القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة زوج - الكاتبة كريمة عزمي

رواية صرخة زوج - الكاتبة كريمة عزمي 

عن دار نون للنشر والتوزيع صدرت رواية صرخة زوج
للكاتبة كريمة عزمي منذ سنوات 
والرواية هرواية "لايت" خفيفة 
تتحدث فيها الكاتبة عن مُعاناة الأزواج في الحياة بشكل عام .
وكان هذا غريبًا نوعًا ما وهو أن تتحدث "انثى" عن مُعاناة الأزواج
رواية صرخة زوج هي رواية للكاتبة كريمة عزمي نُشرت عن دار نون للنشر والتوزيع
رواية صرخة زوج - الكاتبة كريمة عزمي 
 
فقالت كريمة عزمي في مُقدمة كتابها:
لماذا كل هذا الهجوم الدامي علي الرجل من جانب المجتمع بأكمله !! و لما الإصرار الدائم علي وضع الرجل في قالب الوحش الكاسر ،الذئب البشري ، و الطفل الأناني الغير وفي لأقرب الناس إليه ، كل هذه الصفات نجح المجتمع بفكره الجديد ان يغرزها في عقل المرأة حتي اصبحا عدوين بعد ان كانا صاحبين !! و هل من العدل الصاق كل هذه التهم بالرجل و وضع عبأ ظاهرة الإنهيار الأسري علي عاتقه وحده ! هذه الظاهرة المرعبة و التي أثرت بشكل بالغ الخطورة علي المجتمع بأكمله .. فلقد اصبح المجتمع و بشكل واضح غير منصف علي الإطلاق ، فنحن نتحدث دائماً عن ذكاء و قوة المرأة و حكمتها البالغة في إدارة كل شئ ، و لكن !! .. عندما نتحدث عن علاقتها بزوجها و كيفية ادارتها لهذه العلاقة نصفها بالضعف و قلة الحيلة امام هذا الكائن المتعصب لبني جنسه !! ما كل هذه الإزدواجية التي اصبحنا عليها اليوم !! و ما هذه النبتة الشيطانية التي زرعها المجتمع بين الرجل و المرأة و بين الزوج و زوجته ! و التي يرويها بفرط الحديث عن ظلم المرأة من جانب الرجل ، حتي اصبحت المرأة و الزوجة و الأم لا تتحمل معاشرة هذا الكائن الدراكولي و الذي لا يفعل شيئاً في حياته سوي مص دمائها ..
نعم .. هناك ظلم يقع من بعض الرجال علي زوجاتهم و لا نستطيع إنكار ذلك أو حتي نتغاضي عنه . و لكننا! .. لا يمكننا ايضا ان نتجاهل الظلم الذي يقع علي بعض الازواج من جانب زوجاتهم حتي نكون منصفين امام أنفسنا .
فمثلما هناك أزواج خائنون فهناك ايضاً زوجات خائنات و كما يوجد ازواج مقصرون فهناك ايضا زوجات مقصرات ، و لكن و مع الأسف الشديد اصبح المجتمع يلقي بالضوء فقط علي أخطاء الرجال حتي تغافلنا تماما و بدون حيادية عن الزوجات و الامهات اللاتي لا يقمن بأدوارهن الاساسية و التي كلفها بها المولي عز و جل و اوكلها اليها المجتمع منذ بداية الخليقة ، آخذات من القالب الوحشي الذي وضع فيه الرجل شماعة يعلقن عليها تقصيرهن .. نحن لا نعفي الرجل من مسئولياته تجام زوجته و اسرته و لكننا ايضا لا نريد ان ندفع ببعض النساء و اللاتي هن عماد المجتمع أن ينشغلن عن ازواجهن و ابناءهن و من ثم حدوث انهيار للأسرة و التي هي نواة المجتمع بحجة الخوف من الرجل و لضمان مستقبل أفضل بعيداً عنه ..
فالمستقبل الأفضل ليس ببحث كل واحد من الطرفين بمفرده عن هذا المستقبل و إنما يأتي بالتعاون بينهما لضمان نجاح اسمي علاقة علي وجه الأرض و التي كرمنا الله عز و جل بها و أوصانا بتأسيسها علي اسس سليمة تهدي للمجتمع اجيال واعدة ..
و لهذا .. يجب علينا ان نكون علي حياد شديد بين الطرفين و ان ندرك جيدا ان مثلما هناك صرخات للزوجات في حاجة للمساعدة و الوقوف بجانبهن ! فهناك ايضا صرخات للأزواج و لكنها مكبوتة لا يستطيعون البوح بها بصوت عال خوفاً من إتهامهم بالضعف و عدم القدرة علي ادارة خصوصياتهم من جانب المجتمع و الذي يتمتع بالإزدواجية في أحكامه علي البشر فيتناسي دوماً ان الرجال ايضاً إنما هم الا بشر ، يخطئون و يصيبون ، يفرحون و يصرخون !! و لكن ..!! و مع الأسف الشديد لا احد يسمع ل صرحة زوج

هذا ما قالته كريمة عزمي في حفلة توقيعها للرواية في إحدى فروع مكتبات ألف في الـعاشر من إكتوبر الماضي
دعونا نتفق إن فكرة الرواية رائعه جدًا ولهذا لاقت هذا النجاح
والآن يا رفاق أخبرونا ما رأيكم في الرواية وفكرتها؟
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا