القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المحامي خفايا القدر الحلقة الأولى 1 كاملة مكتوبة

رواية المحامي خفايا القدر الحلقة الأولى 1 كاملة مكتوبة

رواية المحامي خفايا القدر الحلقة الأولى 1 كاملة مكتوبة

قاعد بمكتبي ونرتب ف أوراقي .. سبحان الله الوقت قداش يمر بسرعه .. مسرع فاتو 8 شهور علي وفاة جبران .
جبران اه ياصاحبي رحمه الله عليك رحمه واسعه كنت نعم الناس وعز التريس والله .
شديت الاوراق في يدي حطيتهم بالظرف وف عقلي شي واحد :-
زعما شن نهاية هاللعبه اللي لعبتها ياجبران .
تنهدت بقووه ورجع بيا الوقت قبل 8 شهور وبالتحديد يوم الخميس الساعه 9 بالليل :-
خشيت عليه كان متمدد بفراشه والتعب واضح عليه سبحان الله المرض قداش يهد الانسان هد.
تنحنحت باش نلفت انتباهه لان واضح كان شارد:-
السلام عليكم.
جبران بأبتسامه :-
وعليكم السلام ورحمه الله ..خيري.
قربت منه وقعدت ع الكرسي :-
كيف حالك ياخوي جبران اليوم .
جبران بأبتسامه :-
بلغت التراقى ياخوى خيري ..بديت نشوف فيها قدامي ونحس بيها عند راسي.
خيري :-
ربي.يطول ف عمرك خوي جبران علاش تحكي هكي مافيك كان الخير والهني وعكه وتمر.
جبران برضا ف نفسه :-
لكل أجل كتاب .. ومانطلب كان نقابل وجه الكريم وهو راضي عني
خيري :-
خير خير ان شاء الله ياخوي.
جبران :-
المهم ..اكيد عارف ليش طلبتك .
خيري بتنهيده :-
من يوم ماكلفتني بهالمهمه وانا كرهت اليوم اللي اخترت نكون فيه محامي ونشتغل ف المحاماه.
جبران بابتسامه :-
المهم ماتكرهنيش انا بس... وصيتي أمانه في رقبتك ياخيري ليوم نلاقيك عند ربي ..تنفذها زي ماهيا وف الوقت المحدد ومن غير اي تغيير ولانقصان.
خيري :-
زيد راجع روحك ياجبران انت راجل عارف ربي كويس وربيت اولادك احسن تربيه مايصير تظلمهم وتعاقبهم بشي خلقه ربي فيهم .. انت هكي تهدم ف مستقبلهم بوصيتك هذه حكم شرع ربي وخلي الورث يتقسم بما حكم الشرع ومن غير ماتظلم حد والله حرام .
جبران بتنهيده :-
الكلام اللي تقول فيه كله عارفه ..وانا مش رح نخالف شرع ربي انا بنجنبهم شي لو طاحو فيه رح ينهدم مستقبلهم .
خيري ف محاوله اخيره :-
ياخوى جبران استهدى بالله ..خلي كل واحد يختار حياته كيف بيعيشها ..شوف بوك اختار يقسم الرزق بينك وبين خوتك ع حياة عينه وخلى لكل واحد منكم حريه التصرف ف ماله .
جبران بشرود وحزن :-
انت مش عارف شي ياخيري .. انا مربوط بالماضي وعهد قطعته من زمان ومالحقت نحققه وبهالوصيه ولادي مجبورين يكملو اللي بديته .
خيري :-
رغم ان مش فاهم شي من اللي تقول فيه ..بس انا حبيت نوضحلك مخاطر الشي اللي انت بديره مش اكثر .
جبران :-
صدقني انا حسبتها كويس ..وربي ان شاء الله مايضيعلي تعب اهم شي التزم باللي وصيتك عليه بالحرف وف الوقت اللي قتلك عليه .
.
.

رتبت الاوراق وحطيتهم بالشنطه ...شوي وخبط الباب وخشت سناء زوجتي.
سناء :-
السلام عليكم .
خيري :-
وعليكم السلام ..خشي
سناء :-
جبتلك قهوتك بأعتبارك تبيش تطلع وتقعد معانا .
خيري وهو شاد الفنجان بيده :-
نحس ف راسي بينفجر جت ف وقتها القهوه ..يسلموو ايدياتك.
سناء قعمزت قدامه ع الكرسي :-
سلامه راسك شن في .
خيري :-
وف غيرها ..وصيه جبران ربي يرحمه تعرفي من يوم ماكلفني بيها وانا راسي نحس فيه دايخ منها.
سناء:-
ربي يرحمه ويغفرله ... امتي بتفتحها .
خيري بتنهيده :-
بعد أسبوع ..لعند توصل بنت واحد من اصحابه هكي شرطه.
سناء:-
قصدك حاط شروط اخرى .
خيري :-
تي الشروط بروحها اغرب من الوصيه ..شارط ان رناد بنت صاحبه فخرى .. و العارف خو مسعود صاحبه .
سناء :-
قصدك هذوم مذكورين ف الوصيه .
خيري :-
ايه ومخليلهم اوراق لازم يستلموها قبل ماتنفتح الوصيه .
.
.

بمكان تاني وتحديدا ف حوش المرحوم فخرى :-
" طبعا فخرى يسكن ف سرت يعني ف مسافه لا بأس بيها بين المنطقه الوسطى والغربيه ".
رناد تجهز ف ملابسها وتحط فيهم ف شنطه صغيره .
خبط الباب وخشت عواطف امها.
عواطف :-
شنو ماما وتيتي شنطتك .
رناد :-
ايه تو كيف كملت .
قعمزت بجنبها امها:-
خيرك وجهك متغير من يوم مااتصل بيك المحامي وقالك لازم تمشي لحوش الحاج جبران ربي يرحمه .
رناد :-
كابره عليا المشيه ياماما..انتي عارفه قداش نحب بابا جبران ربي يرحمه هو اللي رباني وكبرني وصرف عليا من وقت وانا صغيره ومن وقت ماوصاه عليا بابا ربي يرحمه..مصعاب عليا نمشي لحوشه وانا مانعرف حد غير خالتي صفيه اللي شفتها بس ف ايام الوفاه .
عواطف :-
باهي يابنتي شن بديري ..اكيد ف شي مهم مادام المحامي طلبك بري شوفي شن يبو وتعالي وخلاص .
رناد بتنهيده :-
ان شاء الله خير وخلاص..خالي مفتاح بيرفعني صح .
عواطف :-
ايه ووقت لما تكملي امورك وبتروحي هو يروح بيك .
رناد :-
ان شاء الله خير وخلاص.
ستوب :-
اكيد عرفتو انا من بس خلي نزيد نعرفكم عليا .
انا رناد فخرى حسين ..عمري 27 سنه ..بابا توفى ف الحرب من حوالي عشرين سنه ..ومن وقت وفاته يعني من عمري حوالي 7 سنوات وبابا جبران تكفل بيا وبتربيتي وبكل تكاليف تعليمي واحتياجاتي لدرجة تعودت نقوله بابا وحتي الناس اللي تعرفني يعرفو هالشي لدرجه ينادو فيا رناد بنت جبران .
طبعا انا لغايه عمرى 12 سنه كنت عايشه مع ماما برواحنا ..لعند بيوم طلعت قصه ليها زمان طويل وطفت ع السطح ورح تعرفوها ف الحلقات الجايه .ومن هذاك الوقت تحولنا وبدينا نسكنو عند خالي مفتاح .
خالي مفتاح متزوج أبله عبير انسانه طيوبه هلبا وحنونه عليا وع مامتي .
خالي مفتاح عنده زوز بنات وولد .
بناته هما :-
حنين الكبيره متزوجه من 3 سنوات وعندها ولد وحيد يزن .
وحنان اصغر مني عمرها 22 سنه ومازال تقرا ف السنه الاخيره ف الجامعه .
أما ولده :-
رواد :-
اكبر مني بسنه وخريج من كليه الفنون والاعلام ويشتغل محاضر ف الكليه .
عواطف :-
كان كملتي خلي ننزلو نتغدو ..عبير اكيد تستني فينا .
رناد :-
باهي اسبقيني اهو تو نلحقك ..خلي نشوف حنونه روحت والا لا .
عواطف :-
باهي تمام امالا هيا .
نزلت عواطف ..ومشت رناد لدار حنان خبطت الباب وخشت لقتها تصلي ف الظهر قعمزت تستني فيها ع الكرسي.
حنان بعد ماسلمت من الصلاه :-
رنو ..عمرك طويل كيف بنجيك ف دارك .
رناد :-
ربي يتقبل منك ..شن جوك اليوم وجو الكليه.
حنان وهيا تسلب ف ملايه الصلاه :-
ملل كالعاده ...المهم توا تعالي خلي ننزلو ناكلو جعانه بنموت وبعدها نديرو قهوه ونهدرزو.
رناد :-
احلي مافيك ضاربه الدنيا ف حيط وتفكرى بس ف الاكل .
حنان شدتها من يدها وطلعت هيا وياها:-
مانسمعش فيك ياماما.. تعرفيني لما نكون جعانه يصيبني الطرش المؤقت.
حست بخبطه ع راسها وكانت من رواد خوها بالمذكره :-
طول عمرك مفجوعه .. تعلمي تكوني انثي الهم عام تاني معاش تباني من التكركيب شوفي الناس السمبتيك قدامك.
حنان تدلك ف مكان الضربه بيدها:-
طيح سعدك رواد خوي .. انا عاجبتني نفسي هكي وجوي مليح وخلي نتكركب جيب مجهر باش تشوفني وطلعت لسانه تغيض فيه :-
حتي كان سمينه..ذهب اصلي وقنينه .
هيا هيا رناد فكيني من النفسيات اللي تسد النفس .
رواد وهو راكب :-
ع اساس ف شي يخلي نفسك تنسد انتي اقسم بالله كان نزيد نعطلك شوي تاكليني وانا واقف.
وهكي نزلت رناد والتمو ع السفره هيا وعيال خالها وقعدو يتغدو.
.
.

بمكان تاني وف حوش تاني تحديدا عند حوش العارف :-
كان قاعد بالصاله وقاعده بجنبه سميره زوجته .
سميره :-
ماقالكش المحامي متع الحاج جبران شن يبي منك.
العارف :-
والله ماني عارف ياسميره ..قال ف موضوع موصيه عليه الحاج الله يرحمه وخلاص.
سميره :-
ان شاء الله خير ..امتي ناوي تمشي انت
العارف :-
ع الاغلب غدوه ..الطريق تبي وقت قريب 3 ساعات مع الزحمه مسافه بين رقدالين وطرابلس .
سميره :-
ع خير ان شاء الله .
العارف :-
وين ملاك امالا ماقابلتش اليوم.
سميره :-
اكيد قاعده مع البنات ماك تعرفهم مايفارقوس بعض ديمه راسهم ف راس بعضهم .
العارف :-
ربي يخليهم لبعض ان شاء الله .
ف دار زهور :-
اسمعو وحده منكم تقنع بابا نبي نمشي لعرس صاحبتي بالله عليكم .
زهيره :-
عليك وع ملاك ..بابا يرفضلهاش طلب .
ملاك :-
حرام عليك بدفيلي الموضوع تبيني نكلم عمي والله نتحشم .
زهيره :-
ماصح خليقتك تتحشمي عينك ع اساس جايك جديد مش متربيه ع يده من وقت فرخه .
زهور :-
ماهو كان مش ملاك ..معناتها زبيده بتكلمه .
زبيده :-
ف عينكم تعرفوها انا لابنمشي ولا شي ..اللي تبي تمشي ..تكلم بوها بروحها ترا.
زهور :-
خزي عليك عمرك ماديري خير ف جياتك الهم .
ستوب :-
اكيد عرفتو انا من :-
اسمي ملاك مسعود عطيه ...عمرى 24 سنه .
بابا توفي من حوالي 20 سنه ف الحرب ..وعشت مع ماما وتحت رعايه عمامي كل مره واحد لعند وصل عمري 10 سنين وبعدها ماما توفت بالورم حاشاكم وهكي انتقلت رسميا للسكنه عند عمامي وياما شفت وعشت .
لعند وصل عمرى 16 سنه روح عمي مسعود من السفر وخذاني استقريت عنده وهالاستقرار كان من جميع النواحي نفسيا وعاطفيا وجسديا وكل شي
ومرت السنوات وحاليا متخرجه من الطب تخصص أسنان من حوالي سنه ونص .
بنات عمي اكبرهم زبيده عمرها 26 وبعدها زهور عمرها 25 واخيرا زهيره عمرها 23 .
طبعا حلمي من الاول كان نقرأ طب وقررت نحقق هالحلم ..والحمدالله عمي وعيلته دعموني هلبا لدرجه عمي مسكين يرفع فيا ويجيب لجامعه الطب ف طرابلس وعمره ماشكي من هالشي ولا حسسني اني مثقله عليه .
#الحاضر :-
زبيده :-
هيا تعالو خلي نمشو نتغدو ..وبعدها افتحو الموضوع مع بابا وانا رح نسهل عليكم ونقوله البنات يبوك ف موضوع.
زهور :-
لا ياشيخه . شن هالخدمه الانسانيه اللي بتقدميها قصدك بتحطينا ف وجه المدفع وبتشمعي الخيط .
زهيره :-
اختي زبيده جو غسان سلامه متع دفان الطواجين فوتيه مانبوكش لا تفتحي ولا تسكري اكرمينا بسكاتك بس.
زبيده "-
انا درت اللي عليا ..ملحو معناتها ملوكه هيا نمشو نتغدو خليهم يقلعو شوكهم بايدهم .
ملاك :-
هههه حرام عليك..خلاص ماتزعلو انا رح نحكيلكم مع عمي تو بعد الغدي نفتلك الجو نديرله قهوه وحركات ونقعد معاه ونكلمه .
زهيره :-
تي وربي احلي بنت عم ف الدنيا ..ربي مايحرمنا منك ياملاك اسم ع مسمي .
زبيده :-
نفاق ..نفاق ..نفاق ماهذا انخنقت انا طالعه .
زهور :-
ننننن .. تصدقهاش ياملاك انتي تعرفينا قداش نحبوك صح
ملاك بابتسامه :-
نعرف والله ..اوخياتي انتم هيا خلى نمشو احسن يفصل عمي ومايصيرش من الموضوع بكل.
.
.



بمكان تاني وتحديدا بمكتب حمزه :-

كان قاعد ع اعصابه بالمكتب ويستني ف سامر امتي يجي.
خبط الباب وخش سامر يلهث داهش ..شافله حمزه من تحت وبغضب.
سامر بسرعه :-
اسف اسف حقك عليا ياكبير مش بقصدي نتأخر .
حمزه وقف وخذي مفتاح السياره :-
اخرلك مره هذه ..هيا بالك سقدني بسرعه.
نزل حمزه ووراه سامر وكان حمزه قايم فونه وحكي.مع المحامي وقاله انه جايه ف الطريق.
سامر بملل :-
اووف ياحمزه مش كان فكيتني من هالجو كله خير..قصدي انت طول عمرك تفهم ف موضوع الاداره وماسك الشغل من وقت بوي كان حي ليش هالتشحطيط والمحامي والصداع.
حمزه بهدوء:-
فوق مامتأخر وتتأفف تاني ..تعالى وراي وفكني من دوتك خيرلك.
سامر :-
ياالهي البركان الهائج سينفجر.. معليشي خوي حبيبي نبي نمشي ف سيارتي نخاف نمشي معاك تهبكها بيا ف بعض التراكين وشبابي يضيع هدر.
حمزه شافله بغضب ..سامر ابتسم بغيض "-
خيتيسلمه خوي البارود نوع خط ولوح وحق ربي نمشي وراك طول هيا اركب واهو بنمشي وراك.
ركب حمزه ف سيارته ..وركب وراه سامر ف سيارته حتي هو وساق .
ف الطريق رن فون سامر ..قامه شاف المتصل :-
يادي النيله ...هو النهار باين اسود من اوله صبرني يارب.
سامر :-
الو روحي.
هديل :-
سامر خيرك ماتردش عليا ..شوف كم مكالمه متصله بيك مش اول مره الجو هذا اديره معاي.
سامر :-
بسم الله ..شكله اليوم العالمي للبراكين اللي هذا يتفجر ف لحظه .
هديل :-
تتهزأ اخرى ..ماهو الحق في اللي نتصل وندور.
سامر وهو يمسح ف وجهه :-
صبرني يارب...اسف ياعمري حقك عليا بس والله كنت مشغول ورحمه بوي .
هديل بتنهيده :-
شن صار معاك باهي
سامر باستعباط :-
في شني .
هديل :-
ماصحك شن ف شني..ف موضوع الزواج.
سامر :-
وسعي بالك معاي شوي ياهديل ..ماعندي وين طاير منك راهو ..خلي بس ينحل موضوع الورث اصبري للاسبوع الجاي وحاضر.
هديل :-
سامر مش ملاحظه انك قاعد تتحجج هلبا ..المره الاولى موضوع عمي جبران اللي مش عارفه علاش كان يماطل ف الموضوع تقول عليا مش بنت خوه ..وتو طلعتلي انت بموال الوصيه والورث.
سامر :-
باهي شن بندير ياقلبي..هكي وصيه عمك حكمت وممنوع علينا نتصرفي اي تصرف ف حياتنا الشخصيه قبل ماتنفتح الوصيه وراس حبي اصبري عشان خاطري .
هديل :-
اهو صابره ومش عارفه نهايه هالصبر شن بتكون.
سامر :-
كل خير ان شاء الله .. غير انتي اصبري بس وماعاد تنقي ..نهار اسود ياهديل اقسم بربي قريب تجي انتي تخطبيني مش انا ههههه.
هديل :-
ونديرها شن تحساب وندير احرف منها راهو تعرفنيش انت مازال حي عليك .
سامر وهو يشوف لسياره حمزه وقفت ووصلو للمكان :-
باهي حبي تو مضطر نسكر نحكو بعدين اوك .
هديل بتنهيده :-
باهي تمام ..مع السلامه.
ستوب :-
خلي نعرفكم ع هديل من تكون :-.
هديل هيا بنت عمي زيدان اصفر مني بسنتين عمرها 22 ..من وانا صغير معجب بيها ونلاحق فيها ولما دخلت للكليه زدت تقربت منها وحبينا بعض ولينا 3 سنوات علاقه .
الكارثه كلها ان بوي مش راضي ع هالعلاقه ليش مانعرفش رغم انها بنت خوه ف الاخير بس كان كل مانفتح معاي الموضوع يأجله او يتحجج بأي شي عشان يسكره .
هديل عندها اخت اكبر منها :-
هويدا عمرها 25 سنه ..بنت طيوبه وهاديه ع الاخر وطباعها عكس هديل ع الاخر .
وعندها خو واحد ..هاني عمره 27 ويكره خوي سفيان كره اعمي وديمه هو وياه الشحمه والنار .
أما عمي هاشم فعنده زوز ولاد :-
سراج ومؤيد ..مؤيد هذا صاحب خوي سفيان روح بالروح .
#الحاضر.
نزل حمزه ونزل معاه سامر وخشو للمحامي اللي كان يستني فيهم .
.
.
.

بمكان تاني تحديدا عند علاء :-
كان راكب سيارته ويسوق فيها وتفكيره بمكان تاني :-
ااه لو نعرف ليش عمها رفضني.. ع قد ماتقدمتلها وحاولت معاه بس مارضي يزوجهالي .. زعما كيف حالها توا وشن مدايره ..اااه ياملاكي لو تعرفي بس قداش نحبك وبنموت عليك .
وصل لمكانه ..درس السياره ونزل وكان جاي لحوش بوه ..طلع المفتاح وخش .
علاء :-
السلام عليكم ..ووقف مصدوم من اللي شافه .
كانت مرت بوه قاعده ع الصالون وتبكي ووجها متورم وواضح انها مضروبه واول ماتكلم علاء ع طول مسحت دموعها وحاولت تغطي الكدمات بوشاحها.
صبريه بترحيب :-
علاء وليدي ..وعليكم السلام ورحمه الله تفضل تفضل.
علاء بتنهيده وجع :-
خالتي شن هذا ..ضربك تاني صح .
صبريه بابتسامه الم :-
انا تعودت ياوليدي وخلاص..بس شن ذنب صغاري بس ركبهم عقد نفسيه من هالوضع .
علاء بغضب :-
طلب الفلوس صح ..ليش ماعطيتوه مش قتلك ماعاد تخليه يضربك ولما يطلب منك فلوس عطيه ياخالتي.
صبريه ودموعها ع خدها :-
لأمتي بنخليه ياكل فلوسك وتعبك .. ياولدي العمر يفوت وانت فلوسك كلهم تصرف فيهم علينا.
علاء وهو شاد شعره ويحاول مايعلي صوته قدامها احتراما ليها:-
وتخليه عادي يضربكم ويهينكم ف كل مره ..خلي ياخذهم وانا نعطيكم ونعوضكم علي من نخدم انا ياخالتي غير عليك وع خوتي ومانبي شي ينقصكم طالما انا عايش .
صبريه :-
لامتي بتقعد تدفع ..لامتي بنقعد ناخذ منك انت مش مقصر معانا ف شي حتي اجار الحوش تدفع فيه من جيبك من بعد مابيعنا حوشنا ف نزواته لامتي ياوليدي بنقعدو عاله ع اكتافك.
علاء بتنهيده :-
عيب عليك ياخالتي هالكلام ماحبيتاش منك الحق .. انتي ام خوتي وف مقام امي والله وانا مش بجميلي نصرف عليكم هذا واجبي امالا ليش انا خوهم انكان ماصرفت عليهم .
صبريه :-
ربي يفرج علينا وعليك ياوليدي حمل وجي ع كتافك الله غالب.
علاء وهو يدور بعيونه :-
وين محمد ضربه حتي هو.
صبريه بتنهيده :-
لا المره هذه جي الضرب ف سحر .. محمد كان طالع .
علاء وقف بغضب :-
ياارب صبرني ليش وقفت قدامه ليش بس .
وقف وركب وهو حاس بنار ف قلبه .. مشي جهة دار اخته خبط ع الباب وخش.
سحر اول ماشافاته جت تجري وحضناته وقعدت تبكي.
علاء يمسح ع شعرها :-
اشش اهدي حبيبتي خلاص... معادش تبكي بالله عليك..ليش ياسحوره ليش وقفتي قدامه ياقلبي مش منبه عليكم ماحد يوقف بوجهه ولما يطلب الحاجه عطوهاله.
سحر ببكاء وهيا حاضناته بقووه :-
مش من حقه ياعلاء .. مش من حقه ياخذ الفلوس اللي انت تاعب فيهم وشاقي عليهم وتصرف فيهم علينا .. انت تتعب وهو يجي ياخذ ع البارد مش من حقه هالشي.
علاء بألم :-
ينحرقو فلوس الدنيا كلهم المهم مايمد يده عليكم .
قعمزت سحر ع السرير ومازالت تبكي :-
علاش نحن حضنا هكي ياعلاء.. ليش يصير معانا هكي معقول ف اب يدير ف صغاره هكي ..مش ساده بطلني من قرايتي وشوه سمعتنا قدام الناس بمشاكله وشربه كل ليله وزياده ع الطالعه والنازله يضرب ويطلع .
علاء وهو شاد يدها ويمسح ع شعرها ويتوجع من الكلام اللي يسمع فيه ومن واقع خوته حاول يغير الجو شوي:-
سحر حبيبتي خلاص ياسر بكي..معقوله هكي تستقبلي خوك الكبير .
سحر حضناته بقووه :-
انت النعمه الوحيده ف حياتنا...والله من غيرك مانسووا حاجه ياعلاء.
علاء بابتسامه وباس ع راسها :-
من غير ربي ياحبيبتي كلنا مانسوو شي .. ادعي ع طول ان ربي يهديه واصبري لعند ربي يديرلنا طريق .
وقف وشدها من يدها :-
تعالي هيا ياسرك بكي..شوفي شن جبتلك معاي انتي ومحمد .
سحر بابتسامه :-
سبحان الله الاب يضرب والاخ يرضي.
علاء بمزح :-
والاخت تنضرب وبعدها يجيبولها هديه ويرضاها..لو كنت نندرى انك محصله طريحه كنت جبتلك هديه اكبر واغلى.
سحر شافتله بابتسامه :-
يعلم الله ياعلاء مافي اكبر واغلي من شوفتي ليك والله .
لف يده ع كتفها وباس راسها :-
ربي مايحرمني منكم ياكل دنيتي ونزل هو وياها.
ستوب :-
اكيد عرفتوني من صح :-
انا علاء جمعه قاسم ..ايوه صح ولد صفيه واللي رباه بابا جبران وكأنه ولده ونقضه من تربيه أب فاسد وعمره ماحسسه ان ولد مرته .
صبريه :-
مرت بوي اللي ابتلاها ربي بيه وجابت منه زوز صغار.
سحر وعمرها 19 سنه ومحمد عمره 14 سنه .
#الحاضر
نزل علاء هو وسحر وطلع هو وياها نزلو الحاجات من السياره كانت ملابس وتموين كامل وكتب لسحر وجايبلها فون جديد.
سحر بفرحه :-
ماما شوفي الفون اللي جابهولي علاء يجنن من زمان خاطري فيه.
صبريه بأمتنان "-
ربي بطول بعمرك ياعلاء ومايغيبك علينا ويجازيك عن خدمتك لينا كل خير.
علاء باس ع راسها:-
مش بجميلي ياخالتي .انتي ف مقام اميمتي
خش محمد :-
اووو علاوى عندنا ..اقسم بالله الشارع كله منور.
علاء :-
حموده شن الجو حبيبي .
قرب منه محمد وحضنه بقووه :-
استاحشتك ياعلاء ليا اسبوع نستني فيك مش وعدتني بتلعب معاي ع البلايستيشن.
علاء بابتسامه :-
وانا عند وعدي..بس بالاول شوف شن جبتلك.
فتح محمد الكيسه وشاف لعلاء بفرحه :-
بلايستيشن 5 ومعاه سي دي المونديال الاخير .. شكرا ياعلاء شكرا يااجمل اخ ف الدنيا ربي مايحرمني منك ياخوي.
علاء :-
مايغلى عليك شي عيوني ليك ياحموده .
محمد وقف بفرحه :-
خلي نمشي نركبه .
صفيه :-
تعالي تغدي قبل.
محمد :-
غير نجربه قبل بس..مابين وتيتو الغدي.
سحر من المطبخ :-
الغدي واتي ..علاء جايب معاه مشاوي وكبده واتيه تعالي فيسع .
محمد :-
الله مشاوي قداش ماخاطري فيهم اهو جاي هيا .
علاء نزل عيونه بكسره وهو متألم من كلام خوته كيف فرحانين بأبسط الحاجات اللي هيا الاكل ..كان يعرف ان تلاجتهم فاضيه وانهم محرومين من الاكل الحلو والغالي وع طول يحاول يعوضهم وماينقص عليهم شي .
صبريه بتنهيده :-
ربي يجبر بخاطرك ياعلاء زي ماتجبر بخاطر اوخيينك.
علاء بابتسامه :-
خوتي روحي فيهم ..يلا خلينا نتغدو مادامهم موجودين الزوز .
وناض قعد معاهم ع السفره وكان يتأمل فيهم اكثر ماياكل وف داخله شعور حلو انه قدر يفرحهم .
.
.
.

بمكان تاني وف كندا تحديدا:-
إسراء وهيا تمسح ف الطاولات :-
اووف مليت من هالخدمه وكبدي فدت.
ليزا صاحبتها :-
انتي من يجلب هذا التعب لنفسك ياصديقتي.
اسراء شافتلها من تحت :-
ع اساس تحتي الفلوس ومقايله لا خلي نخدم ونتمرمط.
ليز بمكر :-
لماذا لاتذهبين عند اهل والدك .
اسراء بعصبيه :-
انا ماعنديش اهل .. ماعنديش حد غير بابا ربي يرحمه وماما اللي مريضه ومحتاجه من يهتم بيها .
ليزا :-
اووه حبيبتي..ولكنهم يظلون اهلك لما لاتطلبين منهم العون.
اسراء وتحاول تخبي دمعتها:-
لو كانو يبوني راهم دوروني ..طول عمري عايشه بروحي ومانعرف منهم حد ليش مافكرو يدورو عليا او يسألو لكن هما نسو حتي ان عندهم ولد من اساسه .
ليزا بتنهيده :-
عنيده ..اعان الله زوجك ف المستقبل.
اسراء شافتلها من تحت بهزوه :-
ع اساس اني بنتزوج ..لا ياماما انا ف حياتي كلها كان ف راجل وحد ورح يقعد لنهايه العمر بابا ربي يرحمه .
ليزا :-
اسراء .
اسراء وهيا تمسح ف الطاوله :-
امم ماذا.
ليزا :-
الا تفكرين ف العوده الي بلدك .
أسراء :-
نهائيا .
ليزا :-
ولكن لما .
اسراء :-
ببساطه لان بلادي ماتبينيش .
ليزا باستغراب :-
لم افهم ..قصدي كيف عرفتي ذلك.
اسراء :-
ولن تفهمي اصلا..دعينا من هذا الحديث ولنكمل عملنا بسرعه ..عليا العوده للمنزل فوالدتي بانتظاري وحان موعد دواءها.
أسمي أسراء صبحي ...عمرى 20 سنه .
بوي ليبي وامي كنديه ..ماما اسمها سوزان ...توفى بابا من حوالي 7 سنوات ..وعايشه مع ماما ف كندا وعندي خال واحد اسمه ستيفن .
رح تعرفو من هما اهلي ومن نكون ف الحلقات الجايه ورح تعرفو ليش نكرههم ومش طايقتهم كلهم .
.
.
.

بعد مرور أسبوع :-
وتحديدا ف حوش المرحوم الحاج جبران .
اليوم هو موعد فتح الوصيه وكان اولاده كلهم حاضرين .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تقرأ في هذا المقال: