهم
رواد: يشوف من بعيد و معصب معاش قدر يتحمل و خش للدار .... رفع انوار و طلع بيها للسيارة
افطيمه: حطت جلبابها و مشت مع رواد و هي متحشمه انه رافع كنتها
تسنيم: لبست ع السريع عبايتها و مشت ركبت معاهم
سارة؛ تبي تركب و مش عاجبها يلي صار بس مش حتقدر تمشي و تخلي البنات في الحوش بروحهن لذالك قعدت في الحوش
رواد: طلع بانوار بسرعه لاقرب مستشفي
______________
صقر: مقعمز في سور حوش حياة عمه عبدالرزاق ... اوكي تمام غير ديري بالك ع روحك بس ... راجي اشوي و نعاود عليك حس الباب الخارجي يخبط... ومشي فتحه
سليمان: الحق ياصقر
صقر: شن فيه ياعمي سليمان
سليمان:اهلك لهم ساعات يدورو فيك و يرنوا عليك مرتك انوار مغمي عليها
صقر: من امتي ؟؟ و شاف تلفونه لقي هلبا مكالمات فائته من عيلته
سليمان: قتلي بنتي زهراء رفعها صاحبك رواد لمستشفي ****
صقر: تمام صحيتي اني لاحقها ...، وطلع صقر و هو مترفز و معصب
_______________
سارة: في الحوش راقيتلها من يلي صار و تفكر في رواد و تصرفاته مع انوار حست انه يحبها او واضح الخوف في عيونه عليها بس تكذب في الشعور و تقنع في روحها بشي ثاني
زهراء: كلمت بويا و قالي خبر صقر
سارة: تمام
وصال: انا خلاص بنروح ياسارة بالك تبي شي
سارة؛ لا سلامتك بس وصحيتي
وصال: سلمك و هي مع السلامه والف لاباس عليها
سارة: بدون نية .... ماتشوفي باس
و سرعان ماروحن لبنته من الحوش و قعدت سارة و معاها زهراء فقط و القصة انتشرت في الحي و الكل يحكي كيف رواد رفع انوار وراجلها ضني وين مختفي
______________
صقر: وصل للمستشفي بسرعه نزل من السيارة ركب الدروج و خش ... و يشوف كيف رواد رافع انوار و ماشي بيها
رواد؛ حط انوار ع السرير و دخلنها الممرضات للحجره
صقر: جا لرواد.... ها شن صاير
رواد: صقر انت هنا
صقر:خبرني شن صاير معاها
رواد: جيت بنعزيكم عمتي فطيمه قتلي الدار مقفوله عليها كسرت الباب لقنها البنات مغمي عليها و جبتها للمستشفي كيف وصلت تاخرت في الطريق
صقر: تمام ماقصرت خليني نخش نشوفها و مشي بيخش للحجره الممرضات ما خلنه
افطيمه: بعصبيه ... صقر
صقر: نعم يام
افطيمه: فهمني انت شن صايرلك ؟؟ شن الاهمال هذا يلي نازل عليك
صقر:- مش وقته الكلام هذا يام
رواد: استغل الفرصة و مشي عنهم رفع تلفونه و اتصل ببنت
البنت: نعم رواد
رواد: شن انا ندفعلك ع الفاضي
البنت: شن صاير
رواد: مش قتلك لهي صقر
البنت: توا كان معايا غير صار شي قالي اشوي و نتصل بيك وشن تحسابني 24 س فاضية حتي نا عندي حوش و زوج يخش و يطلع
رواد: صقر توا في المستشفي يا خانم دبري اي حل و خليه يطلع
البنت ؛ باهي باه توا نتصل بيه غير سكر انت
رواد: هي باي و سكر منها
وماقعدوش حتي اشوي و رن تلفون صقر
صقر:حاظر حاظر اني جايك ... و خش يبي يشوف انوار
الممرضة؛ توا جت الدكتوره شافتها البنت عندها هبوط حاد الباين امهمله صحتها و ماكلتها ضربنالها تغذيه و فيه كم حاجة ناقصه جيبهن ليها
صقر: حاظر هي
رواد: قرب من صقر ها شن صاير
صقر: طلبت مني كم حاجة نجيبهن و المشكله في شي صايرلي
رواد: هات توا نجيبهن انا و انت عدي شوف مشكلتك وتعال بسرعه
صقر: والله ينشد بيك الظهر ياصاحبي عيلتي في امانتك و طلع

"سمعتوا شن اسمعت يابنات شن يلي ذاهب عقل صقر هكي لدرجه يخلي انوار مريضة و عيلته بروحهم و يطلع 😮" ماعلينا توا نعرفوا
_رواد: مشي صرف الوصفه و جاب الدواء و الاباري لانوار و عطاهن للممرضة
تسنيم:كانت في الحجره بجنب انوار ... صقر وين
رواد: قال صايرله مشكله طلع
تسنيم: لا زودها راه
افطيمه: صدقتي يابنتي مرته مريضة و يطلع ويسيبها عقله وين هذا اين مشكله يلي تخليك اتسيب مرتك ؟
رواد: اني معاكم ياعمتي علاش العصبيه هذي
افطيمه: مهما كان ياولدي المرة مرته هو انت مش ملزوم بيها كثر خيرك انك جبتها للمستشفى
___________
صقر: مدرس بالسيارة قدام الباب بعت رسالة شنو نخش ؟؟
البنت: لالا راجي لعند يطلع
صقر: تمام و قعد يراجي لعند طلع راجلها
البنت؛ تقدر تجي بس من الباب الوراني
صقر: تمام و لف بالسيارة ودرسها بعيد اشوي و نزل للحوش خبط مرتين و فتحت
البنت: صقر و دموعها ينزلوا
صقر:هدى شن فيك
هدى : عاود ضربني 💔
(عرفتوا من تكون البنت 😮😳نفسها حبيبته السابقه هذا رواد عرف يلعبها صح و طلع مش ساهل والله 🤦‍♀️)
صقر: وربي الا مانكسر يده الواطي هذا و جا بيطلع
هدى : شدت يده لا ياصقر في النهاية هذا زوجي 😞💔 و قعدت تبكي
صقر: هدى اس اس خلاص 😰
هدى: قربت من صقر و حظناته
صقر: قعد يشوفلها كيف حاظنته و تبكي
هدى: امتي ياصقر حطلقها و تتزوجني تعبت ياصقر تعبت
صقر؛ توا خلينا نخشوا جوا توا حد يشوفنا و حولها عنه و خشوا للحوش و سكر الباب
هدى: مسحت دموعها جاوب ولا بتهرب من الاجابه ياصقر ؟
صقر: مش عارف ياهدى انوار بنت كويسه و الفترة هذي هي متحمله هلبا لدرجه اليوم اغمي عليها و شالوها للمستشفي مانقدرش نكسرها هكي
هدى: يعني هاماتك هلبا هي ؟
صقر: مش هكي بس
هدى: شنو به ؟؟؟ حبيتها اعترف حبيتها و نسيتني صح ؟
صقر: قعد يذكر وقت جا بيلمس انوار و اعترفلها انه حبها 
هدى: جاوب ياصقر جاوب نسيتني و حبيتها ولا وانا يلي كل يوم نطلب في الطلاق عشان خاطرك
صقر؛ هدى اسكتي ، لو نحبها ماكنتش توا معاك ومخليها في المستشفى انا نحبك انتي بس انتي اول حب و اخر حب و مستحيل نسيبك تفهمي
هدى: به طلقها
صقر: مش توا
هدى: به امتي فهمني لعند رجب "زوجها" يقتلني و تتريحوا عليا و لا شنو
صقر: كانك راجل يمد يده عليك
هدى : تي شن تقول انت يوميا يضرب فيا و نخبر فيك و نشكيلك وانت ولا هامك ياصقر ودموعها قعدوا ينزلوا
صقر: شن تبيني ندير ياهدى كل ما بنضربه ولا بنقرب عليه انتي تمنعني فهميني كيف نتصرف ؟
هدى؛ ماعندي مانفهمك انا كل يوم نحارب عشانك و نطلب في الطلاق طلق مرتك انت و صدقني نهرب حتي معاك
صقر: ساهل ساهل توا خليني نرد للمستشفي و بعدها حنتصل بيك و نخبرك
هدى: قربت منه و شدت القميص متاعه باصابعه و بصوت رومانسي و نظرات بريئة حبيبي انت مش حتسيبني صح
صقر:-توتر مشاعره متلخبطه بين حبه الاول و مشاعره مع انوار 😪💔...
هدى: رفعت يديها و حطتهم ع لحيته ... جاوب
صقر؛ مستحيل نسيبك ياروحي و حط يده ع خدها و باسها ع راسها
________________
رواد:قعمزي ياعمتي توا تتعبي حتي انتي
افطيمه: قلبي شادني ياولدي انوار مزال ماناضت و صقر من وفاة عمه وهو تقول مش ولدي نفسه
رواد: مسك يدها و حط يده الثانيه ع كتفها و جابها و قعمزها ع الكرسي ،،، تريحي ياعمتي و صدقيني صقر متاثره اشوي بالوفاة بس عاد مسكين يعتبر فيه كيف بوه قدري وضعه
افطيمه: بس عيب ياولدي يخلي مرته ملوحه و يطلع
رواد: هو خلاكم لانه مطمن اني معاكم
افطيمه: حتي لو نعتبروا فيك زي ولدنا و اكثر يارواد في النهاية لا تسنيم اختك ولا انوار مرتك يلي يخلينا و يمشي 💔
رواد: كلامك حق ياعمتي و اليوم توا نحكي معاه صقر و نفهمه انه تصرفه غلط خليني توا نشوف الدكتورة شن قالت ع انوار و نجي
افطيمه: تمام ياولدي تعبنا
رواد: تعبكم راحه ... وناض شاف تسنيم مقعمزه مع انوار و انوار بدت توعى ... دق الباب و خش ..
تسنيم: صقر ماجاش ؟
رواد: لا . شن وضعها توا
تسنيم: بدت توعى اشوي اشوي بس الممرضة قالت هبوط حاد ولازم عناية
رواد: بحسره ... اصلا ضاعفه عن قبل
تسنيم: وانتي من وين تعرفها !
رواد: تلبك .... لا قبل شايفها مرة كانت مليانه اكثر من هكي ... التغذيه قريب بتكمل نعدي نكلم الممرضة و انتي نوضي شوفي عمتي الباين تعبانه اشوي
تسنيم: امي خيرها؟؟؟
رواد: ماني عارف وضعها ماعجبني قلت نخش نكلمك اطلعي شوفيها مقعمزه برا ... و طلع قدامها... و اشوي و طلعت تسنيم ... و اول ماشافها طلعت عاود للحجره
انوار : كانت نص واعيه
رواد: جا قعمز جنبها ومسك يدها ...... مش عارف وين عقلي يوم فرطت بيك وخليتك لانسان مش مهتم بيك ...و وحط يده ع راسها بس صدقيني حندير اي شي يردك ليا ...
انوار؛- صقر .. و فتحت عيونها اشوي اشوي
رواد: عصب وقت قالت صقر
انوار : فتحت عيونها كويس و شافت رواد رعشت مع بعضها و جت بتقعمز
رواد؛نزل يده من راسها و طلق يده الثانيه من يدها
انوار :وين انا و انت شن ادير هنا
رواد: خليك راقده ماتخافي مش حنضرك بشي
انوار : دموعها نزلوا ....صقر وين وانت ويش ادير معايا هنا و جت بتصبي؟
رواد: حط يده ع كتفها ورد بيها و بصوت عالي .... انوار لا حركات عويل اصغار خليك ع السرير و توا تجي الممرضة انتي كنتي فاقده وعيك و صقر مهناش و نا جبتك مع عمتي و تسنيم للمستشفي
انوار : ومن قالك تجيبني فهمني
رواد: مش وقته الكلام هذا ...
و جت الممرضة
رواد: اهو جت الممرضة انا طالع و توا تجيك تسنيم .... و طلع رواد من الحجره و رفع تلفونه لقى رسالة من هدى ليها 4 دقايق "معاش قدرت نشده اكثر راه طلع مني و اكيده جاي للمستشفي "
بعتلها تمام و مشي شور تسنيم و افطيمه
افطيمه؛ وين كنت يارواد
رواد:- كلمت الممرضة و مشيت للحمام "يكرم القارئ" ياعمتي
تسنيم: خليني نتصل بصقر ايجي حتي امي وضعها مش تمام
رواد؛-كان خشيتي عاينتي ياعمتي
تسنيم: ليا ساعه نقنع فيها ماتبيش تسمع
افطيمه: مافيه شي والله غير انفجعت ع انوار بس
رواد: تسنيم اكيده انوار جتها الممرضة عدي امعاها ونا قاعد مع عمتي
تسنيم: تمام ...
افطيمه: حتي انا نبي نخش نشوفها
تسنيم: باهي تعالي معايا ...
________________
و بعد دقايق وصل صقر ورقي لمكان يلي فيه انوار لقي رواد مقعمز قدام
صقر:وين امي و البنات يارواد ؟
رواد: جوا في الحجره
صقر؛ صحيتي ماقصرت والله
رواد: ولا يهمك ونا مروح توا تبي شي
صقر؛ يلي درته مش اشوي يابرو
رواد: واجبي و طلع ....
صقر: خش جوا للحجره لقى انوار مقعمزه و معاها امه و تسنيم
انوار؛- رفعت عيونها و شافت صقر و كانه شي تمزق جوا منها
صقر: السلام عليكم
تسنيم: واخيرا جا صقى
افطيمه: وعليكم السلام باهي يلي طاب خاطرك و جيت 😏
صقر:- شن وضعك توا
انوار؛ ماردتش عليه ... تسنيم شوفي الدكتوره نروحوا ولا فيه شي
صقر؛ تلاقيت معاها قبل لانخشلك و عطوك خروج
انوار؛تسنيم اسنديني
تسنيم: هي وشدت فيها
صقر: انحرج لانه انوار مابتش تشوفله ولا ترد عليه ... و نزلوا مع بعض و ركبوا في السيارة ركب افطيمه من قدام و انوار و تسنيم من ورا و طويل الطريق انوار متكيه ع تسنيم تعبانه و صقر يشوفلهت في لمرايا و ضميره يانب فيه ع يلي دايره فيها و افطيمه نفس الشي طول الطريق تعارك في صقر ع اهماله
وصلوا للحوش و خشن البنات و صقر لقن سارة و زهراء مطيبات العشاء
قعمزن تعشن مع بعض
انوار ماكانتش عندها نيه خذت ذوقات ع راس الكشيك عشان خاطر عمتها بس و خشت لدارها
ام صقر تعشي في المربوعه
غسلن البنات لماعين و روحت زهراء خشن اطمن ع انوار و طلعن لدارهن
انوار؛ طلعت شربت اميه وحطت فيها سكر عشان ماتبيش تهبط و خشت دوشت و لبست روب ازرق و خشت في فراشها
مع الساعه 12:30 خش صقر لقاها في لفراش ماسكه لكتاب وتقرا
صقر؛مزال مارقديش ؟
انوار: ماجاني نوم
صقر: كلا انا تعبان و بنرقد
انوار :به عطيني تلفونك اشوي نبي نرن ع امي
صقر:- وتلفونك وين ؟و تالي علاش بترني عليها ؟
انوار: تلفوني رايح
صقر: كيف 😕😳
انوار : لو كنت تتصل بيا ولا تساال عني راك علمت
صقر: انوار مش وقته الموضوع هذا
انوار : ماتخافش مش حنفتح معاك اي موضوع لانه النقاش ماينفعش معاك دير يلي يعجبك
صقر:- علاش تعاملي فيا هكي ؟
انوار : باي حق تحسابني ع معاملتي ناسي معاملتك معايا ؟؟ و خذت قفطان من الدولاب و طلعت من الدار كان فيه كيف المامر يدخل ع الحمام " اكرمكم الله" متاع الدار يلي هم فيها
علقت الروب و لبست القفطان و طلعت لدار البنات
صقر: خلاها ع راحتها
انوار : تسنيم ممكن تلفونك اشوي
تسنيم: حاظر هي
و خذت انوار تلفون تسنيم ورنت ع شيماء صاحبتها هدرزت معاها اشوي و قعدت تسال ع امها و حناها و بوها مسكينه تبي تحس بشويه حنيه 😔💔
صقر: بعد طولت انوار و ماجت طلع بيشوفها وين خش للمطبخ ما لقاها مشي لدار البنات لقاها مقعمزه مع تسنيم
صقر: انوار تعالي
انوار؛- هي تصبحي ع خير سومه
تسنيم: تلاقي الخير ودير باالك ع صحتك حسيتي بشي خبرينا
انوار: نشاءالله .. و طلعت و مشت طول للدار و خشت لفراشها
صقر: لحقها انتي خيرك ؟؟ و نكلم فيك ماتببش تردي و تمشي للدار هكي ؟
انوار: و يعني
صقر:- جا قرب منها و مسكها من مرفقها يلي يشوفك مايقولش انبدري مريضة في المستشفي ولا كتتي تمثلي ؟؟
انوار: اطلق يدي ياصقر و دموعها عبن عيونها
صقر: اول ماشاف دموعها طلق يدها و طلع من الدار و مشي للمربوعة
انوار:- مسحت لدموع و قوت نفسها و ماباتش تبكي و خشت فراشها و ورقدت 😴
اما صقر طول الوقت قلبه و عقله محتارين بين نارين انوار و هدى 🔥 و مش عارف من يختار بالضبط و قلبه من يحب بالضبط؟
______________
رواد؛اول ما طلع من المستشفي عدي لصاحبه.... ها شن صار انحل
زكريا: معقولة تسال في سوال هكي
رواد: تي انت زيكو مايخفى عنك شي اهم شي كل شي موجود صح
زكريا: كل شي موجود من صور من رسائل مافيش شي انحذف
رواد: وهذا يلي نبيه ... وطلع فلوس
زكريا: عيب رواد نحن صحاب مش حناخذ منك شي
رواد: لو مش صحاب ماكنت وثقت فيك و جبتلك تلفون المدام امسك امسك من حقك و حطله لفلوس في جيبه
زكريا: مدله التلفون
رواد: هي هانيه
زكريا: نشاءالله
و روح رواد للحوش و طول الليل و هو سهران ع تلفون انوار و ع صورها و يفكر في الخطوه الجايه شن حيدير عشان ايرد بانوار له
________________
و مر اليوم هذا
و في الصباح اليوم الثاني ؛-
صقر: ناض بدري غسل و توضي و صلى و خش الدار لقى انوار راقده قعد يشوفلها كيف راقده ببراءه و حط يده ع قلبه مهما كان الانسان ملعوب بعقله في ضمير يصحيه .. خذا صقر شن محتاج من الدار و طلع
اما البنات ناضن بعد وقت دارن الفطور مع بعض و قعمزن يفطرن
______________
في المحكمه:-
صقر: شن صار ياعمي
صلاح: كل شي تمام ياولدي ناقصنا توقعيك بس
صقر؛ يعني كل شي مشي هكي بسهولة ؟
المحامي : الوصيه واضحه و بشهادة عمك صلاح و الدكتور و الممرض يلي مناوبين كل الاملاك متاع المرحوم قعدن باسمك انت الا المرتب خلاص حيتم ايقافه
صقر: تمام
صلاح:- المرحوم كان حاط ثقه فيك حافظ ع املاكه كويس
صقر: ماتوصي حريص ياعمي و وقع صقر و خذا الاوراق
المحامي:هكي كل شي تمام
صقر: صحيت ياعمي صلاح وخلاص شوف باقي اجراءات الارض و هي ليك بدون باقي المبلغ
صلاح: بارك الله فيك ياولدي ماقصرت
صقر: في الجميع و طلع و هو مش مصدق يلي صار الحوش و الاراضي و المحلات كلهن قعدن باسمه هو ؟ يعني حياته توا تغيرت مش راجل فقير لصاحب رزق ؟ ركب في السيارة و دموع الفرح في عيونه و مشى شور المقبره 💔
قعمز قدام قبر عمه عبدالرزاق و قعد يبكي و يشكر فيه ع نعمته و يعطي فيه في وعود انه حينمي رزقه و يحافظ عليه 
و طلع من المقبره و مشي شور البيت لقى خواته و انوار و امه مقعمزين في الدار و يهدرزن
صقر : نوضن ضمن الحوش حنطلعوا منه
افطيمه: ... يتبع

زعما صقر بيحافظ ع الرزق يلي جاه او لا ؟؟ و رواد شن الخطوه الجايه له في مخططه و هل حيجيب انوار لصفه او لا ؟ و هدى قدرت ترجع صقر ليها بس هل حتقدر تفرق بينه و بين انوار ؟؟
رأيكم في الحلقة و متابعه للايميل الشخصي

و الروايه في حلقاتها الاخيره 🔥 " تحياتي رواسي بحرالدين"

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟